الرئيسية » أخبار الأندية » الأندية المصرية » تصاعد الأزمة بنادي الصيد واعتصام العاملين احتجاجًا على إيقافهم عن العمل

تصاعد الأزمة بنادي الصيد واعتصام العاملين احتجاجًا على إيقافهم عن العمل

تصاعدت أزمة العاملين بفرع نادي الصيد بأكتوبر، بعدما اتخذت إدارة النادى قرارا بإيقاف أربعين موظفا بالأمن عقب الوقفة التي قاموا بتنظيمها أمس ومعهم أعضاء بالنادي احتجاجا على ممارسات إدارة الفرع ضدهم واعتصام عشرات الموظفين داخل النادي.

اتخذت الأزمة التي يشهدها فرع نادي الصيد بأكتوبر شكلا صداميا وتصاعدت وتيرتها بعد تحرير المستشار عمرو الشاهد والدكتور أحمد بغدادي عضوي النادي وبصحبتهما عدد من الأعضاء محضرا اتهموا فيه إدارة فرع اكتوبر بتحريض موظفي الأمن علي منعهم من دخول النادي والتعدي عليهم بالضرب مقابل مكافأة ألف جنيه لمن يقوم بذلك وهو ما قرره مشرفو الأمن في المحضر الذي تم تحريره داخل قسم شرطة أول اكتوبر وأوضح موظفو الأمن بالمحضر أنهم تم إيقافهم عن العمل لامتناعهم عن التعدي على أعضاء النادي.

من ناحية أخرى حررت إدارة النادي محضرا اتهمت فيه الطرف الأول بتحريض الموظفين ضدهم وبعدها اتخذت الإدارة قرارا بوقف 40 موظفا مما أدي إلي تصاعد وتيرة الأزمة واعتصام العاملين داخل النادي احتجاجا على القرار الذي وصفوه بأنه تعسفي، وأن الإدارة تزج بهم في صراع مع أعضاء النادي لا علاقة لهم به مشيرين إلى أنهم موظفون فقط ولا دخل لهم بالخلافات الموجودة بين الأعضاء والإدارة، حيث قرر خليفة حامد مشرف الأمن أنه وزملاءه وجدوا أن التعدي على أعضاء النادي ومنعهم من الدخول وإهانتهم ليس من اختصاصهم بخاصة أنهم أعضاء بالنادي وأنه ليس من العدالة أن يتم الزج بهم في هذا الصراع.

من ناحية أخرى، أمر اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بإحالة المحاضر الي النيابة التى تولت التحقيق، وعين اللواء مصطفى عصام نائب مدير أمن الجيزة لقطاع أكتوبر خدمات أمنية أمام النادي.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*