خروج 5 مصابين بفيروس كورونا من مصر ونائب كويتي يتهم مصر بالتعتيم

سادت حالة من القلق بين المواطنين بعد أعلان وزير صحة فرنسا مساء أمس الخميس عن اكتشاف حالتين لمواطنيين فرنسيين مصابين بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” عائدين من مصر وكانوا ضمن فوج سياحي.

كما نشرت وثيقة صادرة من مركز مكافحة الفيروسات والحد من انتشارها بقاطعة جواندونج في الصين، تقول أن سيدة صينية خرجت من مصر ووصلت الي الصين مصابة بفيروس كورونا، وهي تلك السيدة التي كانت تقيم في الرحاب بالقاهرة الجديدة.

كما انها كانت بصحبة مساعدها والذي ثبتت إصابته ايضا، واعلنت منظمة الصحة العالمية ان الحالة المصابه التي تم الاعلان عن إكتشافها في مصر انتقلت اليها العدوي من تلك السيدة وانها ابلغت مصر بتتبع وفحص المخالطين لتلك الحالة في مصر وتم إكتشافها بمساعدة منظمة الصحة العالمية.

يذكر أن وزارة الصحة وقتها نفت وجود اصابات بفيروس كورونا في مصر، ونفت علمها بالوثيقة.

لكن بعد إعلان تلك الوثيقة بأيام، تم إعلان اول حالة كورونا في مصر وهو شاب صيني وكان زميل الحالتين اللذين تم اكتشافهما في الصين بعد عودتهم من مصر.

وفي 20 فبراير الماضي أعلن مركز مكافحة الامراض بمقاطعة جوانزهو عن وثيقة ثانية تقول انه تم إكتشاف اصابة احد المواطنين عائدا من مصر عبر ترانزيت موسكو حيث ان الطيران بين مصر والصين كان متوقف وقتها.

وعلق المتحدث الرسمي لوزارة الصحة علي الوثيقة نافيا ايضا صحة خروج مصاب بفيروس كورونا وقال انه تم التواصل مع منظمة الصحة العالمية التي أكدت انه ليس لديها معلومات بشأن تلك الحالة، كما نفت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد وأكدت علي التزام الوزارة بالإجراءات الاحترازية في جميع المطارات والمواني.

وأخيرا، أكد وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران أن اثنين ممن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا قد عادا مؤخرًا من رحلة سياحية إلى مصر، وهما حاليًا في حالة صحية “خطرة”، مما يعني عودهم بلادهم وتظهر عليهم أعراض المرض.

وتسببت الوقائع السابقة في حالة من الجدل بين المصريين، وتسائل البعض انه اذا كانت تلك الحالات مصابة قبل دخولها مصر، فكيف لم يتم إكتشافها عند دخولها، وتسائل البعض الاخر، اذا كانت تلك الحالات أصيبت في مصر فكيف انتقل اليها المرض ووزارة الصحة تؤكد أن مصر خالية من فيروس كورونا؟.

نائب كويتي يتهم مصر بالتكتم علي إصابات فيروس كورونا

جاء ذلك مع مطالية النائب عبدالكريم الكندري، عضو مجلس الأمة الكويتي، بفحص القادمين من مصر إلي دولة الكويت خاصة مع عودة العمالة المصرية بعد إنتهاء أجازة العام الدراسي بالكويت، وإتهم مصر بالتكتم والتعتيم علي حالات الاصابة.

وطالب النائب التعامل مع القادمين من مصر، بحذر وإخضاعهم للفحص والحجر الصحي، حال ثبوت أعراض على أي شخص قادم منها، وذلك بعد أن أعلنت السلطات الفرنسية عن إصابة شخصين بفيروس كورونا قادمين من مصر وحالتهم خطرة.

وأضاف النائب، أن شفافية مصر بالإعلان عن المصابين ليست من شأننا لكن ما يعنينا هو التعامل بحذر مع الحالات القادمة من هناك.

يُذكر أن وزارة الصحة الكويتية اعلنت عن إكتشاف 43 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا قادمه من إيران، وقررت السلطات تعليق الرحلات الجوية مع إيران ودول أخري يرتفع بها حالات الإصابة.

نائب في الكويت يطالب وقف الرحلات من مصر بسبب فيروس كورونا

اصابات فيروس كورونا في مصر