النيابة تستدعي رئيس نادي وادي دجلة ومسئولين أخرين بسبب فرق السباحة

قال محمود المغربي عضو نادي وادي دجلة أن نيابة المعادي أمرت بإستدعاء حضور لكل من رئيس مجلس إدارة نادي وادي دجلة والمدير التنفيذى للنادي ومدير الشئون القانونية للنادي والمسئول المالي للنادي علي وجه السرعة للتحقيق معهم بشأن محضر حرره عدد من أعضاء نادي وادي دجلة ضدهم بسبب فرض رسوم ماليه علي أولياء أمور السباحين للمشاركة في بطولة منطقة القاهرة، وسؤالهم عن السند القانوني لطلب تلك المبالغ الماليه وتقديم لائحة النادي المالية التى تخص ذلك، كما أخطرت النيابة وزارة الشباب والرياضة المسئولة عن الإشراف المالي علي الأندية الرياضية.

وبدأت أزمة سباحين فرق السباحة بأندية وادي دجلة بفروعها المختلفة قبل أسبوع من منافسات بطولة القاهرة الشتوية للسباحة حينما قامت إدارة النادي بفرض مبالغ شهرية على أولياء أمور السباحين الأعضاء بمجموعة الأندية رغم توقفهم عن تدريب أبنائهم في أكاديمية النادي منذ فترات مختلفة تصل إلى أربع سنوات وذلك لسوء الإدارة وسوء الخدمة والإصابات الرياضية المختلفة.

وقال الأعضاء المتضررين أن ذلك القرار جاء عقابًا للأعضاء على قيامهم بتدريب أبنائهم في جهات أكثر خبرة واحترافًا أو لكونهم مقيمين خارج جمهورية مصر العربية، بينما توقف البعض الآخر من الأعضاء مؤقتًا عن التدريب في الأكاديمية فترة الإمتحانات ونظرًا للتجاهل التام لشكاوى الأعضاء المختلفة ومطالبهم من قِبل رؤوساء الأنشطة الرياضية قام الأعضاء من مختلف الفروع بالتجمع داخل المقر الرئيسي للنادي بالمعادي مساء أمس الأحد.

وقام أمن النادي بإستدعاء رئيس جهاز السباحة للعمل علي حل الأزمة التي تطورت إلى مشادات كلامية حادة مع رئيس جهاز السباحة بسبب إنكاره بعلمه بالموضوع مع العلم أنه تم الإجتماع به يوم الأربعاء الماضي، وقدم الأعضاء شكوى مكتوبة بذلك، وقام بالتعامل مع الأزمة بطريقة غير احترافية وانصرف فورًا وترك الأعضاء بدون أي حلول مبررًا ذلك بأنه ليس صاحب قرار.

ولم يجد الأعضاء أمامهم إلا إستدعاء الشرطة للنادي للتدخل في هذا الأمر منعًا لحدوث أي تطورات غير متوقعة وحضر من قسم شرطة المعادي السيد العقيد خالد الدمرداش مأمور قسم شرطة المعادي، والسيد النقيب إيهاب حسان، وألزموا الأمن باستدعاء مدير النادي ورئيس جهاز السباحة والذي أفاد حين سؤاله عن قرار مجلس إدارة مجموعة أندية وادي دجلة بتحصيل المبالغ الشهرية المذكورة بأنه ليس لديه أي تعليمات كتابية بتحصيل تلك المبالغ وأن كل ما لديه في هذا الشأن هي تعليمات شفوية.

وأصر مدير جهاز السباحة علي رفضه إستلام رسوم سباقات السباحة الخاصة بالاتحاد المصري للسباحة دون أن يبرر رفضه لذلك مما أدي إلى إصرار الأعضاء المتواجدين على تحرير محضر جماعي ضد النادي عنهم وعن من لم يستطع الحضور من باقي الأعضاء أولياء أمور السباحين المتضررين، وتم إرفاق صور الشكاوى المرفوعة للنادي في المحضر وتم اخطار النيابة بالمحضر لإتخاذ اللازم.

نادي وادي دجلة يقرر تجميد نشاط كرة اليد

ويبدو أن ازمات اندية وادي دجلة الرياضية لم تنتهي بعد، حيث انه سبق وتقدم عدد من اعضاء النادي بالعديد من الشكاوي لوزارة الشباب والرياضة بسبب قرار مجلس إدارة شركة اندية وادي دجلة بتجميد نشاط كرة اليد بالنادي، وتدمر مستقبل أكثر من 200 لاعب ولاعبة في النشاط.

واعتصم عدد من لاعبي كرة اليد بقطاع الناشئين، وأولياء الأمور داخل فرع النادي بمدينة السادس من أكتوبر.

ورفض أولياء الأمور قرار وادي دجلة، واعتصموا أمام فرع النادي بمدينة 6 أكتوبر وهددوا بتصعيد الأزمة وتقديم شكاوى رسمية لوزارة الشباب والرياضة.

وأكد أحد أولياء الأمور أن اشتراك اللاعب لممارسة كرة اليد يبلغ 2500 جنيه سنوياً موضحاً أن إدارة وادي دجلة بقرارها تحرم 200 لاعب ولاعبة من ممارسة اللعبة.

وأضاف: “هؤلاء اللاعبين قاموا بالاشتراك فى لعبة كرة اليد منذ عدة أعوام، وقام أعضاء النادي برعايتهم مادياً خلال تلك الفترة الطويلة، ليأتي الوقت الذي يقرر فيه مجلس الإدارة بشكل فردي إلغاء النشاط دون الالتفات إلى المصلحة العامة للاعبين وأولياء الأمور”.

وردد الأعضاء هتافات ضد النادي: “وادي دجلة محطم الأبطال، دجلة مجتمع الكافيهات، لا لإلغاء الرياضة و مش هنسيب حق ولادنا”.