ستاد القاهرة يعود للحياة بعد الانتهاء من اعمال التطوير

تستعد وزارة الشباب والرياضة لافتتاح ستاد القاهرة الدولي رسميا خلال اسبوع بعد الانتهاء من اعمال تطويره.

واستعاد استاد القاهرة الدولى الحياة بعد عمليات التطوير المستمرة، استعداداً لاستضافة مصر بطولة أمم افريقيا 2019 والتى تنطلق 21 يونيو الجارى.

يذكر أن ستاد القاهرة الدولي تم تأسيسه عام 1958 في عهد الرئيس جمال عبد الناصر، تحت اسم ستاد ناصر، ويقع في منطقة مدينة نصر شمال شرق القاهرة، وقام بتصميمه المهندس المعماري الألماني “فيرنر مارش”، وهو نفس المهندس الذي قام بتصميم الاستاد الأولمبي في برلين الذي استضاف دورة الالعاب الأولمبية في سنة 1936، وقد اكتمل بناؤه عام 1960 وافتتحه الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في احتفالات ثورة يوليو في نفس العام.

ويعتبر ستاد القاهرة الدولي هو الأول من نوعه ذو المعايير الأوليمبية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ويتسع إلى 75,000 متفرج.

وتم تجديده لأول مرة في عام 2004 بمبلغ مائة وخمسون مليون جنيه، وشهد ستاد القاهرة كأس الأمم الأفريقية لعام 2006 والتي فازت بها مصر.

وفي عام 2005 تم تطور ستاد القاهرة لكي يلائم المعايير الأوليمبية القياسية الجديدة في القرن الحادي والعشرين حيث شهد بعدها بعام بطولة كأس الأمم الأفريقية 2006.

ويقع الاستاد على بعد 10 كيلومترات من مطار القاهرة الدولي و 30 كليومتر من وسط مدينة القاهرة، ويمثل ستاد القاهرة علامة هامة في البنية الرياضية المصرية.