مستند.. الصين تكتشف مريض ثاني بفيروس كورونا عائد من مصر

نشر إبراهيم نجم، عضو مجلس إدارة الجالية المصرية في الصين، علي صفحته علي فيسبوك مستندات تؤكد إكتشاف حالة مصابة بفيروس كورونا في الصين عائدة من مصر وغادرت القاهرة منذ أيام متجهة إلي الصين.

وقال نجم، ظهرت اليوم وثيقة جديدة مركز مكافحة العدوي في مقاطعة بينغهو الصينية، تؤكد أنه ثبت إصابة حالة بفيروس كورونا في الصين عائدة من مصر عن طريق ترانزيت موسكو، وثبتت إصابتها بفيروس كورونا فور عودتها الي الصين ولكن مكان الإصابة غير معروف لأن المصاب قضي ساعة في مطار موسكو في طريق عودته من القاهرة.

وطالب “نجم”، من جميع ركاب الطائرة رحلة رقم SU 401 يوم 7 فبراير الساعة 1:45 من القاهرة لموسكو، الذهاب للفحص للإطمئنان من عدم إنتقال العدوي اليهم، مضيفاً أن المريض المصاب كان في الصف 21 على الطائرة.

يُذكر أن ابراهيم نجم هو عضو مجلس إدارة الجالية المصرية في الصين، وظهر في برنامج يحدث في مصر مع الإعلامي شريف عامر فور عودته من الصين مع بدايه أزمة فيروس كورونا في الصين.

وسبق وحذر “نجم” المسؤلين في مصر بمنشور سابق من الصين بوجود حالة مصابة بالكورونا تم إكتشافها عند عودتها من مصر إلي الصين يوم 4 فبراير، وهي الحالة التي نقلت الإصابه للمريض الذي تم الاعلان عن وجوده في مصر كأول حالة مصابه يتم إكتشافها في مصر.

إبراهيم نجم حذر من دخول مصر حالات تحمل فيروس كورونا يوم 23 يناير

إبراهيم نجم عضو مجلس إدارة الجالية المصرية في الصين

وكان إبراهيم نجم، حذر نهاية يناير الماضي وقال أن مصر بدأت أخطر أسبوع في مواجهة فيروس كورونا، حيث أن الصين بدأت في عزل مدينة ووهان في ليلة 22 يناير بإعتبارها منشأ وبؤرة الفيروس، وبحسب الإحصائيات خرج خمسة مليون صيني من المدينة قبل بدء العزل مما تسبب في انتشار الفيروس في جميع المقاطعات الصينية.

وأضاف نجم، أن هناك أفواج تحركت من ووهان ولحقو بطائرات متجهة إلي مصر في 23 يناير، وبعضها أفواج سياحية وربما يحمل بعضهم الفيروس، وبالتالي ربما يصل مصر خلال هذا الإسبوع حالات مصابه.

والحالة التي تم اكتشافها في مصر تؤكد صحة تحذير ابراهيم نجم حيث ان الحالة المصابه في مصر انتقلت اليها العدوي من حالة اخري دخلت مصر يوم 21 يناير الماضي.

إقرأ ايضاً: الصين تعتمد دواء موجود في مصر لعلاج مرضي فيروس كورونا المُستجد

مريض كورونا في مصر

مصر تعلن عن أول حالة مصابة بعدوي فيروس كورونا في مصر

وكانت مصر أعلنت يوم 14 فبراير الماضي عن إكتشاف أول حالة مصابة بعدوي فيروس كورونا في مصر، لشخص صيني عمره 33 سنه يعمل في إحدى الشركات في مصر.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان رسمي لها إن الحالة المصابة بفيروس كورونا في مصر إنتقلت اليها العدوي من حالة أخري قادمه من الصين ودخلت مصر يوم 21 يناير الماضي، وقضت في مصر 14 يوماً، وتم إكتشافها يوم 11 فبراير عند عودتها الي الصين.

وتم فحص الأشخاص المُخالِطين لهذة الحاله التي تم اكتشافها في الصين، وتتبع من تعاملت معهم في مصر، وتم التأكد من إصابة الحالة التي أعلنت عنها مصر بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وتم عزل الحالة في مستشفي النجيلة في مرسي مطروح وهي المستشفي المخصصه لعزل الحالات التي يتأكد إصابتها بالفيروس.

مريض فيروس كورونا عائد من مصر