قطر تعتبر مصر من دول إنتشار فيروس كورونا وتعزل المصريين المقيمين بالحجر الصحي

بعد أن قررت قطر منع دخول المصريين الي أراضيها بداعي الحد من إنتشار فيروس كورونا، أصدرت قرار مفاجيء اليوم بعزل المصريين المقيمين والعاملين في قطر في الحجر الصحي لمدة 14 يوم، ووضعت 5 دول ضمن قائمة الدول المنتشر بها فيروس كورونا ومنهم مصر، بالرغم أن مصر من أقل الدول في العالم التي سجلت إصابات بفيروس كورونا.

وأصدرت وزارة الصحة القطرية بيان صحفي اليوم الإثنين، قالت فيه، إنه نظرا لمواصلة انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم، حيث يتم تسجيل حالات إصابة جديدة في دول لم يسبق لها ذلك، وفي الوقت الذي تكافح فيه الدول لوقف زحفه، نسعى لذلك من خلال تشديد الإجراءات الوقائية التي تستدعي تعاون جميع جهات وقطاعات الدولة أسوة بالدول الأخرى، وكتدابير احترازية فإنه قد تقرر التالي:

1- بشأن المسافرين القادمين من إحدى الدول الخمس المنتشر فيها وياء كورونا وهي (الصين– كوريا الجنوبية – إيران – إيطاليا- مصر) سيتم عزل تلك الحالات في الحجر الصحي، المدة 14 يوما إلى أن يتم التأكد من خلوهم من المرض وفقا لإجراءات منظمة الصحة العالمية.

2- وكذلك بشأن المقيمين في دولة قطر من جنسيات الدول المذكورة أعلاه والقادمين من الدول المذكورة، سوف يتم عزلهم لمدة 14 يوماً جتي التأكد من عدم إصابتهم.

3- وكما سيتم الكشف علي القادمين من خونغ كونغ واليابان وسنغافورة فقط في حالة الإشتباه بهم وظهور أعراض مرضية عليهم، وسوف يتم اخذ عينه مخبرية للفحص للتأكد من تشخيصهم، وبناء عليه سيتم إدخلاهم الى مراكز العلاج اذا لزم لتلقي العلاج اللازم وفق إجراءات وزارة الصحة العامة .

قطر تعزل المصريين بسبب فيروس كورونا

وكانت الهيئة العامة للطيران المدينة بدولة قطر خاطبت شركات الطيران ومكاتب السفر بحظر قبول المسافرين من المصريين والقادمين عن طريق نقط وسيطة وذلك حتي إشعار أخر.

كما أشارت الهيئة الي أن القرار ينطبق علي جميع المسافرين القادمين من مصر حتي في حالة حملهم لإقامة سارية في دولة قطر.

وأفادت هيئة الطيران علي تطبيق القرار إعتباراً من اليوم وطالبت شركات الطيران الإلتزام به.

يُذكر أنه تم تسجيل 3 حالات إصابة من فيروس كورونا في قطر حتي الأن، من بينهم مواطن قطري يبلغ من العمر 36 عاماً عاد مؤخراً من إيران.

وفي مصر تم تسجيل حالتين إصابة كانت الحالة الأولي في 14 فبراير الماضي لشاب صيني الجنسية، وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن تعافي الحالة وشفاءها وخروجها من مستشفي العزل بعد 14 يوم من العزل.

وأمس الأحد أعلنت وزارة الصحة المصرية عن إكتشاف الحالة الثانية، وهي لرجل كندي الجنسية يعمل مهندس في أحد شركات البترول في سيوة بمحافظة مرسي مطروح، وتم عزله بمستشفي النجيلة بعد التأكد من إصابته بالفيروس.