الرئيسية » الأندية الرياضية » الزمالك » بلاغ ضد رئيس الزمالك ونائبه لإحالتهما للجنايات ووزير الرياضة يستعد لحل المجلس
مرتضى منصور فى انتخابات نادى الزمالك

بلاغ ضد رئيس الزمالك ونائبه لإحالتهما للجنايات ووزير الرياضة يستعد لحل المجلس

تواصل نيابة الأموال العامة العليا، اليوم السبت، التحقيقات فى قضية الحسابات السرية لنادى الزمالك، بعدما تم الكشف عن حساب آخر باسم شريف حسين، القائم بأعمال المدير التنفيذى، وفقاً للبلاغ الذى تقدم به هانى شكرى، عضو مجلس الإدارة السابق، ضد مرتضى منصور، رئيس مجلس إادارة النادى، وشريف حسين نفسه، والذى تضمن أن شريف حسين تم تعيينه فى النادى قبل عدة أعوام براتب ثلاثة آلاف جنيه، قبل أن يصبح فى حسابه الشخصى ملايين الجنيهات.

وذكر “شكرى” فى بلاغه أن الثنائى تضامنا للحصول على أموال النادى والمتمثلة فى فوائد المبالغ المودعة والتى تتحول تلقائياً لحسابه الشخصى واستثمار هذه الأموال فى أعماله الشخصية بالسحب والإيداع فيها دون رقابة من أى جهة، والاستفادة من فروق سعر العملات الأجنبية التى تم إيداعها فى الحساب والتصرف فيها على خلاف القواعد المنظمة لتداول النقد الأجنبى، واحتمالية الحجز على هذا الحساب بأى طريق قانونى أو انتقال ملكية الأموال المودعة به لخلف عام أو خاص.

وطالب “شكرى” فى بلاغه بإيقاف التعامل على الحساب، وكشف كافة بياناته وإحالة الثنائى شريف حسين ومرتضى منصور للمحكمة الجنائية المختصة، وأنهما أضرا بالجهة التى يعملان بها، وفقاً لما هو مكتوب فى البلاغ.

ويعد ذلك الحساب هو الثانى الذى يتم التقدم ببلاغ ضده، بعد التحقيقات الجارية على الحساب المفتوح باسم هانى زادة، عضو مجلس الإدارة، وتقوم الجهات الرقابية بفحص كل أوراق النادى، حيث أدلى أمس الأول حازم عبدالتواب، مراقب الحسابات، بشهادته حول الميزانية التى كان يعد عنها تقريراً سنوياً، وتم سؤاله أيضاً فى ملاحظته بتقرير الميزانية عام 2014 بشأن تحويل العملات الأجنبية.

على جانب آخر، أجرى المستشار جلال إبراهيم، رئيس نادى الزمالك الأسبق، اتصالاً بعدد من الشخصيات الزملكاوية الكبار، للتوسط لدى هانى شكرى، عضو المجلس السابق، لإقناعه بالتنازل عن البلاغ الذى قدمه ضد نجله أحمد، نائب رئيس الزمالك، بسبب توقيعه على خطابات لأندية أجنبية مثل اتحاد جدة والتعاون والاتفاق من السعودية وبازل السويسرى لمطالبتها بتحويل أموال نادى الزمالك على حساب هانى زادة، عضو المجلس، وهو ما اعتبره، وفقاً للبلاغ، جريمة تسهيل الاستيلاء على المال العام.

وذكرت إحدى هذه الشخصيات التى تحدث معها جلال إبراهيم أن الحل الوحيد لإنقاذ نجله قبل التقدم بشكوى أخرى لمجلس القضاء الأعلى ضده، هو أن يتقدم باستقالته من مجلس الإدارة، خصوصاً أن هناك تحقيقات موسعة فى تلك القضية ستطال جميع أعضاء المجلس فى حال ثبوت الاتهامات.

المصدر: جريدة الوطن

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 80
    Shares

تعليق واحد

  1. د/امنية عبدالله فتحي

    اديت فلوس لواحد اسمه تامر فهمي، لعمل مشروع مطعم بنادي الزمالك، ثم فوجئت بأن اوراق المطعم طلعت كلها باسم شريكي و انكار حقي كاملا… وتقدمت لمدير النادي ورئيس الشئون القانونية، بالواقعة فطلبوا مني تحريات عن المنافذ المغلقة لشريكي، يعني طلبوا منى اعمل شغلهم و لم يعترفوا بتسهيل الاستيلاء على اموالي وحقي مازال ضائعا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*