الرئيسية » أخبار الأندية » اللجنة الاولمبية » وكيل لجنة الشباب والرياضة: إحالة مخالفات اللجنة الاولمبية للنيابة العامة
وزير الرياضة و اللائحة الاسترشادية قانون الرياضة 2

وكيل لجنة الشباب والرياضة: إحالة مخالفات اللجنة الاولمبية للنيابة العامة

أشاد الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، وعضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، بتعهد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بإحالة مخالفات فساد اللجنة الاولمبية برئاسة هشام حطب فى بعثة ريو دى جانيرو إلى النائب العام، مؤكدا أنها خطوة شجاعة من الوزير فى سبيل محاسبة الفساد والفاسدين داخل الوزارة، متابعا الرجوع للحق فضيلة بدلا من المماطلة فى محاسبة الفساد.

وقال فؤاد، إنه لابد أيضا من الاستمرار فى مناقشة طلب الإحاطة الذى تقدم به إلى البرلمان بشأن مخالفات بعثة اللجنة الاوليمبية وتم البدء فى مناقشته داخل لجنة الشباب والرياضة برئاسة المهندس فرج عامر، مشددا على ضرورة حضور رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات لمناقشة تقرير الجهاز حول مخالفات بعثة ريو دى جانيرو.

وقال فؤاد، في بيان له أمس الاثنين، إن هشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية ورئيس اتحاد الفروسية، شهد عهدُهُ عدة مخالفات، إحداها بأكثر من 15 مليون جنيه في البعثة الأوليمبية ريو دي جانيرو 2016، هذا بالاضافة إلى أخرى شابت عملية حجز تذاكر الطيران خلال البعثة، وتحمل اللجنة لمصاريف سفر عشرات من الأفراد غير المنصوص عليهم في قرار.

وأوضح أنه بالبحث في عدد من المستندات الخاصة باتحاد الفروسية تبين عدم توافر بعض الشروط المنصوص عليها في قانون الرياضة لتولي تلك المناصب، هذا بالإضافة لوجود تقارير صادرة عن لجنة الكسب غير المشروع تؤكد وجود وقائع خفية حول عدد الخيول الحقيقية التي دخلت مصر باسم الاتحاد خلال الفترة من 2008 وحتى 2010، خاصة وأن هناك 106 أحصنة لم تسدد عنها الضرائب المستحقة.

واضاف أن هناك تقارير متعددة لجهاز الكسب غير المشروع، ووصل المر إلى حد منعه من السفر، وكل هذه قرائن تزكي حرص الجميع على معرفة أبعاد المخالفات الخاصة ببعثة ريو.

والجدير بالذكر أن وكيل لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، كان أعلن فى تصريحات صحفية أن المهندس خالد عبد العزيز تعهد بإحالة مخالفات اللجنة الأوليمبية خلال مشاركة بعثة مصر أوليمبياد ريو دى جانيرو بالبرزايل 2016، إلى النائب العام حال ثبوت فساد.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 5
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*