الرئيسية » أخبار الأندية » اللجنة الاولمبية » فوز هشام حطب برئاسة اللجنة الاولمبية بالتزكية بعد استبعاد وليد عطا من الانتخابات
اللائحة الاسترشادية

فوز هشام حطب برئاسة اللجنة الاولمبية بالتزكية بعد استبعاد وليد عطا من الانتخابات

أصدر مركز التسوية والتحكيم الرياضى باللجنة الاولمبية اليوم، برئاسة المستشار محمد ذكى موسى نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس التفتيش القضائى، وعضوية المستشار الدكتور فتحى المصرى نائب رئيس محكمة النقض والمستشار حسن أبو الوفا رئيس محكمة جنايات القاهرة، حكمه فى الطعن الذى تقدم به مجدى عبد البديع القائم بأعمال رئيس منطقة الفيوم لالعاب القوى بتفويض من اندية المحافظة، ضد ترشح وليد عطا رئيس الاتحاد لانتخابات اللحنة الالولمبية لافتقاده شرط حسن السمعة والسلوك، حيث قضت المحكمة باستبعاد أوراق ترشيح وليد عطا من خوض انتخابات اللجنة الأوليمبية التى تجرى يوم 30 نوفمبر الجارى على منصب الرئاسة لافتقاده شرط حسن السمعة والسلوك لصدور أحكام نهائية ضده ، و لتقديم أوراق ترشيحه بصفته عضو الاتحاد الافريقى للعبة، رغم تجاهل هذا الشرط فى الترشح لانتخابات اتحاد العاب القوى، فضلا عن اهانته للجنة الأوليمبية والتعدى بالقول والضرب على مدير أمن اللجنة يوم 18 يناير من العام الماضى.

كما قام بالتطاول على اعضاء مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية فى الجمعية العمومية غير العادية التى عقدت فى الأول من يونيو عام 2014، واقتحام اللجنة يوم 5 يناير 2016 والتعدي بالسب والضرب على بعض موظفى اللجنة وأفراد الأمن ، مما جعل مجلس الإدارة يصدر قرارات بالإجماع بتوقيع عقوبات على وليد عطا ، منها تجميد التعامل نهائيا مع شخص رئيس الاتحاد ، ومنعه من دخول حرم اللجنة الأوليمبية المصرية ، وعدم إقحام لاعبى العاب القوى فى أى قرار يخص شخص رئيس الاتحاد.

ويذكر ان وليد عطا كان المرشح الوحيد الذى تقدم باوراق ترشحة على مقعد رئيس اللجنة الاولمبية امام هشام حطب رئيس اللجنة الاولمبية الحالى، و بالتالى بعد استبعاده يفوز هشام حطب برئاسة اللجنة الاولمبية لاربع سنوات قادمة وحنى عام 2021 بالتزكية.

والجدير بالذكر ايضا انه تم حسم جميع مقاعد مجلس ادارة اللجنة الاولمبية بالتزكية فيما عدا مقاعد العضوية والتى ستحسم فى الانتخابات المقرر لها يوم الخميس 30 نوفمبر المقبل.

مركز التسوية باللجنة الاولمبية يستبعد مرشح رئاسة اللجنة الاولمبية

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*