تفاصيل الباخرة “سارة” الموبؤة بإصابات فيروس كورونا في النيل بالأقصر

أصدرت نقابة المرشدين السياحيين بالأقصر، بياناً بعد الإعلان عن إكتشاف 12 شخصًا مصاباً بفيروس كورونا الجديد على متن باخرة نيلية في رحلة بين الأقصر وأسوان.

وتعود الباخرة النيلية الي شركة سياحية مقرها الرئيسي في مصر الجديدة، بينما الشركة نفسها هي شركة Anuket، وهي مملوكة لشركة حابي للسياحة، وتسمي الباخرة بإسم Sara، وهي واحدة من أفضل البواخر النيلية الخمس نجوم، وتضم 66 كابينة و2 سويت.

وكانت الباخرة متواجدة بمدينة أسوان وعلى متنها عدد من السائحين متعددي الجنسيات، وترسو فى المراسى القريبة من نادى التجديف بكورنيش النيل بمدينة أسوان، ثم تحركت يوم الخميس 5 مارس فى طريقها إلى الأقصر، وكان الفوج السياحى الذى تقله الباخرة زار المناطق السياحية المختلفة بأسوان قبل الوصول للأقصر منها معبد كوم امبو ومعبد ادفو.

ويعمل على متن الباخرة 74 مصرياً من طاقم الباخرة، وكان متواجد عليها وقت الإصابة 60 عاملاً مصرياً، وتم سحب عينات عشوائية لـ19 شخصاً منهم، وتمت متابعة الحالة الصحية لجميع المخالطين لها والمتواجدين معها على متن الباخرة خلال 14 يومًا ولم تظهر عليهم أي أعراض، وتم إجراء تحاليل الـ pcr لهم في اليوم الـ14 أي في نهاية فترة حضانة الفيروس، وثبت وجود 12 حالة إيجابية لفيروس الكورونا حاملة للفيروس، من المصريين العاملين على الباخرة دون ظهور أعراض.

وتم وضع الباخرة بعيدًا عن الكورنيش في الوقت الحالي منعًا لإنتشار العدوى، بعد تأكد إصابة 12 شخصًا من العاملين علي متن الباخرة.

وقالت نقابة المرشدين السياحيين بالأقصر في بيان لها:

“تناشد نقابة المرشدين السياحيبن بالأقصر، السادة الزملاء والزميلات المرافقين لمجموعات سياحية من مختلف دول العالم، أن يلتزموا الحرفية في العمل التي تعودنا عليها في مثل هذه الظروف؛ وكما نود التوضيح أن الحالات التي عثر عليها علي مركب river Anuket A لم تظهر عليها أي أعراض مرضية، وأن تحاليلها كانت إيجابية ولقد تم إيقاف الباخرة في الأقصر وعزل حالاتها المشتبه بهم”.

وتابعت نقابة المرشدين السياحيين بالأقصر: “وحيث أن وزارة الصحة تسير علي توجهات منظمة الصحة العالمية للتصدي لهذا الفيروس، لذا نرجو من حضراتكم ضبط النفس حتي تمر تلك الأزمة التي تؤثر فعليًا علي قطاع السياحة بالكامل”.

واستكملت: “ينوه مجلس نقابة المرشدين السياحيبن بالأقصر، بالسادة الزملاء والزميلات الذين قاموا بالعمل علي تلك الباخرة خلال الأسبوعين المنقضيين، بعمل تحاليل عاجلة أو التواصل مع أحد أعضاء المجالس النقابية بكل محافظة للمساعدة”.

وقال مصدر من صحة الأقصر، إنه تم احتجاز الباخرة الموبؤة في منطقة الكورنيش داخل النيل، ضمن إجراءات أمنية مشددة لعدم إحداث حالة من الهلع والذعر في المحافظة خاصة وأنها من المحافظات الصغيرة.

وأوضح المصدر، أن العدد المثبت إيجابيته لفيروس كورونا حتى الآن 12 شخص، في الوقت الذي لم تظهر نتيجة التحاليل المعملية لآخرين من عمال وسائحين كانوا على نفس الرحلة.

وكانت وزارة الصحة والسكان أعلنت اليوم الجمعة، عن إكتشاف 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، من المصريين العاملين على متن باخرة نيلية قادمة من أسوان الي الأقصر.

وأشارت الوزارة الي أن سائحة أمريكية من أصل تايواني كانت في مصر خلال الفترة الماضية قادمة من الإمارات، نقلت الفيروس إلى الـ12 حالة، وغادرت إلى تايوان وتم إكتشاف إصابتها عند عودتها لليونان.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه كان على متن الباخرة سائحة تايوانية وفور عودتها إلى بلادها تم ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية باكتشاف إصابتها بفيروس الكورونا، مشيرًا إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة والسكان وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

وكانت السائحة التايوانية سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل إنتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر، كما أعلن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان يوم 29 فبراير الماضي.