نقل حالتين لمستشفي عزل مصابي فيروس كورونا في مرسي مطروح

قال مصدر مسئول بوزارة الصحة والسكان في تصريحات صحفية اليوم، إن هناك إشتباه في حالتين مصابتين بعدوي فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” داخل مصر، وأن الوزارة تستعد لتحويل الحالتين المشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا إلى مستشفي النجيلة بمرسي مطروج لعزلهما لمدة 14 يوما وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة لهما.

وفي ذات السياق أكد مصدر في مستشفى النجيلة بمرسى مطروح، عن تلقي المستشفي بلاغاً من وزارة الصحة والسكان بقدوم إثنين مشتبه بإصابتهما بفيروس كورونا للعزل في المستشفى والإستعداد لإستقبالهما.

ومن المقرر نقل الحالتين في سيارة الإسعاف ذاتية التعقيم التي تساهم في الحد من نقل العدوي.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان تلقت رداً من الجانب الفرنسي بشأن الحالات المصابة بفيروس كورونا وتم إكتشافها في فرنسا عند عودتها من رحلة سياحية في مصر.

وذكرت فرنسا أن الحالات كانت ضمن فوج سياحي زار مصر في الفترة من 5 فبراير وحتي 16 فبراير، وقامت وزارة الصحة بعمل مسح شامل للمناطق لإقامتهم في مصر والتأكد من عدم وجود إشتباه في انتقال العدوي لمن تعامل معهم.

وقال رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، أن العاملين الذين كانوا متواجدين في المكان الذي كان يُقيم به السياح والمجموعة المقيمة يخضعون لفحوص منذ يوم الجمعة، ولم يوضح أي معلومات عن مكانهم أو المسار الذي اتبعه السياح خلال زيارتهم.

وكان وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، أعلن عن إكتشاف إصابة 6 سياح بفيروس كورونا عادوا من مصر منهم حالتين في حالة خطيرة، بدون تحديد جنسيتهم.

تحديث: وزارة الصحة تنفي الإشتباه في إصابة حالتين بفيروس كورونا

نفى الدكتور خالد مجاهد، المستشار الإعلامي لوزيرة الصحة والسكان والمتحدث الرسمي للوزارة، صحة ما تم تداوله عن الاشتباه في حالتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد داخل مصر، وتحويلهما الي مستشفى النجيلة لعزلهما لمدة 14 يوماً.

وأكد “مجاهد” أن وزارة الصحة شددت على التوسع في فحص كافة القادمين من جميع الدول التي ظهر بها الفيروس، مع استمرار في تكثيف الإجراءات الوقائية ورفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول سواء الجوية أو البحرية أو البرية، ومناظرة جميع القادمين من المناطق المتأثرة بالمرض للإكتشاف المبكر لأي حالة مصابة، حفاظًا على خلو مصر من فيروس كورونا المستجد.

وشدد متحدث وزارة الصحة علي أن الدولة لن تخفي شيئًا في حالة ظهور أي حالات مشتبه بها، حيث إنه يتم التعامل مع هذا الملف بكل شفافية.