عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادي الأهلي

عماد وحيد: طيور الظلام وراء قانون الرياضة ولن نقبل بفرض الوصاية على الجمعية العمومية

أكد عماد وحيد عضو مجلس إدارة الأهلى أن ناديه لن يقبل فرض الوصاية عليه من اللجنة الأوليمبية المصرية والجهة الإدارية بوضع ما يسمى اللائحة الاسترشادية لتحديد شكل الانتخابات المقبلة، وقال إن تلك اللائحة إعلان واضح على التدخل الحكومى فى العملية الانتخابية وشئون النادي.

وأضاف أن إدارة النادى ستتخذ كل الإجراءات لحماية حقوق أعضاء الجمعية العمومية للقلعة الحمراء وهم من اولوا الثقة لمجلس الإدارة للحفاظ على تلك الحقوق، وطالب وحيد المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة بتوضيح عبارته الشهيرة التى قال فيها: «القانون الجديد سيمنح أعضاء الجمعيات العموميات الحرية فى تحديد مصالحهم..أين تلك الحرية، بل هى سياسة تكميم الأفواه التى وعدنا الوزير بالتخلص منها».
وأوضح أنه بعد كل ذلك غير مقتنع بأنه ليس هناك تدخل حكومى بل هذا الامر يتحقق بوضوح خاصة مع صدور اللائحة الاسترشادية، واتهم عضو مجلس الأهلى اللجنة الإوليمبية والجهة الإدارية بان اللائحة الاسترشادية تضمنت أمورا غير مفهومة فاذا كان أعضاء النادى بنسبة حضور 1000 +1 يكون لهم حق مناقشة ميزانية النادى وملايينه ثم يأتى بعد ذلك من يحدد 18 ألفا لاعتماد لائحة النظام الأساسى ..أيهما أهم؟.
وفجر عماد وحيد مفاجأة من العيار الثقيل بأن قانون الرياضة الجديد الذى لم يناقش فى البرلمان سوى يوما واحدا وهو خير دليل على أن من فعل ذلك هم طيور الظلام من أجل تحقيق مصالح ناس بأعينهم وتم حرمان الجمعيات العمومية من ممارسة حقها بوضع شرط تعجيزى لاشتراط حضور نسبة 10%، وهنا السؤال يطرح نفسه ..أين هى الأندية التى تستوعب حضور 18 الى 20 ألفا لمناقشة تلك اللائحة؟. وعلى سبيل المثال حديقة الاهلى وهو النادى الأكبر فى مصر لا تستوعب هذا العدد الضخم.. أليس ذلك تدخلا حكوميا واضحا؟!
وقال إنه مندهش بشدة حتى الآن من كيفية تجاهل اسم الكيان الكبير فى الرياضة المصرية وهو النادى الأهلى من حضور ومناقشة قانون الرياضة ولم يتم ذلك سوى مرة وحيدة فوجئنا بخطاب يتم مطالبتنا بمناقشة القانون فى ذات اليوم..هل هذا منطقي؟.
وأضاف أنه كان هناك اتفاق مع أحد رموز اللجنة الإوليمبية بأنه حال عدم اكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية يتم تفويض المجلس بعمل اللائحة من خلال لجنة قانونية تضم خبراء معروفين وأصحاب أسماء كبيرة ولكن ما حدث كان غير ذلك بالرغم من أن المجلس الحالى وجد لائحة اعدها المجلس السابق واشرف عليها المستشار محمود فهمى أكثر من رائعة مع إضافة بعض التعديلات البسيطة. واوضح أن مسئولى الأهلى فوجئوا بان اللجنة الأوليمبية تأخذ آراء أشخاص ليس لهم علاقة بالوسط الرياضى ويتم تجاهل المجالس الحالية بالاندية دون سبب واضح .

نقلا عن الاهرام الرياضى

تابعنا علي اخبار جوجل