الرئيسية » الأندية الرياضية » الأهلى » عتريس: مجلس الاهلى كان يعلم ببطلان عمومية اللائحة و لا يمكنه اللجوء للتحكيم الدولى
الدمعية العمومية للنادى الاهلى

عتريس: مجلس الاهلى كان يعلم ببطلان عمومية اللائحة و لا يمكنه اللجوء للتحكيم الدولى

حمدى عتريس المحامى وصاحب قضية حل مجلس إدارة النادى الاهلى، برئاسة المهندس محمود طاهر، التاريخية، وكذلك وكذلك دعوى بطلان قرار وزير الرياضة، بإعادة تعيين نفس المجلس، خرج عن صمته وتحدث اليوم عن إن الجمعيه العمومية الخاصه التى عقدها مجلس طاهر على يومين وفى مقرين، ووافقت على لائحة النادى الخاصة، ورفضت اللائحة الاسترشادية، هى مثال صارخ لجريمة مكتملة الأركان، جريمة إضرار العمدى بالمال العام، ضد المجلس، و ضد من حرضهم، خاصة أن المجلس المعين يعلم ببطلانها قبل موعد الانعقاد، ولكنه أصر على اجراءها.

وأكد انه كان على المجلس المعين الامتثال، وإنفاذ القانون، وقرارات اللجنة الأوليمبية، كسائر الأندية، ولكنه تمادى في تفسيره الخاطيء للقانون، ونسى أن تفسير القوانين للمحاكم وليس للأفراد.

واضاف عنريس:” لا يمكن أن يلجأ النادى الاهلى إلى اللجنة الأولمبية الدولية، إلا في حالة واحدة وهي أن يكون خصم النادي أجنبيا، ولا بد أن يذهب المجلس أولا إلى لجنة فض المنازعات، وهي التي يرأسها المهندس هشام حطب، رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، وبعدها يمكنهم اللجوء إلى اللجنة الأولمبية الدولية”.

وأنهى حديثه قائلا:” ليس هناك تأثير على أرائى بخصوص صراعاتي مع هذا المجلس القانونية، فالقانون لا يُفصل على حسب الأهواء، وأعلم أنه قد تم التحقيق مع بعض أعضاء الجمعية العمومية، والبعض أسقط عنه المجلس عضويته، لمجرد خلاف مع أعضائه، ولقد اتخذنا بالفعل الإجراءات القانونية تجاه ذلك”.



ويذكر أن بوابة الاهرام الرياضى اعلنت اليوم عن قيام وزارة الشباب والرياضة اليوم الثلاثاء بارسال اللائحة الاسترشادية بأسم النادى الاهلى لنشرها فى جريدة الوقائع المصرية، لتكون هى لائحة النظام الاساسى للنادى الاهلى و التى سيتم على اساسها الانتخابات المقبلة لمجلس الادارة، وذلك بعد رفض اللجنة الاوليمبية اللائحة التى أقرتها الجمعية العمومية للنادى الاهلى.

و ذلك بعد أن أرسلت اللجنة الاوليمبية قرار اعتماد اللائحة الاسترشادية بإسم النادى الاهلى إلى الوزارة، و لكن بسبب إجازة عيد الأضحى المبارك لم يتم نشرها بالجريدة الرسمية الاسبوع الماضى، والتى من المقرر أن تنشر اليوم او غدا، و يأتى ذلك بعد رفض اللجنة الأوليمبية محضر الجمعية العمومية الخاصة للنادى الاهلى ، لعدم التزام الاهلى برئاسة محمود طاهر بالمادة الرابعة من القانون، رقم 71 لسنة 2017 والتى اعطت اللجنة الاوليمبية صلاحية تحديد اجراءات الجمعية العمومية الخاصة و نظامها، وحددت اللجنة ان يكون عقد الجمعية العمومية فى يوم واحد و فى المقر الرئيسى للنادى، ولكن الاهلى عقد الجمعية على يومين وفى مقرين بمدينة نصر و الجزيرة.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*