الرئيسية » أخبار الأندية » الأندية المصرية » الاهلي يلجأ للمحكمة الرياضية ضد اتحاد الكرة فى أزمة الدورى
مجلس ادارة النادى الاهلى
مجلس ادارة النادى الاهلى

الاهلي يلجأ للمحكمة الرياضية ضد اتحاد الكرة فى أزمة الدورى

أعلن مجلس إدارة النادى الأهلى، التصعيد ضد قرارات اتحاد الكرة الأخيرة باستمرار مسابقة الدورى الممتاز إلى ما بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الأفريقية، والتى تقام فى مصر خلال شهرى يونيو ويوليو المقبلين، وتمسك النادى الأهلى بعدم استكمال المسابقة بعدما تجاهلت الجبلاية رغبة النادى الأهلى فى عدم تأجيل أى مباراة للفريق الكروى لبعد البطولة الأفريقية، وذلك وفقاً لبيان القلعة الحمراء الأخير، وشدد مسؤولو النادى الأهلى على اتخاذهم كافة الإجراءات التصعيدية ضد مجلس إدارة اتحاد الكرة من أجل الحفاظ على حقوقه.

ودعا مجلس إدارة الأهلى، برئاسة محمود الخطيب، لاجتماع طارئ بعد غد «السبت» لبحث الموقف النهائى والأخير للنادى، ودراسة جوانب الموقف من الناحية القانونية واللائحية.

وقالت مصادر اليوم أن مجلس الاهلي سيتخذ قراراً يوم السبت باللجوء إلى لجنة التسوية والتحكيم، فى أولى خطوات التصعيد ضد اتحاد الكرة، كما احتفظ لنفسه بحق اللجوء إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» انتظاراً لما ستسفر عنه الأحداث المقبلة.

من جانبه، أكد مصدر داخل النادى لـ«المصرى اليوم» أن اتحاد الكرة يواصل مسلسل أزماته ضد الأهلى، لافتاً إلى أن تجاهل الجبلاية مطالب النادى ليست الواقعة الأولى، وتعجب من دخول العلاقة بين النادى واتحاد الكرة إلى هذا الطريق المسدود.

وأضاف أن إدارة النادى الأهلى لم تكن تتمنى أن تصل الأمور مع اتحاد الكرة إلى هذا الحد، فى ظل العلاقة الوطيدة والتاريخية التى تربط بينهما.

وشدد على أن اتحاد الكرة ارتكب العديد من الأخطاء فى حق الأندية جميعها وليس الأهلى فقط، على رأسها إخفاؤه الخطاب الذى تلقاه من الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» فى إبريل الماضى، والذى يؤكد فيه أن القيد الأفريقى سيغلق فى نهاية يوليو المقبل، وهذا ما قد يمنع الأهلى من تدعيم صفوفه بشكل جيد، لاسيما وأن آخر مباراة للفريق أمام الزمالك ستكون 28 من الشهر نفسه، وهو ما يعنى ضيق الوقت بالنسبة للنادى لإبرام صفقات قوية قادرة على المنافسة على لقب البطولة الأفريقية.

وواصل المصدر استياءه من اتحاد الكرة قائلاً: اتحاد الكرة اجتمع يوم الإثنين الماضى، وأكد أنه ستتواصل مع الأندية لاستطلاع رأيها من أجل استكمال مسابقة الدورى بدون الدوليين وهو ما لم يحدث، حيث إن مجلس إدارة اتحاد الكرة لم يرسل للنادى أى خطابات سواء رسمية أو شفهية يطلب من خلالها رأينا فى ذلك الاقتراح، وهو ما يؤكد أن هناك مجاملات لأندية أخرى ترفض استكمال اللعب بدون الدوليين، وأوضح أن مصلحة البلد بالتاكيد توضع فى الاعتبار، وكذلك لابد أن يتكاتف الجميع حول مهمة المنتخب الوطنى من أجل التتويج باللقب القارى، ولكن لابد من مراعاة حقوق الأهلى، خصوصاً إن كانت مشروعة ومنطقية.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*