الرئيسية » أنشطة الأندية » بطولات و دوريات » القبض علي 22 مشجع جزائري بعد مباراة الجزائر ونيجيريا وترحيلهم من مصر
جمهور الجزائر في مصر
جمهور الجزائر في مصر

القبض علي 22 مشجع جزائري بعد مباراة الجزائر ونيجيريا وترحيلهم من مصر

انتشرت أحداث شغب بين جمهور الجزائر أمس في عدة دول منها فرنسا وتركيا، بجانب مصر، احتفالاً بفوز الجزائر علي نيجيريا أمس وصعودها لنهائي بطولة أمم افريقيا 2019 التي تستضيفها مصر.

وتداول عدد من مشجعي منتخب الجزائر فيديو اثناء ترحيلهم من القاهرة الي الجزائر، بعد القبض عليهم أمس بعد المباراة التي أقيمت في ستاد القاهرة الدولي، بسبب احداث الشغب.

وقال احد المشجعين أن السلطات المصرية رحلت 22 مشجعا من القاهرة الي الجزائر، وفق فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن قوات الأمن قامت بالقبض عليهم مباشرة بعد نهاية المباراة نصف النهائي، وتم اصطحابهم الي قسم الشرطة، وتم ترحيلهم صباح اليوم التالي الي الجزائر.

وسبق وقامت السلطات المصرية بترحيل 3 مشجعين جزائريين في بداية البطولة بسبب شعارات سياسية، رفعوها في احد مباريات الجزائر في دور المجموعات بالبطولة امام منتخب كينيا والتي انتهت بفوز الجزائر بنتيجة 2-0.

حيث رفع بعض مشجعي الجزائر شعارات تطالب برحيل النظام السياسي بالجزائر، منها شعار “يتنحاو ڨاع” المألوف لدى الحراك الشعبي في الجزائر والذي يعني “ترحلون جميعًا”، كما هتفوا بسقوط حكومة نور الدين بدوي ورحيل الرئيس المؤقت للجزائر عبد القادر بن صالح.

الجدير بالذكر أن الجزائر أرسلت اليوم 9 طائرات، لنقل مشجعي المنتخب الجزائري، من أجل مؤازرة المنتخب، خلال نهائي بطولة كأس الأمم الافريقية
امام منتخب السنغال يوم الجمعة المقبل، في نهائي البطولة الإفريقية، على ستاد القاهرة الدولي.

فرنسا تُلقي القبض علي 282 شخصاً بعد فوز الجزائر علي السنغال:

وبالتزامن مع احداث شغب جمهور الجزائر في مصر، أعلنت الشرطة الفرنسية، عن القبض علي 282 شخصا مساء أمس الأحد خلال احداث شغب وقعت في عدد من المدن الفرنسية، هلي خلفية تأهل منتخب الجزائر لنهائي كأس أمم إفريقيا.

ونزل الآلاف من أنصار منتخب الجزائر إلى الشوارع للاحتفال بتأهل فريقهم إلى نهائي كأس أمم إفريقيا، وتخلل غير الاحتفالات أحداث شغب خلال الليل في مرسيليا وباريس وليون.

وفي باريس جرت مواجهات بين أنصار لمنتخب الجزائر وقوات الأمن الفرنسية في الشانزيليزيه. وأفادت الشرطة عن توقيف خمسين شخصا في المساء في العاصمة، وتغريم 202 بسبب قيادة سيارات بصورة خطيرة.

كما وقعت اضطرابات في ليون، حيث أحرقت الجماهير الجزائرية عشرات السيارات، وفي مرسيليا استمرت الصدامات مع قوات الأمن حتى ساعة متأخرة من الليل.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*