الرئيسية » الأندية الرياضية » الزمالك (صفحة 10)

الزمالك

القيعى: الاهلى اتخذ الاجراءات القانونية ضد تجاوزات مرتضى منصور فى حق الخطيب

قال المهندس عدلى القيعى، مدير التعاقدات في النادي الاهلى، أنه تلقي اتصالا من محمود الخطيب رئيس النادى، مساء أمس الأحد، وكان متعجبا للغاية مما قيل ضد النادى الاهلى من مرتضى منصور فى احدى البرامج التلفزيونية.

وأضاف “القيعى”، وأخبرني الخطيب بأن أتابع معه بكل احترام وبكل السبل القانونية، وكل الوسائل التي تليق بالنادي الاهلى، من أجل الحصول على حق النادي ضد ما قيل.

وواصل “الإجراءات القانونية اتخذت بالفعل. نحن دائما من نختار ميدان المعارك والأسلحة أيضا ولا نجعل أي أحد يأخذنا لمعركة في توقيت يريده هو”.

وأكمل حديثه قائلا في رسالته إلى محمود الخطيب الذي سيخضع لعملية جراحية في الخارج “لا تقلق بأي شيء إلا صحتك الآن. تاريخ الأهلي ومبادئه وقيم النادي يدافعون هنا دائما”.

وأشار القيعى “محمود طاهر رئيس النادى السابق نكن له كل احترام أيضا، وكنا سنغير عليه مثلما غيرنا على محمود الخطيب بعد التصريحات، كما لم يكن مسموحا المساس نهائيا بمحمود طاهر بصفته رئيسا للنادي”.

وأكمل حديثه قائلا: “الاهلى سيحصل على حقه واتخذنا كل الإجراءات الرسمية والقانونية ضد ما قيل”.

وكان عدلى القيعى قال عن “منصور” بأنه يلهث وراء تركى آل الشيخ رئيس الهيئة الرياضة السعودية، ردا على اتهمات منصور للاهلى بأن آل الشيخ هو الرئيس الفعلى للاهلى وينفق عليه.

قناة LTC قامت عرضت تصريحات لعدلي القيعي يوم السبت الماضي والذي استخدمه من خلالها لفظ “يلهث” أثناء حديثه عن الزمالك، وهو ما جعل مرتضى يرد في اتصال ناري عبر نفس البرنامج ويشن هجوما قويا على القيعي والأهلي.

وكان رد مرتضى منصور عليه عنيفا، قائلا، بأنه لا يلهث وراء احد، وروح شوف مين الكلب اللى عندكم اللى خد 250 مليون جنية من تركى آل الشيخ فى انتخابات الاهلى !!! -فى اشارة منه على محمود الخطيب-

وقال “القيعى” “في المعجم العربى، الإنسان يلهث من أجل رزقه وتحقيق أهدافه، وأيضا من ضمن التعريفات أن الكلب يلهث، ولكل شخص الحرية في اتخاذ المعنى الذي يريده”.

وأتم “ليست مشكلتي أنك لا تفهم معنى كلمة يلهث ونحن أرقى من أن نقصد المعنى الذي فكرته فيه”.

اسماعيل سليم: أتمنى ان يمثل مرتضى منصور أمام النيابة لنعرف من هو الحرامى

علق إسماعيل سليم نائب رئيس نادى الزمالك الأسبق، على تصريحات مرتضى منصور رئيس الزمالك الحالى ضده، وأكد أن “مرتضى” يدين نفسه، ويحتمى فى حصانة مجلس النواب.

وقال “سليم”، أن مرتضى منصور يعاني من النسيان، خاصة أن هناك مقطع فيديو يوضح تصريحاته في عام 2005 والتي تتناقض تماما مع حديثه عام 2018.

وأضاف: «كان هناك بالفعل بلاغ ضد المجلس بالكامل من جانب مرتضى منصور في حفلة شوتنج ستارز وتوجهنا للنيابة والتي حفظت البلاغ وقتها والجميع كان موقفه سليم تماما، واتمنى أن يواجه مرتضى منصور النيابة ويمتثل للتحقيق لأن الجميع يريد أن يعرف من هو الحرامي».

وتابع “النيابة هى من ستفصل في أزمة الزمالك الحالية وتكشف هل مرتضى منصور حرامي أم لا؟، وأود أن أوضح شئ آخر وهو أن مرتضى دائما يقول إنه رجل قانون فيجب أن يترك القانون يأخذ مجراه لمعرفة الحقيقة”.

وواصل “سليم”، أنا ما تاجرتش في العملة.. هوه تاجر في العملة، أنا معملتش حساب خاص في البنك 4 أو 5 سنوات.. هو عمل كدا.. كيف تخرج الأموال من النادي «كاش»؟ .. أنا مدخلتش السجن هو اتسجن.. أنا مسرقتش فيلا هو سرق.. أنا ما سرقتش الريان زي ماهو عمل.

وأضاف «مرتضى منصور بيعتذر للنادي الاهلى وهو عضو هناك منذ عام 1975 وفي نفس الوقت يهين في رموز الزمالك، وكان من الأولى الاعتذار لرموز الزمالك وهو بيتك وأهلك إذا كنت زملكاوي من الأساس، لكنك لست زملكاوي فأنت عضويتك في الزمالك 92 أي بعد عضويتك في الأحمر ب17 عام».

وأردف: «رموز نادي الزمالك أكبر منهم فهم ليسوا طواطير مثلك».

واختتم تصريحاته قائلا، أصبحنا نتباهى بالمنافسة على المركز الثاني في الدوري بعهد مرتضى منصور وهو أمر مخزي للغاية، وكل شئ تم خرابه.

وحول إمكانية ضمه للجنة ثلاثية لإدارة شئون الزمالك مستقبلا، علق سليم قائلا «أنا لا أفكر في أي شيء سوى الحقيقة فقط، ولا أريد استباق الأحداث، ولابد من توضيح الحقائق خاصة أن 25 ألف عضوية قيمتهم تعلوا 2 مليار جنية ومن حق عضو الجمعية العمومية أين أمواله وتصرف في أي اتجاه والبث التليفزيوني والرعاية وغيرها.. اين يتم صرف أموال النادي ؟».

تجميد أعمال مجلس إدارة نادى الزمالك لأجل غير مسمى

استقر مرتضي منصور رئيس نادى الزمالك، علي تجميد جلسات إجتماع مجلس الإدارة لأجل غير مسمى، وذلك بسبب اللجنة المالية المشكلة من قبل خالد عبد العزيز، وزير الشباب و الرياضة بناء على قرار من نيابة الأموال العامة العليا، لإدارة أموال النادى لحن الانتهاء من التحقيقات.

ومن المقرر ان يعلن رئيس الزمالك عن أول جلسات المجلس، عقب انتهاء تحقيقات النيابة بشأن فتح حساب سري في الزمالك منذ عامين بسبب الحجز علي أرصدة النادي انذاك، مع رحيل اللجنة المالية ايضا عن النادى.

ويتمسك “منصور” بعدم حضور هانى العتال أي اجتماعات لمجلس الإدارة، بسبب اتهام منصور للعتال بتزوير أوراق عضويته بالنادى وعدم اعترافه به.

ويذكر ان مجلس الزمالك عقد جميع جلساته منذ نجاحه في الانتخابات، في غياب هانى العتال، بينما حضر عبد الله جورج عضو المجلس، اجتماعين فقط، ولم يوقع هو والعتال على محاضر الاجتماعات.

الحل يطارد مجلس الزمالك وترقب لجلسة الحكم فى بطلان انتخابات الزمالك

يعيش نادى الزمالك حالة من القلق والترقب الشديد لجلسة مركز التسوية والتحكيم، بخصوص الدعوى القضائية المرفوعة ضد النادى، ببطلان الانتخابات والمقرر لها جلسة 2 أبريل للنطق بالحكم، وسط مخاوف من الحكم ببطلان الانتخابات الأخيرة، وبالتالى حل مجلس الإدارة الحالى برئاسة مرتضى منصور، وتعيين لجنة مؤقتة لإدارة النادى حتى موعد الجمعية العمومية العادية القادمة واجراء انتخابات جديدة،.

وكان مصطفى عبد الخالق، عضو مجلس ادارة الزمالك الاسبق والرشح السابق فى الانتخابات الاخيرة، اقام دعوي قضائية حملت رقم ٣٩ ق ١ لسنة ٢٠١٧، للمطالبة ببطلان اللائحة الجديدة للزمالك التى على أساسها تمت الانتخابات، والقضية رقم ١٠٢ المطالبة ببطلان إعلان شروط الترشح للانتخابات الأخيرة، وهو ما يعني بطلان الانتخابات، التي اسفرت عن فوز مرتضي منصور برئاسة النادي.

وازداد القلق بسبب موقف الزمالك، وأزماته الأخيرة مع وزارة الشباب والرياضة، ونيابة الأموال العامة، وجهاز الكسب غير المشروع، وغيرها من الصدامات التى يعيشها مجلس الإدارة مع العديد من مؤسسات الدولة.

ويأتى الطعن على قانونية الدعوة للانتخابات إلى جانب العوار فى اللائحة الخاصة بالنادى، ليثير شكوكًا كبيرة حول مصير المجلس الحالى، إلى جانب الاتهامات التى خرجت بخصوص شبهات تزوير وغيرها من الأحداث التى صاحبت عملية التصويت لانتخاب المجلس الجديد، وهو ما جعل النادى يعيش على صفيح ساخن، خاصة أن هناك توقعًا بأن يتم تعيين لجنة مؤقتة لإدارة النادى لحين الدعوة لعقد جمعية عمومية لاختيار مجلس إدارة جديد، على أن تجرى هذه الانتخابات بناء على اللائحة الاسترشادية، التى وضعتها اللجنة الأولمبية، وأقرتها وزارة الشباب والرياضة، بسبب بطلان لائحة النادى الداخلية.

وعزز من مخاوف حل مجلس إدارة نادى الزمالك، ما يحدث مع العديد من الاتحادات فى الفترة الأخيرة، وأبرزها اتحاد كرة اليد، واتحاد كرة السلة، اللذان تعرضا إلى قرار الحل، بسبب العوار فى اللوائح التى جاءت بمجالس إدارات فى الفترة الأخيرة، فى الوقت الذى تعيش فيه جماهير الزمالك حالة من القلق الشديد نتيجة اقتراب النادى من دخول النفق المظلم من الأزمات والعودة إلى سنوات عدم الاستقرار.

وتزامنت أزمات مجلس الإدارة مع خروج فريق الكرة من بطولة الكونفدرالية الأفريقية بشكل مؤسف بعد أن ودع البطولة من دور الـ32 على يد فريق ولايتا ديشا الإثيوبى فى مفاجأة كبيرة أدت إلى سخط كبير تجاه الفريق فى الوقت الذى يرحب فيه رئيس النادى برحيل أحمد توفيق ومحمد إبراهيم عن الفريق، ويسعى إلى تحميلهم نتيجة إخفاقات الفريق فى الفترة الأخيرة؛ بسبب طرح أسمائهم ضمن المرشحين للانتقال إلى النادى الأهلى خلال الفترة المقبلة.

“تشريعية النواب” ترفض رفع الحصانة عن مرتضى منصور فى قضية سب وقذف

رفضت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، خلال اجتماعها اليوم الأحد برئاسة المستشار بهاء أبو شقة، ثلاثة طلبات برفع الحصانة عن ثلاثة نواب، منهم رئيس نادى الزمالك مرتضى منصور، بسبب عدم استيفاء الشروط.

جاء ذلك خلال اجتماعها، اليوم الأحد، لمناقشة عدد من طلبات النائب العام والنيابة الإدارية برفع الحصانة عن عدد من النواب.

ورفضت اللجنة طلب الإذن برفع الحصانة عن النائب أحمد محمد بدران، المقدم من النيابة الإدارية بشأن عدد من المخالفات، التي تم التصالح فيها.

كما رفضت اللجنة طلب النائب العام برفع الحصانة عن مرتضى منصور، في إحدى قضايا السب والقذف المرفوعة ضده، وذلك لعدم استيفاء الشروط، و وجود شبهة كيدية، لافتا إلى أن هذا الطلب تكرر أكثر من مرة، وفى كل مرة ترفضه اللجنة.

كما رفضت اللجنة طلب النائب العام رفع الحصانة عن النائب السيد أحمد عيسى عبدالعال، لعدم استيفاء الشروط القانونية.

طبقا لقانون الرياضة.. العزل والحبس والغرامة فى انتظار مجلس الزمالك

الاحداث الاخيرة التى يمر بها نادى الزمالك وأخرها أغلاق خزينته بالشمع الأحمر ، والجرد عن طريق ثلاث جهات دفعة واحدة مباحث الأموال العامة وإدارة الكسب غير المشروع وهيئة الرقابة الإدارية ناهيك عن مديرية الشباب والرياضة في البلاغات المقدمة من ممدوح عباس، رئيس النادي الأسبق.بفتح حساب شخصى توضع به أموال النادى وتدار من خلالة الصفقات ، جعلت التكهنات بسقوط مجلس الادارة تحت طائلة قانون الرياضة الجديد رقم 71 لسنة 2017 ولائحتة المالية أمر وارد.

ووفقا للمادة السابعة من القانون الرياضة وباقى مواد القانون فإن:

1- الحبس والغرامة:

تنص الفقرة الثانية من المادة 92 بباب العقوبات بقانون الرياضة الجديد على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر وبغرامة لا تزيد عن 100 ألف جنيه أو بإحدي هاتين العقوبتين، من مارس نشاطاً لإحدي الهيئات الخاضعة للقانون يتعارض مع الغرض الذى انشئت من أجله أو أنفق أموالها فيما لا يحقق هذا الغرض أو تسبب بإهماله فى خسائر مادية للهيئة.

2-العزل:

وتنص المادة (94) من نفس القانون على إن كل حكم بعقوبة من العقوبات المنصوص عليها فى هذا القانون يستلزم حتماً حرمان المحكوم عليه من صلاحيته لعضوية مجلس إدارة أى من الهيئات الرياضية لمدة 5 سنوات.

وتخول المادة (53) من اللائحة المالية الموحدة للوزير اتخاذ جميع الإجراءات القانونية فى حالة مخالفة مجلس إدارة النادي لمواد اللائحة ومنها : المخالفات المالية والإدارية وعدم تمكين أو منع الجهات الرقابية من أداء أعمالها.

وفى كل الأحوال فأن مجلس الزمالك سيلتزم بالرد على تقارير الأجهزة الرقابية بالدولة واتخاذ اللازم بشأن ما يرد بها والعمل علي إزالة أسبابها بحسب المادة 52 من اللائحة المالية الموحدة.

وكان فى مواجهة التحقيقات الجارية قد أعلن مجلس ادارة الزمالك ، عن الدعوة لعقد جمعية عمومية طارئة للنادي فى الخامس والسادس من أبريل المقبل، بحسب المادة 18 من لائحة النادى الخاصة للحصول على شرعية الإجراءات التى قام بها ومواجهة قرارات الجهات الإدارية والرقابية ولكن حتى هذا المخرج مردود علية.

حيث تقف المادة 20 من قانون الرياضة الجديد فى وجه قرارات الجمعية العمومية لو استطاع مجلس الزمالك الحصول عليها حيث من حق الوزير اللجوء لمركز تسوية وفض المنازعات لأبطال أى قرار مخالف للقانون تتخذه الجمعيات العمومية وتتماشي المادة 23 من نفس القانون مع المادة 20 حيث يستطيع وزير الشباب والرياضة اللجوء للمركز لأبطال أى قرار مخالف للقانون يتخذه أى مجلس إدارة وهو ما يؤكد ان مجلس الزمالك دخل نفقا طويلا لا أحد يستطيع اين أو متى سوف يخرج منه .

وكان الله فى عون كل زملكاوى

المصدر: بقلم عمرو الدرديرى نقلا عن بوابة الاهرام سبورت

الرقابة الادارية تفحص جميع عضويات نادى الزمالك التى صدرت بعد قانون الرياضة

أكد مصدر مسئول داخل نادى الزمالك أن النيابة العامة طالبت من مديرية الشباب والرياضة بفحص ومراجعة عضويات نادى الزمالك بما فيهم العضويات الاستثنائية التى اعتمدتها إدارة النادى فى الفترة بعد إصدار قانون الرياضة الجديد والذى صدر بتاريخ 31 مايو 2017.

وأشار المصدر إلى أن هناك لجنة من الرقابة الإدارية تعمل على فحص العضويات بنادى الزمالك، بالإضافة إلى وجود لجنة من مديرية الشباب والرياضة بالجيزة تعمل على مراجعة العضويات أيضاً.

ويذكر أن لجنة مديرية الشباب والرياضة بالجيزة حررت محضراً ضد إدارة نادى الزمالك بسبب منعها من دخول النادى لأداء عملها، وتمكنت فى اليوم التالى من دخول النادى بقوة من الشرطة وقوات الأمن.

المصدر: اليوم السابع

مستند.. اللجنة المالية تخلى مسئوليتها من تدهور أنشطة نادى الزمالك بسبب المصروفات

لثالث مرة على التوالى، اللجنة المالية المكلفة بإدارة شئون نادى الزمالك المالية، تخاطب اللواء علاء مقلد عضو مجلس إدارة النادي والقائم بأعمال المدير التنفيذي للنادى بسرعة موافاتها بكشوف المرتبات الخاصة بالعاملين بالنادى والمدربين وكافة الأجهزة الفنية، وكذلك طلبات جميع القطاعات بالنادى للانفاق على الأنشطة الرياضية.

وأكدت اللجنة برئاسة إسماعيل الفار وكيل وزارة الشباب والرياضة في خطاب رسمي بضرورة الاستجابة سريعا لصرف الأموال حتى لا تتأثر القطاعات بما يحدث في نادى الزمالك.

و أخلت اللجنة مسؤوليتها أمام إدارة النادى من عدم إفادتها بمتطلبات النادي المالية أو عدم التعاون.

تجديد حبس متهمين “الشباب والرياضة” فى قضية نادى الزمالك 15 يوما

قرر المستشار محمد البرلسى المحامى العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا، بتجديد حبس أحمد زكي محمد محجوب مدير الشئون القانونية بمديرية الشباب والرياضة بالجيزة، وعماد محمد طه وكيل مديرية الشباب والرياضة بالجيزة، لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة في شأن المخالفات المالية المتعلقة بنادى الزمالك.

ويواجة المتهمان تهمة تسهيل الاستيلاء على المال العام بعدما ارسلوا لنادى الزمالك خطاب يفيد بقانونية فتح حساب باسم أحد اعضاء مجلس ادارة النادى وايداع أموال النادى عليه بدلا من حساب باسم النادى.

وكان ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك السابق، قد تقدم ببلاغ إلى النيابة العامة في شأن وقائع تتعلق بفتح مجلس إدارة النادي الحالي لحسابات مصرفية شخصية، وإيداع أموال النادي بتلك الحسابات على نحو يخالف أحكام القانون.

وكانت نيابة الأموال العامة العليا قد الزمت وزير الشباب والرياضة بتشكيل لجنة من المختصين من الجهة الإدارية المختصة والجهة الإدارية المركزية، لإدارة الشئون المالية لنادى الزمالك، وذلك لحين انتهاء التحقيقات التي تباشرها النيابة، وضبط كافة سجلات حركة خزينة نادي الزمالك، وكافة مستندات حسابات النادي، وحصر كافة المبالغ المالية الموجودة بالخزينة.

عبدالله السعيد يكشف عن سبب فشل انتقاله للزمالك. ومرتضى منصور يهدد اللاعب

خرج عبدالله السعيد لاعب وسط النادى الاهلى عن صمته، وكشف كواليس فشل صفقة القرن، والتى كانت انتقاله إلى الزمالك.

وتحدث عبدالله السعيد مع أحد زملائه بمعسكر المنتخب المقام في سويسرا حاليًا، عن تفاصيل فشل انتقاله للزمالك، وأكد أن مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك هو سبب فشل إتمام انتقاله، مشيرًا في الوقت نفسه أن خروج رئيس النادى على وسائل الإعلام والصحافة للاستعراض بأنه حصل على توقيع لاعب فى صفقة سماها “صفقة القرن”، في الوقت الذي يعلم فيه الجميع أزمة تجديد عقده مع الاهلى، جعل الاهلى يتحرك بكل قوته، لإنهاء الأزمة وتنفيذ مطالب “السعيد” في التجديد.

وقال “السعيد” لزميله بالمنتخب والذي لاينتمي إلى الأهلي أو الزمالك إن المؤتمرات الصحفية التي دعا لها مرتضى منصور للإعلان عن الصفقة، كشفت السر وأفشلت الأمر، مشيرًا إلى رغبته باللعب للزمالك في بادئ الأمر، وأنه كان جادًا في تعامله مع مجلس الزمالك لاتمام الصفقة.

وعلى الجانب الاخر، طلب مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك من المسئولين عن الكرة في النادى تجهيز ملف كامل بتوقيع السعيد والرغبة وأيضا إيصال استلام مبلغ 40 مليون جنيه من أجل التحرك في فترة الانتقالات القادمة.. ويرفض نادي الزمالك الحلول الودية في أزمة السعيد بعد أن وقع اللاعب وطلب الإنضمام للفريق وأكد عدم رغبته في التجديد للأهلي بنهاية عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

وشهدت الفترة الماضية ضغوطاً كبيرة علي مجلس إدارة نادى الزمالك من أجل حل أزمة عبد الله السعيد وديا ورد اللاعب لمبلغ الـ 40 مليون جنيه التي حصل عليها من مسئولي الزمالك.
ولكن أعلن رئيس الزمالك تمسكه بإتمام الصفقة أو الحصول علي تعويض بجانب رد مبلغ الـ 40 مليون جنيه وهو ما تسبب في أزمة كبيرة مع اللاعب الذي تهرب من مسئولي القلعة البيضاء بعد تمديد تعاقده مع النادي الأهلي ورفض الرد علي المكالمات.

كما صرح مرتضى منصور، أن تحركات الزمالك ستكون قانونية في الفترة الحالية لتقديم الملف الكامل أمام اتحاد الكرة والتصعيد إلي الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” خاصة أن التعاقد مع اللاعب جاء في الفترة القانونية في الستة أشهر الأخيرة وقبل تمديد تعاقده مع الاهلى.

وهذا بالرغم من تأكيد بعض خبراء اللوائح بأن الزمالك قد يتعرض إلي عقوبات هو الآخر إلا أن الملف الأبيض يتم دراسته جيدا حيث سيكون ورقة ضغط علي إدارة الاهلى لمنع التفاوض مع لاعبي الزمالك في الفترة الحالية والتى ترددت أسماؤهم بمحاولات الاهلى لضمهم.