فرنسا تكشف 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا قادمة من مصر ومنظمة الصحة تطلب بياناتهم

إعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران مساء اليوم الجمعة، عن إرتفاع إصابات فيروس كورونا الجديد “كوفيد-19” الي 57 حالة بزيادة 19 حالة عن أمس.

وقال وزير الصحة الفرنسي عبر تليفزيون “فرانس تي في انفو” الفرنسي، أن ست حالات مدرجة في مدينة آنسي جنوب شرق البلاد كانت من بين المسافرين العائدين من مصر.

وكان أوليفيه فيران أعلن أمس الخميس عن إكتشاف 20 حالة إصابة فيروس كورونا من بينهم حالتين في حالة خطرة، عادتا مؤخرًا من رحلة سياحية من مصر.

وكشفت منظمة الصحة العالمية عن تواصل مكتبها بالقاهرة، ومسؤولي وزارة الصحة والسكان المصرية مع السلطات الفرنسية لطلب معلومات حول حالات إصابات فيروس كورونا الذي أعلنت فرنسا أنهم عائدين من مصر إلى فرنسا، وذلك طبقا للقوانين الدولية المتعلقة بالصحة.

وأوضحت المنظمة فى بيان صحفى أن المعلومات المطلوبة تتضمن تاريخ السفر من القاهرة، وتاريخ الإصابة، وفترة تواجد الحالتين في مصر لتحديد إذا ما كانت الإصابة حدثت في مصر أم لا.

وأكدت منظمة الصحة العالمية علي أنه حتى يتم التوصل لهذه المعلومات لا يمكن تأكيد أو إهمال إحتمالية إنتقال العدوي لهم في مصر.

منظمة الصحة ترفع خطورة فيروس كورونا من مرتفع إلي مرتفع جداً

أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروسادهانوم غبريسوس اليوم الجمعة، أن خطر فيروس كورونا المعروف بإسم كوفيد 19، إنتقل من مرحلة مرتفع إلى مرتفع جداً، وهي أعلى درجة من درجات التحذير، أَي أنه قد يتطور إلى وباء وجائحة على مستوى العالم.

وأشار غبريسوس إلى أن هذا الإعلان لا يهدف لبث الخوف، بل هو تقييم للأوضاع بعد إنتشار الفيروس على نطاق واسع جغرافيًا، وهو دعوة للدول لتسريع وتكثيف إستعداداتها لمواجهة الوباء حال تفشيه على أراضيها.

ودعت منظمة الصحة جميع الدول التي لم تسجل فيها إصابات بعد إلى الاستعداد لوصول الوباء كوفيد 19، محذرة بأنها سترتكب “خطأ قاتلاً” إن ظنت أنها بمنأى منه.