الرئيسية » أخبار الأندية » اللجنة الاولمبية » اللجنة الاولمبية: المصارع محمود فوزى موقوف عامين وتم إخطار الاتحاد الدولى

اللجنة الاولمبية: المصارع محمود فوزى موقوف عامين وتم إخطار الاتحاد الدولى

أصدرت اللجنة الأوليمبية برئاسة المهندس هشام حطب رئيس مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية ورئيس الاتحادين المصرى والإفريقي للفروسية ونائب رئيس اتحاد دول البحر الأبيض المتوسط بيانا بشأن لاعب محمود فوزى رشاد للمصارعة ، بعد أن تلقت بيانا من مجلس إدارة اتحاد المصارعة.

جاء فى البيان حرصًا من اللجنة الأولمبية المصرية على توضيح الحقائق للرأي العام، فقد تم دراسة كافة الملابسات الخاصة بما أثير عن أزمة اللاعب محمود فوزي رشاد لاعب منتخب المصارعة الذي ظهر في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي مصرحًا أنه تعرض لظلم لمجاملة لاعب أخر، وتصريحه بأنه سوف يشارك في أولمبياد طوكيو 2020 كلاعب بمنتخب أمريكا للمصارعة.

وبناء على ما ذكر فقد تم التحقيق في الأمر واستعراض كافة الملابسات المتعلقة بالواقعة من خلال اتحاد المصارعة والإطلاع على كافة المستندات الخاصة باللاعب المذكور وتبين لنا عدم صحة ما أدعاه اللاعب من تعرضه لظلم نظرًا لقيام الاتحاد باتباع الاجراءات الفنية الواجبة في انتقاء اللاعبين المشاركين بالدورات المجمعة بأنواعها من اختبارات وتجارب.

وتم التأكد من عدم وجود أي إجراء يفيد التربص باللاعب المذكور، حيث أنه شارك في بطولة أفريقيا بالمغرب في العام الماضي.

قام الاتحاد باتخاذ الاجراءات القانونية وفقًا للائحة النظام الأساسي للاتحاد تجاه اللاعب جراء إدعاؤه المغلوط على الاتحاد باختيار لاعب أخر للمشاركة بدورة البحر المتوسط لمجاملة أحد أعضاء مجلس النواب.

تم ايقاف اللاعب وتحويله للتحقيق وتحديد جلسة له للتحقيق في ما جاء على لسانه إلا أنه لم يحضر بالرغم من إخطار الهيئة التابع لها بموعد التحقيق وفقًا للاجراءات القانونية المتبعة.

بالإضافة لعدم امتثاله للحضور في الجلسة الثانية والثالثة المحددة وفقًا للاجراءات المنصوص عليها بلائحة الاتحاد.

وعليه فقد اتخذ الاتحاد قرار بايقاف اللاعب لمدة عامين تنتهي في 14/7/2020، وتم اخطار الاتحاد الدولي للمصارعه الذي قام ايضا بايقاف اللاعب، لعب لمدة عامين وتم اثبات ذلك على الموقع الرسمي للاتحاد الدولي،

أما بالنسبة لما صرح به اللاعب من قيامه باللعب تحت العلم الأمريكي بأولمبياد طوكيو، فإن هذا الأمر له إجراءات محددة بلائحة الاتحاد الدولي للمصارعة تشترط موافقة الاتحاد الوطني بخطاب معتمد وسداد مبلغ (5000) فرانك سويسري وتقدمه بطلب تغيير الجنسية في خلال الفترة من 1 إلى 31 يناير من كل عام. مع ملاحظة أن الاتحاد المصري للمصارعة لم يقوم بهذا الاجراء.

وفي حالة أخرى يجوز للاعب أن يقوم بهذا الاجراء بدون شرط موافقة الاتحاد الوطني بشرط أن يمر عليه (24) شهر لاكتساب الجنسية الجديدة .

هذا بالإضافة إلى أن اللاعب ليس مصنف عالميًا ومشاركته بدورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016 جاء بعد حصوله على الترتيب الثاني في الدورة التأهيلية التي أقيمت بالجزائر عام 2016 .

بالإضافة لوجود خلفية سابقة للاعب المذكور حيث تم ايقافه عام 2011 أثر تعديه بالضرب على رئيس لجنة الحكام وإحداث عاهة مستديمة به أثناء مشاركته ببطولة الجمهورية للشركات عام 2011.

هذا ونوضح أن ما صرح به اللاعب المذكور لا أساس له من الصحة ، بعد دراسة كافة المستندات والوقائع والتأكد من عدم تعرض اللاعب لأي ظلم أو تعسف من قبل الاتحاد المصري للمصارعه ومجلس إدارته وأجهزته الفنية، برجاء التفضل بالعلم والاحاطة.

…انتهى بيان اللجنة الاولمبية..

يذكر أن محمود فوزى لاعب منتخب المصارعة والمصنف العالمى فيها، نشر صورة وهو يرتدى قميص المنتخب الأمريكى وعلق عليها “معادنا أوليمبياد طوكيو 2020 إن شاء الله”، وأكد انه سيشارك فى الالمبياد القادمة بأسم المنتخب الامريكى، وجاء ذلك بعد شهرين من توجهه اتهامات لفرج عامر رئيس نادى سموحة ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، وذلكفى أحد الفيديوهات أنه توسط لدى الاتحاد لمشاركة لاعب آخر على حسابه فى دورة البحر المتوسط وكذلك فى بطولة العالم الاخيرة.

وكان فوزي نشر فيديو منذ شهرين عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يقول خلاله: “فوجئت باستبعادي من قبل اتحاد المصارعة وإدراج اسم لاعب آخر بنفس ميزاني للمشاركة في بطولة دورة البحر المتوسط المقرر إقامتها في إسبانيا يونيو المقبل، لعد تدخل فرج عامر وتم استبعادى للمجاملات والمصالح الشخصية”.

أضاف فوزي: “من الطبيعي إجراء تجارب بين اللاعبين في نفس الميزان لاختيار الأفضل قبل إعلان الأسماء المشاركة في البطولات الكبري. ولكن لم يحدث ذلك”.

أكد أن: “اللاعب الذي اختاره الاتحاد للمشاركة في دورة البحر المتوسط بدلا مني لم يشارك في البطولة الإفريقية الأخيرة. إضافة إلي خسارته بنتيجة كبيرة في عدد من البطولات الماضية”.

كما صرح “فوزى” خلال لقاءه منذ شهرين ببرنامج العاشرة مساء على فضائية دريم لعرض ازمته، أن المدير الفنى وبعض اعضاء مجلس ادارة الاتحاد اخبروه بأن هناك ضغوطات من فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب لاسبعاده من أجل احمد عجينه نظرا لأن والده صديق شخصى لفرج عامر.

وكان اتحاد المصارعة برئاسة العميد عصام النوار قرر إيقاف اللاعب محمود فوزي و إحالته للتحقيق، بعدما اتهم مسئولي الاتحاد بالتعنت واتباع مبدأ المجاملات وتحقيق المصالح الشخصية.

فيديو ـزمة محمود فوزى مع اتحاد المصارعة منذ شهرين:

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 3
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*