الرئيسية » اعضاء الأندية » اراء و مقالات الأعضاء » الشريطى ينتقد مجلس نادى الزهور.. والسرنجاوى يرد: لماذا استعنتم بنصف المجلس فى قائمتكم اذن؟
محمود السرنجاوى و ايهاب الشريطى

الشريطى ينتقد مجلس نادى الزهور.. والسرنجاوى يرد: لماذا استعنتم بنصف المجلس فى قائمتكم اذن؟

أكد المستشار إيهاب الشريطى، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، وعضو نادى الزهور الرياضى والمرشح لمنصب نائب رئيس نادى الزهور ضمن قائمة “أبناء الزهور” برئاسة المستشار محمد الدمرداش في الانتخابات المقرر لها يوم الجمعة 17 نوفمبر المقبل، أنه يسعى وأعضاء قائمته الانتخابية إلى إعادة النادى لرونقه الفريد، و وضع سياسة رياضية جديدة وإنشاء العديد من الأماكن الترفيهية والأنشطة دون تحميل الأعضاء فاتورة إنشائها.

واضاف “الشريطى” فى حواره مع جريدة المصرى اليوم:
“نحن مجموعة من أبناء النادي الذين تربوا فيه، وجدنا أنه آن الأوان أن يتولى أبناء النادي قيادته، وكلنا أمل وطموح لمعالجة بعض السلبيات الكبرى التى نراها في النادى، باعتباره بيتًا لنا، ومن المفترض أن يقوم النادي بدوره في رفع المعاناة عن كاهل العضو المنتمي إليه، حيث أصبحت الإدارة الحالية –للأسف الشديد- تستسهل في تحميل أي ميزانية مطلوبة على الأعضاء، سواء رحلات أو برامج تعليمية أو أنشطة وما إلى ذلك، ومن هنا طالبنا العديد من أبناء النادي بالترشح في الانتخابات المقبلة تحت قيادة المستشار محمد الدمرداش، نائب رئيس مجلس الدولة، تحت اسم قائمة أبناء الزهور”.

و ردًا على سؤال حول الهدف من وراء ترشحه:
اجاب “الشريطى” “أنا والمستشار محمد كنا احد اعضاء مجلس إدارة النادى لفترات عديدة، ولدينا خبرة إدارية كبيرة وبرنامج انتخابي نتمنى تحقيقه من أجل عودة نادي الزهور إلى رونقه الفريد الذي تربينا عليه”.

وعن برنامجه الانتخابي أشار “الشريطي” إلى أن قائمة أبناء الزهور ستسعى لإعادة المساحة الخضراء التي قضى عليها المجلس الحالي، على حد قوله، فضلا عن الرياضة وإعادتها لمكانتها العالية التي كان يتمتع بها نادي الزهور قبل ذلك، حيث سيجري تعديل في السياسة الرياضية، ولجان فرعية للأنشطة الرياضية، حتى يساهم الأعضاء في إدارة الأنشطة الرياضية، كما سيجري إنشاء لائحة جديدة للخروج من اللائحة الاسترشادية، وذلك في أول 3 شهور وسنحشد الأعضاء لها، وسيضعها كبار المستشارين ورجال القانون.

وعن فرع النادى في التجمع الخامس، قال “الشريطى” إنه يعاني من الإهمال وعدم الصيانة، فضلًا عن إهمال النشاط الرياضي، مشيرًا إلى أن لديهم خطة للاهتمام بفرع النادي، باعتباره تحفة معمارية جديرة بالمحافظة عليها وتنميتها، كما سيجري تشكيل لجان رياضية مختصة بهذا الفرع حتى تكون إدارته من أعضائه، كما سنعمل على حل أزمة الملاعب، وإنشاء حمام سباحة جديد.

وعلى الجانب الاخر، رفض المهندس محمود السرنجاوى، رئيس مجلس إدارة نادى الزهور والمرشح لدورة جديدة، الاتهامات التى وجهها له المستشار إيهاب الشريطى، المرشح لمنصب نائب الرئيس.

وأضاف “السرنجاوى”: “إذا كان المجلس الحالى لم يرق لمستوى المسؤولية، لماذا استعانت قائمته بنصف أعضاء المجلس مثل أحمد أسامة ومحسن عاطف ومحمد الجمل وعلي عادل ومحمد مطيع”.

من ناحية أخرى، حصل محمود السرنجاوى، على موافقة اللواء أحمد زكي بدر، رئيس جهاز مدينة العاصمة الإدارية الجديدة، على إنشاء فرع جديد للنادي مساحته 50 ألف فدان.

وقال “السرنجاوي” أنه فخور بنجاح مجهوداته في الحصول على الموافقة بتخصيص هذه المساحة، وقال عقب التوقيع رسميًا على عقود التخصيص: «الأرض التي تم تخصيصها تعد في أفضل موقع في العاصمة الإدارية الجديدة، وسيتم إنشاء عليها نادي يجعل أعضاء الجمعية العمومية في حالة فخر كبير».

وتابع: “نادى الزهور سيشهد طفرة كبيرة خلال السنوات المقبلة، لأنه نادي يخدم مصلحة أعضاء الطبقة الوسطى، التي تمثل أغلب أعضاء النادى، والذين يحتاجون نادي يليق بهم”.

وأضاف: “أشكر الدولة التى تخدم مصلحة المواطنين، وقررت مساندة النادى فى تحقيق حلم الوجود في العاصمة الإدارية، وإنشاء نادي عالمي بعه كل الخدمات الاجتماعية والرياضية”.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*