الرئيسية » أخبار الأندية » اللجنة الاولمبية » اللجنة الاولمبية: تعديل مرتقب فى قانون الرياضة الجديد
اللجنة الاولمبية المصرية
اللجنة الاولمبية المصرية

اللجنة الاولمبية: تعديل مرتقب فى قانون الرياضة الجديد

أصدرت اللجنة الاولمبية المصرية برئاسة هشام حطب، بيانا بشأن تعديلات مركز التسوية والتحكيم الرياضى الخاص بحل أزمات ومشاكل الرياضة المصرية، وأشارت اللجنة فى بيانها الى تعديل مرتقب فى قانون الرياضة الجديد لمنح مركز التسوية سلطة تنفيذ الاجكام الصادرة عنه.

وجاء نص البيان كالتالى:

“رغبة من مجلسى إدارة اللجنة الأولمبية المصرية ومركز التسوية والتحكيم الرياضى المصرى فى استكمال أسباب العدالة الرياضية لمجتمعنا الرياضى الكبير، وإيمانًا بدور الرياضة فى ركب التقدم والحضارة ، وسعيًا نحو مستقبل أفضل تنعم فيه العدالة الرياضية بمزيد من الإنطلاق والمكانة الراقية، وتعطي الرياضة والرياضيين مزيدًا من العدالة، وترسى دعائم المساواة”.

وأضاف أن القرار رقم 2 لسنة 2018 الصادر من مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية آنف البيان، يمثل تقدم فى التحكيم الرياضى المصرى، حيث استحدث هذا القرار مجموعة تعديلات منها على سبيل المثال نظام الإشكال فى التنفيذ كضمانة للموازنة بين مصلحة طالب التنفيذ فى إجراء التنفيذ ومصلحة المدين المنفذ ضده أو الغير فى معارضة التنفيذ غير العادل أو الباطل، ويتم رفع الإشكال بذات إجراءات الدعوى التحكيمية.

كما تناولت التعديلات لأول مرة فى تاريخ التحكيم، تنظيم الطعن بالاستئناف فى حكم هيئة التحكيم بذات إجراءات الدعوى التحكيمية، إعمالًا لمبدأ التقاضى على درجتين، وإتاحة الفرصة لإصلاح ما قد يشوب الحكم من أوجه خطأ أو عوار.

كما استحدثت التعديلات، دعوى البطلان، والفرق بينها وبين الإستئناف أن الخصم فى الطعن بالإستئناف يعيد نظر الموضوع مرة أخرى أمام هيئة التحكيم الاستئنافية بإجراءات رفع الدعوى التحكيمية، أما دعوى البطلان فهى ليست من قبيل الطعن الموضوعى على الحكم، وإنما يلجأ إليها صاحب مصلحة فى حالات معينة فقط حددها القرار رقم 2 لسنة 2018 سالف الذكر، على سبيل الحصر، وترفع بموجب صحيفة تودع الأمانة العامة للمركز، وتعلن للخصوم فيها.

كما تناولت التعديلات تنظيم إجراءات الرد ورتبت على بعض الإجراءات فيها إنهاء طلب الرد أو وقفه، كما لو تنحى المحكم المراد رده ، ففى هذه الحالة أوجبت التعديلات على اللجنة الاستشارية إصدار قرارها بانقضاء هذه الإجراءات.

كان مجلس إدارة مركز التسوية والتحكيم الرياضى المصرى والقائمون عليه يبذلون قصارى جهدهم سعيًا وراء غاية سامية تتمثل فى تطوير منظومة العدالة الرياضية بما يجعلها تواكب نظيراتها بالدول المتقدمة، وأننا إذ نعمل على ذلك، فإننا نؤمن بأن تطوير هذه المنظومة لن يتأتى الإ بتوحيد وتنسيق الجهود مع باقى الهيئات القضائية والنقابات المهنية والهيئات الرياضية ووسائل الإعلام كافة.

جدير بالذكر، أنه من أجل استكمال السياج القانونى للتحكيم الرياضى فى مصر، تمت دعوة السيد المهندس خالد عبد العزيز – وزير الشباب والرياضة والسيد المهندس / فرج عامر – رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب – لجلسة مجلس إدارة المركز المقرر عقدها يوم الثلاثاء الموافق 3/4/2018 والذى يحضره لأول مرة الأستاذ الدكتور حسن مصطفى – رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد وممثل الحركة الأولمبية فى مصر وعضو مجلس إدارة المركز – القيمة والقامة الرياضية والفنية من أجل الوقوف على آخر الإجراءات التى اتخذت بمجلس النواب فى شأن مقترح تعديل قانون الرياضة لكفالة تنفيذ الأحكام الصادرة من المركز، وإطلاع مجلس الإدارة عليها.

وشاء الله تعالى، أن تكون هذه التعديلات سواء التى صدرت بالقرار رقم 2 لسنة 2018 أو التى فى طور الصدور من مجلس النواب علامة بارزة على درب تطور التحكيم الرياضى المصرى فى ظل رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية ومن ورائه حكومة المهندس شريف إسماعيل – رئيس مجلس الوزراء “.

للاطلاع على تعديلات لائحة مركز التسوية والتحكيم الرياضى، إضغط هنا

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 9
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*