بعد التأكيد علي عدم التأجيل.. إتحاد الكرة يدرس تأجيل مباراة القمة

تدرس اللجنة الخماسية المُكلفة بإدارة الاتحاد المصري برئاسة عمرو الجنايني، تأجيل مباراة القمة بين الاهلي والزمالك المؤجلة من الإسبوع الرابع من مسابقة الدوري الممتاز، والمقرر لها يوم الإثنين المقبل الموافق 24 فبراير الجاري علي ستاد القاهرة، علي أن يتم الإعلان عن القرار بشكل رسمي بعد إجتماع اللجنة غداً السبت.

بالرغم من التصريحات التى أدلى بها عمرو الجنايني، رئيس اللجنة الخماسية، بإن اتحاد الكرة لن يؤجل لقاء القمة، وأن هناك موافقة أمنية بإقامة المباراة بإستاد القاهرة، ولا يوجد ما يدعو للتأجيل، إلا أن مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك هدد أمس في مداخلات تلفزيونية بأنه لن يلعب المباراة وتحدي رئيس اتحاد الكرة قائلاً “وريني هانلعب مباراة القمة يوم 24 إزاي؟”

ويرفض رئيس نادي الزمالك، خوض لقاء القمة ضد الاهلي من أجل التركيز في مباراة الفريق ضد الترجي التونسي في دور الثمانية بدوري أبطال أفريقيا المقرر لها يوم 24 فبراير الجاري في القاهرة.

ويتواصل مسؤولو اتحاد الكرة اتصالتهم مع إدارة النادي الأهلي من أجل الموافقة على قرار التأجيل، في ظل إصرار مسؤولي نادي الزمالك على تأجيل اللقاء.

ويتمسك الأهلي بموقفه بشأن إقامة المباراة في موعدها، وذلك بقرار من السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للفريق الأحمر، الذي أكد جاهزيته ورغبته في إقامة مباراة القمة في موعدها.

ويري مسؤولو اتحاد الكرة أن أحداث الاشتباكات بين لاعبي الفريقين عقب نهاية مباراة السوبر المصري أمس الخميس، على ستاد محمد بن زايد بالإمارات، تدعو الي تأجيل المباراة المرتقبة بين الأهلي والزمالك نظراً للإحتقان بين لاعبي وجمهور الفريقين.