الرئيسية » أخبار الأندية » اللجنة الاولمبية » بيان اتحاد المصارعة بشأن أزمة البطل الاوليمبى “محمود فوزي” بأمريكا

بيان اتحاد المصارعة بشأن أزمة البطل الاوليمبى “محمود فوزي” بأمريكا

أصدر اتحاد المصارعة، بيانا رسميا لكشف تفاصيل أزمة تجنيس محمود فوزي لاعب منتخب المصارعة، الذي حصل على الجنسية الأمريكية، خاصة أن اللاعب نشر فيديو عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي أكد خلاله أنه اضطر للسفر واللعب بإسم أمريكا بسبب اضطهاد الاتحاد المصري ومجاملة بعض اللاعبين الآخرين.

وفجر بيان اتحاد المصارعة، مفاجأة من اليعار الثقيل بأن اللاعب من الاتحاد الدولي للعبة حتى 14 يوليو من 2020، وأن هذا الإيقاف مثبت على موقع الاتحاد الدولي للمصارعة، وأنه لن يستطيع اللعب بإسم أمريكا أو أي دولة أخرى إلا بعد انتهاء الإيقاف.

ورد البيان على اتهامات اللاعب بمجاملة لاعبين آخرين، مؤكدين أن “فوزي” خسر في مباراتين بتصفيات المنتخب للمشاركة في بطولة ألعاب البحر المتوسط.

وحول حصول اللاعب على الجنسية الأمريكية، أكد البيان أن اللاعب كان لديه نية التجنيس، مشددين على أن لائحة الاتحاد الدولي للمصارعة تنص على أن طلب الجنسية يتم تقديمه في شهر يناير من كل عام، مصحوبًا بموافقة الاتحاد الأهلي بموجب خطاب معتمد، وأيضًا موافقة الاتحاد المراد الانتقال للعب إليه، وتكون هذه الخطابات مصحوبة بتصريح العمل ومستند الإقامة، وسداد مبلغ 5 آلاف فرنك سويسري للاتحاد الدولي للمصارعة، كما يلزم للحصول على الجنسية مرور 24 شهرا قبل منحها للاعب بشكل نهائي.

وتشهد الفترة الماضية جدلا وحربا كلامية بين اللاعب ومسئولي الاتحادات بسبب اتهام اللاعب للاتحاد المصري بمجاملة بعض اللاعبين الآخرين على حسابه، وهو ما تسبب في هروبه إلى امريكا والحصول على الجنسية واللعب بإسم المنتخب الأمريكي.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 4
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*