الرئيسية » أخبار الأندية » الأندية المصرية » لجان تفتيش لفحص العضويات المستثناه والميزانية فى نادى الزمالك
مرتضى منصور فى انتخابات نادى الزمالك

لجان تفتيش لفحص العضويات المستثناه والميزانية فى نادى الزمالك

أكدت مصادر لجريدة الوطن سبورت عن بدء ثلاث لجان للتفتيش والمراقبة عملها فى نادى الزمالك، فى سابقة هى الأولى من نوعها، لحصر ما قام به مجلس الإدارة، سواء الحالى، أو المجلس السابق الذى كان يرأسه مرتضى منصور أيضاً.

وتوجد حالياً لجنة لفحص العضويات الجديدة التى قام بعملها رئيس النادى الحالى، والبالغة 16 ألف عضوية مستثناة وفقاً لتصريحات مرتضى منصور نفسه، وتم تشكيل هذه اللجنة من إدارة الرقابة والمعايير بوزارة الشباب والرياضة تحت إشراف النيابة العامة بسبب البلاغ الذى تقدم به عدد من أعضاء النادى بسبب الزيادة الكبيرة فى عدد العضويات المستثناة خاصة قبل الانتخابات الاخيرة.

أما اللجنة الثانية الموجودة فى نادى الزمالك، فهى لجنة لفحص الميزانية والتى تقوم بمراجعة تقريرين للجهاز المركزى للمحاسبات عن النادى الأول لعام 2014، والثانى لعام 2015، علماً بأن ذلك التقرير كان قد تضمن بعض الملاحظات حول تحويل العملات الأجنبية للمصرية.

واللجنة الثالثة هى من إدارة التفتيش التابعة لمديرية الشباب والرياضة ويرأسها صالح إبراهيم، وبدأت تلك اللجنة عملها من الخميس الماضى، حيث تقوم بمراجعة محاضر مجلس الإدارة الحالى، الذى انتخب قبل ثلاثة أشهر، فى حين أنه لم يرسل أى محضر لاجتماعات المجلس إلى المديرية، كما ستقوم بعمل مراقبة مالية على نشاط المجلس خلال الفترة الماضية.

وكانت لجنة خبراء من جهاز الكسب غير المشروع تواجدت فى النادى الاسبوع الماضى لفحص أوراق النادى المتعلقة بالبلاغ المقدم من ممدوح عباس، رئيس النادى الأسبق، ضد هانى زادة، عضو مجلس الإدارة، بسبب فتح حساب باسمه لتلقى أموال النادى.

ويذكر ان هناك أزمة كبيرة داخل مديرية الشباب والرياضة بالجيزة بسبب الخطاب الذى اعلنه رئيس نادى الزمالك، والذى يفيد موافقة المديرية على فتح حساب شخصى لهانى زاة لايداع أموال الزمالك فيه، وتم الكشف عن أن هذا الخطاب ليس قراراً حتى يتم تحصينه بعد مرور 60 يوماً، كما يقول رئيس الزمالك، وإنما فتوى من مدير الشئون القانونية رداً على مذكرة ممدوح عباس بشكوى النادى فى هذه القضية، خصوصاً أنها لا تحمل توقيع مدير مديرية الشباب والرياضة أو ختم النسر.

وكان أحمد صالح، مدير المديرية، قام بإرسال خطابين لوزير الشباب ومحافظ الجيزة ضد أحمد زكى، مدير الشئون القانونية، وعماد طه، وكيل الوزارة لشئون الرياضة، لكون المستند الذى نشره الزمالك يحمل توقيعهما، و توعد وزير الشباب والرياضة كل المتورطين بالحساب قانونياً، خصوصاً أن الزمالك يتأخر فى سداد مستحقات الدولة المتمثلة فى الضرائب والتأمينات، بالإضافة إلى أن رئيس الزمالك كان قد قال فى تصريحاته قبل أيام إنه وفقاً لما يقوله الوزير حالياً يصبح مداناً معه فى تلك القضية، كونه أصدر قرارات لاحقة على قرار فتح الحساب، وبالتالى فهو يقر بصحته.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 11
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*