اكتشاف ديون جديدة على الزمالك لمصلحة الضرائب العقارية ووزارة الزراعة

أعلنت اللجنة المالية المشرفة على نادى الزمالك، عن اكتشاف ديون جديدة على النادى لصالح وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ومصلحة الضرائب العقارية، بإجمالى مليون و28 ألف جنيه، حيث اتفقت اللجنة على عدم دفع الديون لحين رفع الحجز عن حساب النادى لدى البنوك.

ةيذكر أن اللجنة قامت بسداد ما يقرب من 54 مليون جنيه من المديونيات المستحقة على النادى، حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع الحجز عن أرصدة حسابات النادى بالبنوك، وجاءت هذه المبالغ كالآتى:-

– 40 مليون جنيه لمصلحة الضرائب.
– 10 ملايين جنيه لهيئة التأمينات الاجتماعية.
– 2.1 مليون جنيه بالإضافة إلى مائة ألف دولار لممدوح عباس طبقا للأحكام النهائية الصادرة له حتى الآن.

وقد تنازل ممدوح عباس عن مبلغ 550 ألف جنيه لصالح نادى الزمالك وهى قيمة الغرامات والفوائد المستحقة لتنفيذ هذا الحكم.

وهاجم مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك، وزير الشباب والرياضة بسبب ما تقوم بة اللجنة، مؤكدا أنه يتحمل مسئولية الأحداث الأخيرة وكلف النادي مبالغ مالية كبيرة للتأمينات وصلت لـ10 ملايين جنيه، والضرائب حصلت على 40 مليون جنيه، مؤكدا أن الوزير يقوم بتدمير النادى.

وقال مرتضى منصور، ان الاجراءات التى اتخذتها اللجنة المالية التى شكلها وزير الرياضة لإدارة شئون النادى المالية، جعلت الخزينة بها 300 جنية فقط، موضحا أنه منح وزير الرياضة خالد عبد العزيز مهلة للتراجع عن قراراته قبل التقدم باستقالته.

وتابع “منصور” قائلا، إن خالد عبد العزيز أخرج أموال النادي من الخزينة لتدخل الحساب البنكي للزمالك مما ترتب عليه دفع مبالغ مالية كبيرة للجهات الحكومية.

واختتم حديثه قائلا، “منحت وزير الرياضة مهلة حتى يوم السبت بعد المقبل، إذا لم يتراجع عما يفعله.. سوف أتقدم باستقالتي أنا وكل مجلس الإدارة.”