إكتشاف 12 مصري مصاب بفيروس كورونا في رحلة نيلية بالأقصر أصابتهم سائحة تايوانية

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن إرتفاع عدد الاصابات المسجلة في مصر بفيروس كورونا الي 15 حالة، وذلك بعد إكتشاف 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، وتعود الي مجموعة من العاملين على متن باخرة نيلية قادمة من أسوان الي الأقصر، وجاري نقلهم إلى مستشفيات العزل المتخصصة، وفحص المخالطين لهم.

وأوضحت وزارة الصحة والسكان، في بيان صحفي، عدم ظهور أي أعراض لحاملي الفيروس الجدد بعد إجراء الكشوفات الكاملة عليهم.

وكشفت الوزارة، الي أن سائحة أمريكية من أصل تايواني كانت في مصر خلال الفترة الماضية نقلت الفيروس إلى الـ12 حالة، وغادرت إلى بلادها.

وكانت السائحة التايوانية سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وأنها ذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل إنتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر، كما أعلن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه كان على متن الباخرة سائحة تايوانية من أصل أمريكي وفور عودتها إلى بلادها تم ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية باكتشاف إصابتها بفيروس الكورونا، مشيرًا إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة والسكان وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

وأكد “مجاهد” أنه تمت متابعة الحالة الصحية لجميع المخالطين لها والمتواجدين معها على متن الباخرة خلال 14 يومًا ولم تظهر عليهم أي أعراض، لافتًا إلى أنه تم إجراء تحاليل الـ (pcr) لهم في اليوم ال 14 أي في نهاية فترة حضانة الفيروس، وثبت وجود 12 حالة إيجابية لفيروس الكورونا من المصريين العاملين على الباخرة دون ظهور أعراض.

وأضاف مجاهد أنه جاري تحويل الحالات للمستشفى المخصص للعزل، كما أن باقي الحالات المخالطة جاري إخضاعها للحجر الصحي لمدة 14 يومًا آخرين وهي فترة حضانة المرض لمتابعة حالتهم الصحية والاطمئنان عليهم.

الباخرة الموبؤة في النيل في الاقصر فيروس كورونا

تايوان تعلن إصابة سائحة بفيروس كورونا عائدة من مصر

يُذكر أن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان أعلن يوم 29 فبراير الماضي عن إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد الي 39 حالة بعد إكتشاف خمس حالات جديدة.

وقال تشن شيه تشونج رئيس مركز مكافحة العدوي بتايوان أنه تأكد إصابة سائحه تايوانيه بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، قادمه من رحلة سياحية بين دبي في الإمارات العربية المتحدة ومصر، مؤكداً انه سيتم اختبار 36 شخص أخر كانوا معها في مجموعتها السياحية أيضًا.

واضاف “تشونج”، ان الحالة لسيدة من شمال تايوان يزيد عمرها عن 60 عامًا، وهي الحالة التاسعة والثلاثون في تايوان.

وحذر تشن شيه تشونج من أن العدوى قد تكون حدثت أثناء الرحلة، ونصح المسافرين بتجنب الرحلات الجوية الطويلة لأن قضاء وقت طويل داخل مساحة مغلقة قد يزيد من خطر الإصابة.

وكانت المريضه قد سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وانها ذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل انتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت المرأة من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر.

وقال مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان إنه سيقوم بفحص وتتبع خط سير الرحلة واختبار أقاربها وأصدقائها ومسافرين آخرين كانوا في المجموعة السياحية والعاملين في مؤسسات الرعاية الصحية التي زارتها.