إكتشاف 25 مصاب بفيروس كورونا في إيران ووفاة إثنين

إرتفاع عدد مصابي فيروس كورونا في إيران بعد ساعات قليله من وفاة أول حالتين في مدينة قم جنوب العاصمة، حيث سجلت إيران 25 حالة إصابة جديدة بالفيروس في مدينة قم أيضا في يوم واحد.

وتوفي أول شخصين بالإصابة بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد 19” في إيران مساء اليوم، بعد ساعات قليلة من الإعلان عن إصابتهما في كلية الطب بمدينة قم وسط البلاد.

وقالت وزارة الصحة الإيرانية أن الشخصين اللذين توفيا بفيروس كورونا ظهر اليوم من كبار السن، ولم يكن لديهما أي تواصل أو ارتباط مع أي شخص قادم من الصين أو أي شخص صيني.

وأعلن عضو في اللجنة الوطنية للأمراض المعدية التابعة لوزارة الصحة الإيرانية، مسعود مرداني، أن لجنة التحقيقات في الأمراض المعدية في وزارة الصحة تجري تحقيقاً الآن لمعرفة كيفية انتقال فيروس كورونا إلى المصابين في مدينة قم.

وأضاف “مرداني”، لجنة التحقيقات في الأمراض المعدية في وزارة الصحة تجري تحقيقاً الآن لمعرفة كيفية انتقال فيروس كورونا إلى المصابين في مدينة قم، ولكن على الأرجح أن المرض انتقل عن طريق أحد المسافرين القادمين من الدول المجاورة، لكن لا يمكننا التأكد من مكان انتقال الفيروس.

ايران تتكتم عن حالات اصابات فيروس كورونا بسبب الانتخابات البرلمانبة

وتداول عدد من الإيرانيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام رسالة مسرّبة من وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، ينبه فيها وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، عدم الإعلان عن أي حالات إصابة بفيروس كورونا، في البلاد حتى انتهاء الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وجاء في الرسالة أنه نظراً لتوصيات المرشد الأعلى علي خامنئي، حول حث الناس على المشارکة في الانتخابات البرلمانية بأکبر نسبة ممكنة وللحيلولة دون التأثير على نسبة مشارکة المواطنين في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراءها يوم الجمعة 21 فبراير الجاري، يؤجل الإعلان عن أي حالة مصابة بفيروس کورونا، إلی ما بعد الانتخابات.

وشدد وزير الداخلية الايراني على أن عددا كبيرا من المراقبين علی صناديق الاقتراع، امتنعوا عن المشارکة في عملية الانتخابات، خوفاً من ان يصابوا بفيروس كورونا.

ولم يصدر من الحكومة الإيرانية أي رد رسمي حول صحة هذه الرسالة من عدمها، إلا أن کيانوش جهان بور، مدير مكتب العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية، ونفي صحة رسالة أخري انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن إصابة 45 مواطناً إيرانياً بفيروس كورونا مدعياً أنها رساله مزوّرة.