الرئيسية » الأندية الرياضية » الأهلى » أيوب: عطية بيفصل لائحة الاهلى لإستبعاد الخطيب من الانتخابات القادمة
مجلس ادارة النادى الأهلى

أيوب: عطية بيفصل لائحة الاهلى لإستبعاد الخطيب من الانتخابات القادمة

كتب الصحفى والناقد الرياضى ياسر أيوب، اليوم  ١٥/ ٧/ ٢٠١٧ بجريدة المصرى اليوم، مقالا حادا ضد مجلس ادارة النادى الاهلى و استعانته ب رجائى عطية ضمن اللجنة المكلفة بوضع لائحة الاهلى الداخلية بدلا من اللائحة الاسترشادية للجنة الاولمبية و تقديمها لاعضاء الجمعية العمومية لقبولها او رفضها وذلك يوم الجمعة الموافق 25 أغسطس القادم كما أعلن مجلس ادارة النادى الأهلى.

ومنذ قبل اقرار قانون الرياضة الجديد ولائحتة الاسترشادية و هناك اتهامات موجهه لمجلس النادى الاهللى براسة محمود طاهر بمحاولاتهم التدخل فى اللائحة الاسترشادية و وضع بند الثمان سنوات من أجل استبعاد فرصة كاابتن محمود الخطيب من الترشح لانتخابات النادى الاهلى حيث انه قضى ثمان سنوات متتالية فى ادارة النادى الاهلى و كان هذا البند فى لائحة الاندية السابقة يمنعه من الترشح لانتخابات مجلس ادارة النادى الاهلى.

وجاء مقال ياسر أيوب كالتالى:

بدأت الكذبة تكبر يوما بعد يوم، وتحولت إلى حقيقة رددها وصدقها الكثيرون،، واستمر الضغط والإلحاح حتى لا تكون هناك فرصة لأى أحد لكى يفكر أو يسأل أو يعرف.. وأصبح مجلس إدارة الأهلى فى النهاية متهما بأنه رفض اللائحة الاسترشادية وأراد صياغة لائحة خاصة بالنادى سيقوم مجلس الإدارة بتفصيلها حتى يمنع النجم الكبير محمود الخطيب من خوض الانتخابات المقبلة.

ولم يعد هذا الاتهام مقصورا على صفحات التواصل الاجتماعى، إنما انتقل أيضا إلى شاشات التليفزيون، وتحدث أحمد شوبير وأحمد موسى عن مؤامرة إبعاد الخطيب عن الأهلى وانتخاباته عن طريق لائحة معيبة وفاضحة ومجرمة.. والمشكلة الحقيقية أن هذا الاتهام مجرد كذبة كبرت وشائعة راجت ليقتنع بها ويسير وراءها الكثيرون.. فلا مجلس الإدارة يريد تفصيل لائحة خاصة لإبعاد الخطيب، ولم يفكر فى ذلك مطلقا فى أى وقت مضى..

ولا أحد فى زماننا الحالى بكل قواعده وحساباته وإعلامه وشراسة شبكات تواصله يستطيع تفصيل لائحة لإبعاد نجم فى مكانة وشعبية محمود الخطيب.. ثم إن اللائحة الخاصة بالأهلى أصلا لم تنته صياغتها، ويشرف عليها رجل قانون بحكمة وخبرة ونزاهة وشرف محام قدير مثل رجائى عطية.. ولا أظن أن أحدا يملك الحق أو الجرأة والقدرة على أن يطلب من رجائى عطية تفصيل قانون أو لائحة لإبعاد فلان أو إنجاح فلان..

كما أن أحدا ممن اخترعوا أو روجوا أو صدقوا هذا الاتهام الكاذب لم يصبر حتى تصدر الصياغة النهائية للائحة الجديدة الخاصة بالأهلى ويقرأها ليحدد للجميع تلك المواد التى ستمنع الخطيب من خوض الانتخابات المقبلة.. فإما أن تتضمن هذه اللائحة الخاصة الجديدة بنداً يمنع كل من يحمل اسم محمود الخطيب من خوض الانتخابات أو كل من لعب كرة بفانلة النادى الأهلى أو كل من يشبه الخطيب فى تاريخ ميلاده الكامل..



حتى الثمانى سنوات إن تم إدراجها كبند فى اللائحة الجديدة فلن تمنع الخطيب أو غيره من خوض الانتخابات، لأنها ليست لائحة بأثر رجعى.. ثم إن هذه اللائحة الجديدة لن يجرى تمريرها واعتمادها سراً وفى الخفاء بعيداً عن عيون الجميع وعقولهم..

لائحة لن يفاجئ بها مجلسُ الإدارة أعضاءَ النادى الأهلى بأنها باتت واقعاً وحقيقةً ملزمةً للجميع.. إنما هى لائحة سيجرى طرحها على أعضاء النادى ولن تمر إلا بموافقة أغلبية اثنى عشر ألفا وخمسمائة عضو، بدونهم لن تكتمل الجمعية العمومية ولن تصدر أى لائحة..

ولابد أن يطرح مجلس الإدارة مشروع لائحته على الجميع قبل هذه الجمعية لمناقشتها ومراجعتها.. أى أن كل شىء سيجرى فى النور وأمام الجميع.. وفى الحقيقة لا علاقة بين هذه اللائحة والانتخابات المقبلة.. فالأهلى منذ سنين طويلة يريد ويحاول إصدار لائحته الخاصة به بعيدا عن هيمنة الدولة..

حاول ذلك صالح سليم وحسن حمدى ومعه محمود الخطيب وسبق للعامرى فاروق صياغة مشروع مقترح للائحة الأهلى.. أى أن رغبة الأهلى فى صياغة لائحته الخاصة ليست أمرا جديدا ومفاجئا.. وليست بهدف إبعاد وإقصاء أى أحد.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 6
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*