وزارة الأوقاف: من مات بسبب فيروس كورونا فهو شهيد (فيديو)

الحديث عن فيروس كورونا المُستجد المعروف بإسم “كوفيد 19” يتصدر المشهد العالمي لما له من أثار متوقعة علي الإقتصاد وحياة الشعوب، بينما يتسائل البعض في مصر والوطن العربي عن حكم الدين في من يموت بسبب الإصابة بذلك الفيروس القاتل، خاصة مع بدء إنتشار الفيروس بالشرق الأوسط ودول الخليج العربي.

وتعليقاً علي ذلك، قال الدكتور أيمن أبو عمر وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة ومدير عام الفتوى وبحوث الدعوة بالأوقاف، أن من مات بسبب فيروس كورونا فهو شهيد.

وأضاف “أبو عمر”، “من مات بسبب فيروس كورونا فهو شهيد، فالنبي هو من قال ذلك، فالنبي قال إنه من الشهداء من مات بالطاعون، فقال: “ومن مات باطاعون فهو شهيد”.

وأضاف أيضاً، أن الطاعون هو المرض الذي ينتقل بالعدوى بين الناس في مكان من الأماكن، وهو غير الأمراض الطبيعية فالطاعون هو عدوي تظهر فجأ وتنتشر بين الناس بصورة مخيفة وينطبق علي فيروس كورونا، والشريعة لا تفرق بين المتمالات، فحكم في من مات بالطاعون مثل من مات بفيروس كورونا.

عدد حالات فيروس كورونا في الشرق الأوسط اليوم

يُذكر ان دول الخليج العربي تشهد إرتفاعاً ملحوظاً في تسجيل عدد اصابات فيروس كورونا بشكل يومي، وتتجه أصابع الإتهام الي دولة إيران حيث ان أغلب تلك الإصابات لأشخاص عائدين من إيران التي سجلت حتي الأن 22 حالة وفاة وأكثر من 250 حالة إصابه وسط إتهامات بالتكتم علي الأعداد الحقيقة.

و أعلنت وزارة الصحة في الكويت اليوم الخميس، عن إرتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 43 شخصا جميعهم قدموا من إيران، وقررت الكويت تعليق العمل بالمدارس والجامعات لمدة إسبوعين.

وأعلنت البحرين عن إكتشاف سبع حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا في البلاد، ليرتفع عدد الحالات في البحرين إلى 33، معظمهم قدِموا من إيران، ومن بينهم 6 نساء سعوديات. وتقوم البحرين الآن بفرض إجراءات العزل على كافة القادمين من إيران، كما تمّ إغلاق المدارس ودور الحضانة لمدة أسبوعين كإجراء وقائي.

وأعلنت وزارة الصحة الجزائرية عن أول إصابة على أراضيها بفيروس كورونا لشخص إيطالي يبلغ من العمر 61 عاماً وصل إلى الجزائر قادماً من إيطاليا في 17 فبراير الماضي.

وفي الإمارات تم تسجيل 19 حالة إصابة، و5 حالات في العراق، ز5 حالات ف سلطنة عمان، و3 حالات في لبنان، وسجلت إسرائيل 3 حالات إصابة.