نادى جرين هيلز الشروق
نادى جرين هيلز بمدينة الشروق

طبول الانتخابات تدق أبواب نادى جرين هيلز ليبدأ صراع الكراسى

بقلم: تامر هلال، جريدة الجمهورية 22 يونيو 2017،

تدق طبول الإنتخابات أبواب نادى جرين هيلز، خلال الشهور القليلة القادمة، على صراع الكراسى القيادية للنادى، فى جو مشحون بالغضب من اغلبية أعضاء النادى الذين يريدون له الاستقرار، كباقى الاندية الاجتماعية المشهورة فى مصر مثل”الشمس و الصيد ، الزهور، هليوبليس، “..وغيرهم، من باقى الاندية الاجتماعية الراقية و المرموقة وتحقق ابطال فى الرياضة ينتقلون لأكبر الاندية من خلالهم.

المثير للجدل فى الموضوع، أن جرين هيلز نادى لديه جميع المقومات التى تساعده على التقدم، لكى يكون أنجح نادى فى المنطقة الشرقية بالكامل”الشروق، بدر،القاهرة الجديدة”، بسبب المساحة الكبيرة والتى تبلغ42.6 فدان،..وهذة المساحة ليست متوفرة لمعظم الاندية بالمنطقة، التى تؤهله لكى يستوعب جميع اللالعاب الرياضية و المستجدات منها.

والموقع، أنه يقع فى كان فريد من نوعه بمدينة الشروق وأمام مشروع دار مصر وطريق الشباب وفوق ربوة وسط المدينة، والذى كان مطمع لـ”وادى دجلة” لشرائه مقابل مبلغ مالى ضخم وقتها بسبب موقعه بجانب أن أغلبية الاعضاء بالنادى من أصحاب الطباع الهادئة،..ولا يميلون إلى الظهور والصراعات وهذة الفئة هم أصحاب القرار الفيصل فى الانتحابات .

ثلاث جبهات تتسابق للحصول على المكاسب الكبيرة فى انتخابات مجلس ادارى نادى جرين هيلز، والتى سوف تكون تحت ضوابط وإشراف وزارة الشباب والرياضة والامر مختلف عما سبق، حيث كان النادى يتبع وزارة التضامن فى الماضى، لذلك يجب على تلك الجبهات الثلاثة، أن تستعد من الأن وبشكل كبير وتقدم كل ما لديها لتحسين صورتها أمام الاعضاء لكسب أكبر عدد من الاصوات، وهذا سوف يصب فى مصلحة النادى.

أعضاء حزب الانترية “حزب الكنبة”، هم الفئة الغالبة فى الاصوات،، وهم حكماء النادى ولهم القرار الأول والاخير فى الانتخابات لأنهم أكثر من 80 %، ولا يظهرون فى الصراعات، التى تدور على السطح بين الجبهات الثلاثة، لذلك على كل جبهة أن تقوم بتكوين قائمة متميزة فى الانتخابات القادمة من الان، لقرب الانتخابات فى الشهور القليلة القادمة.

وعلى اصحاب القرار فى الانتخابات “الاعضاء”، عليهم أن يختاروا بدقة وعناية فائقة من يمثل هذا النادى ذو الأسم الرنان فى الفترة الاخيرة بسبب ما حدث فيه من حراك حتى تستطيع القيادة التى سوف تفرزها الانتخابات، أن تخرجه من المشاكل الكثيرة التى لحقت به، وتزيد من التنمية فيه وتضعه فى مصاف الاندية الاجتماعية الكبرى، مما يصب فى مصلحة المدينة بالكامل وليس النادى فقط.

وتدور هنا بعض الاسئلة المهمة عن كيفية أختيارمرشحك القادم.
هل سيكون لديه القدرة على تحمل المسئولية التى سوف يسأل عنها يوم الحساب ؟
هل هو ملم بالمشاكل والصعوبات التى تواجه النادى فى ظل الظروف الراهنة؟
هل لديه برنامج جيد..من الممكن تنفيذه فى هذه المرحلة القادمة ويقتنع العضو بمصداقيته نظراً لسمعته الطيبة بينهم ؟
هل هو صاحب إنجازات فعلية سابقه على أرض الواقع وليست وهمية لكى ينجح؟
هل ترشحه لمجلس الادارة عمل تطوعى لخدمة النادى..ام للوجاهة ؟
هل لدية رصيد كافى من الخبرة والعلاقات الجيدة على مستوى الدولة لكى تصب فى مصلحة النادى؟
هل ستكون القرارات التى سيوافق عليها تتماشى مع مصلحته الشخصية فقط وعلى حساب الاعضاء الذين اختاره ليكون صوتهم ؟
هل ستكون له “شلة” ينفذ مصالحها على حساب الجميع ؟
هل هو بمثابة الشخص المناسب فى المكان المناسب ؟
هل سيكون صوت حق للجميع..دون النظر لخلافاته الشخصية مع أحد من أعضاء النادى مهما كان الخلاف أم سوف يصفى حساباته والنادى ليس عنده رفاهية الوقت نظراً لظروف التى يمر بها؟
هل سيكون لدية الوقت لكى يقوم على الاقل كل أسبوع بالمرور على الاعضاء الذين وضعوا فيه ثقتهم ليتخذ القرارات بالنيابة عنهم ..ليتعرف على مطالبهم ؟
هل لديه افكار جدية ومبتكرة تتلائم مع الظروف المحيطة بالنادى..لسرعة تنفيذها؟

أعضاء جرين هيلز الاحباء الاسئلة كثيرة ولن تنتهى اصبحتم على دراية وواعى كافى لاختيار مرشحكم بعيدا عن الشعارات..والابتسامات.
هذه المرحلة تتطلب من الجميع التكاتف والاختيار السليم بناءً على إنجازات المرشح على أرض الواقع وحسن خلقه وأسلوب تفكيره، وقوة شخصيته بإحترامه لنفسه والجميع.

وندعوا جميعاً المولى عزوجل ان يولى من يصلح

تابعنا علي اخبار جوجل