اليونان تعلن إرتفاع إصابات فيروس كورونا القادمة من رحلة مصر وإسرائيل الي 32 شخص

أكدت اليونان اليوم الجمعة عن تسجيل 14 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجدة (كوفيد-19)، مما رفع العدد الإجمالي في البلاد إلى 45 حالة.

وقال مسؤول لمنظمة الوطنية للصحة العامة باليونان، أن 11 من الحالات الجديدة كانوا من بين مجموعة تضم 53 شخصًا عادوا مؤخرًا من الحج إلى الأماكن المقدسة في مصر وإسرائيل والضفة الغربية في فلسطين، وبينهم رجل يبلغ من العمر 66 عامًا وكان في حالة خطيرة.

وكانت وزارة الصحة اليونانية أعلنت أمس الخميس عن إكتشاف 21 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بعد عودتهم من الخارج ليرتفع عدد المصابين من الوفد حتي الأن 32 حالة.

وقالت صحة اليونان أن الإصابات الجديدة تشمل 21 يوناني من الحجاج المسيحيين الذين عادوا إلى وطنهم بعد زيارة بين إسرائيل ومصر والضفة الغربية الفلسطينية بالحافلة في الفترة من 19 إلى 27 فبراير.

وقال سوتيريس تسيودراس من المنظمة الوطنية للصحة العامة باليونان في مؤتمر صحفي، لقد كانت مجموعة مغلقة من الأشخاص الذين كانوا على متن حافلة لعدة أيام، مضيفًا أنهم عادوا إلى اليونان في 27 فبراير.

وتستقبل إسرائيل وفلسطين مئات الآلاف من الزوار كل عام لزيارة الأماكن المقدسة، بما في ذلك كنيسة المهد في بيت لحم، وكنيسة القيامة في القدس ومدينة الناصرة وغيرها.

إسرائيل تعلن إصابة سائق حافلة الوفد اليوناني بفيروس كورونا

الجدير بالذكر أن إسرائيل سجلت حالة إصابة جديدة اليوم بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بها الي 16 حالة إصابة حتي الأن.

وتعود الإصابة رقم 16 في إسرائيل الي سائق حافلة يبلغ من العمر 38 عامًا من القدس الشرقية، ويتم علاجه حاليًا في مستشفى بوريا في طبريا، حيث تم تشخيص إصابته بالالتهاب الرئوي.

وقال مدير الأمراض المعدية في المستشفى، إن المُصاب في حالة مستقرة واعية تماماً.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن السائق قام بجولة في الآونة الأخيرة مع مجموعة من اليونان، تضم 21 شخصًا تم تشخيصهم بفيروس كورونا لدى عودتهم إلى بلادهم في 27 فبراير، وكانت المجموعة قد توقفت في إسرائيل وفلسطين ومصر.

إكتشاف 7 حالات إصابة بفيروس كورونا في فلسطين بسبب الوفد اليوناني

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أمس الخميس، تأكيد إصابة 7 فلسطينيين بفيروس كورونا المستجد في بيت لحم، وأنهم قيد العلاج في الحجر الصحي، وهم من العاملين بأحد الفنادق في المنطقة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن هناك عدداً من الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، في أحد فنادق محافظة بيت لحم، وأنها تقوم بالفحوصات اللازمة للتأكد وأنها بانتظار النتائج كي يتم إطلاع الجمهور عليها فور صدورها.

وأعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حدثت في فندق “آنجل” في بيت لحم حيث مكان إقامة الفوج اليوناني في الفترة ما بين تاريخ 23 و27 فبراير، وغادروا الأراضي الفلسطينية متجهين إلي مصر، وبعد عودتهم الي اليونان تبيّن إصابتهم بالفيروس.

وقررت وزارة الصحة الفلسطينية تحويل مركز الإدمان في محافظة بيت لحم إلى مكان للفرز واستقبال الحالات المرضية المصابة بفيروس كورونا وتحويل فندق إنجل شارع السهل بيت جالا ببيت لحم إلى مركز للحجر الصحي بعد إكتشاف الاصابات.

وقالت وزارة الصحة بأنه تم تفعيل خطة الطوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً .

كما أعلنت إغلاق كافة المساجد والكنائس في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً , ووقف كافة الفعاليات والندوات والمؤتمرات والنشاطات الإجتماعية والرياضية في كافة محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً.

وأعلنت الطوائف المسيحية المختلفة إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم، وعدم استقبال السياح والحجاج، اعتباراً من الساعة الرابعة عصرا، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة فيروس كورونا.

وأوصت وزارة الصحة الفلسطينية بوقف وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في بيت لحم لمدة 14 يوماً.