تايوان تعلن إصابة سائحة بفيروس كورونا عائدة من مصر

أعلن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان عن إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد الي 39 حالة بعد إكتشاف خمس حالات جديدة اليوم السبت.

وقال تشن شيه تشونج رئيس مركز مكافحة العدوي بتايوان أنه تأكد إصابة سائحه تايوانيه بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، قادمه من رحلة سياحية بين دبي في الإمارات العربية المتحدة ومصر، مؤكداً انه سيتم اختبار 36 شخص أخر كانوا معها في مجموعتها السياحية أيضًا.

واضاف “تشونج”، ان الحالة لسيدة من شمال تايوان يزيد عمرها عن 60 عامًا، وهي الحالة التاسعة والثلاثون في تايوان.

وحذر تشن شيه تشونج من أن العدوى قد تكون حدثت أثناء الرحلة، ونصح المسافرين بتجنب الرحلات الجوية الطويلة لأن قضاء وقت طويل داخل مساحة مغلقة قد يزيد من خطر الإصابة.

وكانت المريضه قد سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وانها ذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل انتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت المرأة من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر.

وقال مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان إنه سيقوم بفحص وتتبع خط سير الرحلة واختبار أقاربها وأصدقائها ومسافرين آخرين كانوا في المجموعة السياحية والعاملين في مؤسسات الرعاية الصحية التي زارتها.

كندا تعلن إصابة مواطن بفيروس كورونا كان في مصر

وكانت صحة أونتاريو في كندا أعلنت أمس الجمعة عن إكتشاف إصابة مواطن يبلغ من العمر 82 عاماً بفيروس كورونا المستجد COVID-19، وهي الحالة الثامنة التي يتم تسجيلها في المقاطعة.

وحسب البيان الصادر عن صحة أونتاريو، فإن الرجل وصل إلى تورونتو يوم الخميس 20 فبراير، وذهب إلى غرفة الطوارئ في المستشفى العام لشبكة سكاربورو الصحية يوم 27 فبراير، وذكر البيان أنه سافر من قبل في رحلة إلى مصر.

فرنسا تعلن إكتشاف 6 إصابات بفيروس كورونا قادمة من مصر

وكان وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران أعلن مساء أمس الجمعة، عن إرتفاع إصابات فيروس كورونا الجديد “كوفيد-19” الي 57 حالة بزيادة 19 حالة عن أمس.

وقال وزير الصحة الفرنسي عبر تليفزيون “فرانس تي في انفو” الفرنسي، أن ست حالات مدرجة في مدينة آنسي جنوب شرق البلاد كانت من بين المسافرين العائدين من رحلة سياحية من مصر، من بينهم حالتين في حالة خطرة.

منظمة الصحة العالمية تطالب فرنسا ببيانات المصابين العائدين من مصر

وكشفت منظمة الصحة العالمية عن تواصل مكتبها بالقاهرة، ومسؤولي وزارة الصحة والسكان المصرية مع السلطات الفرنسية لطلب معلومات حول حالات إصابات فيروس كورونا الذي أعلنت فرنسا أنهم عائدين من مصر إلى فرنسا، وذلك طبقا للقوانين الدولية المتعلقة بالصحة.

وأوضحت المنظمة فى بيان صحفى أن المعلومات المطلوبة تتضمن تاريخ السفر من القاهرة، وتاريخ الإصابة، وفترة تواجد الحالتين في مصر لتحديد إذا ما كانت الإصابة حدثت في مصر أم لا.

وأكدت منظمة الصحة العالمية علي أنه حتى يتم التوصل لهذه المعلومات لا يمكن تأكيد أو إهمال إحتمالية إنتقال العدوي لهم في مصر.

رئيس الوزراء يعلن التوصل لمكان إقامة الفرنسيين المصابين في مصر

أكد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن فرنسا أكدت أن الحالات المصابة التي تم إكتشافها عند عودها لفرنسا كانوا متواجدين في مصر مع فوج سياحي خلال الفترة من 5 فبراير وحتى تمت مغادرتهم في 16 فبراير.

وقامت جميع أجهزة الدولة ووزارة الصحة فور حصولها على هذه المعلومات بإتخاذ الإجراءات اللازمة، ومراجعة أماكن إقامتهم في مصر، حيث تم التأكد من أن جميع أفراد الفوج السياحي غادروا البلاد جميعا، كما يتم فحص جميع العاملين المتواجدين بمكان إقامة الفوج، والمجموعة المخالطة بصورة مباشرة بهذا الفوج السياحي، لتأمين المواطنين، والتأكد من عدم وجود إصابات بالفيروس بينهم.