وزير الرياضة و اللائحة الاسترشادية قانون الرياضة 2

اربع أندية كبرى ترفض اللائحة الاسترشادية الجديدة لقانون الرياضة

سيطرت حالة من الغضب بين أعضاء أندية الأهلى والزمالك والشمس و كذلك أعضاء نادى الزهور، فور نشر النسخة النهائية من اللائحة الاسترشادية لقانون الرياضة الجديد رقم 71 لسنة 2017، التى أصدرتها اللجنة الأولمبية وتم نشرها اليوم الخميس بالجريدة الرسمية ليبدأ العمل بها من تاريخه، بعد أن حددت مدة ثلاثة أشهر لاعتماد نظامهما الأساسى بحضور 12,500 عضو جميعة عمومية عاملة  للأهلى والشمس الأندية الأكبر من حيث الجمعيات العمومية، وهو ما أعتبره الأعضاء رقمًا تعجيزيًا سيجعل من الصعب اكتمال الناصب القانونى الجمعية الخاصة، باللائحة وبالتالى سيتم إقرار لائحة اللجنة الأولمبية.

مرتضى منصور متهكما: من الأفضل أن يحكم رئيس الأولمبية كل الأندية 

و إعترض مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك، على بنود اللائحة قال: رفضت الحديث عنها طوال الفترة الماضية لكنها لائحة غير جيدة وقرارتها لن تكون ملزمة على النادى الأبيض مهما كلف الأمر.

أشار إلى المادة أن العشرين التى تحدد النصاب القانونى للجمعيات العمومية غير العادية، المقرر الدعوة لها لاعتماد اللائحة الخاصة، معتبراً أن حضور 10000 الآف عضو أمر يعتبر صعبا للغاية وكأن اللجنة الأولمبية تعمدت وضع شرطاًَ تعجيزياً على الأندية لتنفذ العمل بلائحتها الاسترشادية.

وشدد على أنه لن يسمح بفرض أحد وصايته على ناديه فى ظل وجوده فى سدة الحكم، بعد أن طالب أعضاء بنادى الزمالك بحقهم فى وضع لائحتهم الخاصة، دون أن يتم فرض اللائحة الاسترشادية عليهم وأن ما يردده مسئولو اللجنة الأوليمبية عن حرية الجمعيات العمومية ليس له أى دليل، لأنه لا يمكن أن يحضر هذا العدد.

وتابع أنه ليس من الديمقراطية فرض شروط على الأندية لأنها تعتبر تعد تدخلًا حكوميًا في شئون الأندية ومن الأفضل أن يحكم رئيس الأولمبية الأندية.

عماد وحيد:  اللائحة معيبة ومهينة، و رئيس اللجنة الأولمبية خايف على “الكرسى”

و  اعترض عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادى الأهلى على بنود اللائحة الاسترشادية التي أصدرتها اللجنة الأولمبية المصرية برئاسة هشام حطب، لما تضمنته من أمور تسلب حقوق الجمعية العمومية فى اختيار من يمثلهم وفقًا للوائحها الخاصة التي تتوافق مع أوضاعها وحجم كل نادٍ والتي تعتبر إهانة لجميع الأعضاء.

وأشار وحيد فى تصريحاته لقناة on sport  مع الإعلامى سيف زاهر إلى أن النادى الأهلى يبحث عن الديمقراطية، ويرفض تطبيق أى لوائح على النادى مع إجبار النادي حضور 12750 عضو في الجمعية العمومية لاعتماد لائحة النادي وهو من المستحيل وقوعه ، موضحًا انه ليس من الديمقراطية فرض شروط على الأندية لأنها تعتبر تعد تدخلًا حكوميًا في شئون الأندية ومن الأفضل أن يحكم رئيس الأولمبية الأندية.

وتابع وحيد قائلاً: “إذا كان رئيس اللجنة الأولمبية يلوح لرحيلنا عن النادى فسنرحل ونحن ندافع عن حقوق تاريخ النادى، مهاجماً هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية قائلاً: “إحنا شغلين لوجه الله ومش خايفين على مناصبنا، بس أنت خايف على مكتبك وكرسيك”.

ويمكنك الاطلاع على نسخة كاملة من اللائحة الاسترشادية فى هذا الموضوع

و شرط حضور 12.500 عضو لاعتماد اللائحة الخاصة بالنادي الأهلي او تعديلها، هو ما اعتبره الأعضاء رقماً تعجيزياً سيجعل من الصعب اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، الخاصة باللائحة وبالتالي سيتم إقرار لائحة اللجنة الأوليمبية، وفرضها على الأندية الكبرى ومنها النادي الأهلي.

وتقدم عدد من أعضاء النادي بمذكرة لإدارة النادي، للمطالبة برفع الأمر والاحتجاج لدى كل المستويات، للتعبير عن رفضهم للائحة الاسترشادية.

وأكد الأعضاء في مذكرتهم أنه من حق أعضاء النادي الأهلي وضع اللائحة الخاصة بالنادي، دون أن يتم فرضها عليهم وأن ما يردده مسؤولو اللجنة الأوليمبية عن دور الجمعيات العمومية كلام نظري، لأنه لا يمكن أن يحضر هذا العدد، مؤكدين رفضهم ما وصفوه بتدخل اللجنة الأوليمبية في شؤون النادي وفرض وصايتها عليها.

لائحة مصابة بورم خبيث

وصف عاطف ديوان نائب رئيس الشمس اللائحة الاسترشادية، بالمصابة بالورم الخبيث، وأن معظم موادها جاءت مشوهة لا ترتبط بالوقع وتجعل اللجنة الأولمبية تحكم سيطرتها عليها.

أعضاء نادى الزهور يواجهون اللائحة قضائيا
و في رد فعل سريع قرر عدد من أعضاء نادي الزهور فرع التجمع الخامس تحريك دعاوي قضائية بسبب حرمانهم من حقهم القانوني بحضور الجمعية العمومية للنادي والمشاركة في التصويت في الانتخابات وهو الحق الذي حصلوا عليه بحكم من المحكمة الإدارية العليا وتم إقراره علي أرض الواقع في الجمعية العمومية الماضية.
حيث فوجئ جميع اعضضاء فروع الأندية جميعا بأن اللائحة الاسترشادية تحرمهم من هذا الحق وتمنع علي الاعضاء في الفروع في كل الأندية من المشاركة في الجمعيات العمومية 
أكد عدد من أعضاء النادي في التجمع الخامس انهم متمسكون بحقهم القانوني والذي أصبح مكتسبا لا يجوز نزعه .. ولذلك سيحركون دعوى قضائية لدى المحكمة لتفادي قيود قانون الرياضة الجديد الذي يمنع اللجوء للقضاء العادي، ويعتمد الاعضاء الي عدم دستورية القانون الجديد فى بعض بنوده.
تابعنا علي اخبار جوجل