أمريكا تعلن 9 إصابات بفيروس كورونا كانوا في رحلة نيليه في مصر

قال لاري هوجان حاكم ولاية ميريلاند احدى ولايات الولايات المتحدة الأمريكية، خلال مؤتمر صحفي مساء أمس الجمعة، إن ثلاثة أشخاص ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا الجديد COVID-19 هذا الأسبوع كانوا في رحلة بحرية مصرية على نهر النيل، من سكان مقاطعة مونتغمري، وهم أول حالات إصابة مؤكدة في ولاية ماريلاند.

وقال الدكتور ترافيس غايلز، كبير مسؤولي الصحة في مقاطعة مونتغمري، إن الأشخاص الثلاثة عادوا إلى ميريلاند في 20 فبراير وتم إجراء اختبار لهم هذا الأسبوع بعد أن قامت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة بتوسيع معايير الاختبار.

وقال حاكم ولاية ميريلاند، إن إصابات ميريلاند مرتبطة أيضاً بست حالات أخري تأكدت إصابتها في تكساس، وتقول التقارير الإخبارية الواردة من هيوستن إن ستة أشخاص أصيبوا بالفيروس بعد رحلة بحرية في نهر النيل في مصر.

وتابع هوجان، يبدو أن هذه هي نفس الباخرة السياحية التي أعلنت عنها مصر ومنظمة الصحة العالمية ولديها 12 عاملاً تم وضعهم في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا بعد أن أثبتت نتائج إيجابية لفيروس كورونا.

وأضاف “هوجان”، إن الثلاث إصابات الجديدة تعود الي زوجين في السبعينات من العمر وامرأة في الخمسين من عمرها، وهم معزولون حاليًا في منازلهم وتتلاشى أعراضهم المرضية.

وقال فران فيليبس نائب وزير الصحة العامة خلال المؤتمر الصحفي إنه تم نصح خمسة من أفراد أسرهم بالاختبار ويستمر المسؤولون في تتبع اتصالاتهم مع الآخرين لتحديد ما إذا كان ينبغي اختبار المزيد من الأشخاص المخالطين لهم.

وسافر أحد المرضى إلى ضواحي فيلادلفيا والتقى بالطلاب وغيرهم هناك، مما أدى إلى قيام مسؤولي الصحة في ولاية بنسلفانيا بإغلاق خمس مدارس باكز كاونتي مؤقتًا.

وحضر مصاب أخر من الثلاثه حدث في 28 فبراير الماضي في روكفيل. يقول مسؤولو الصحة إن ما بين 70 إلى 100 من السكان والزوار والموظفين كانوا في الحدث قد يكونوا تعرضوا لخطر الإصابة بالفيروس.

قال هوجان خلال المؤتمر، علي من حضروا ذلك الحدث مراقبة الأعراض مثل الحمى والسعال أو صعوبة في التنفس حتى يوم 13 مارس، ويجب عليهم أيضًا قياس درجة الحرارة مرتين في اليوم وإخطار مقدم الرعاية الصحية إذا إرتفعت درجة حرارتهم أو ظهرت لديهم أعراض أخرى.

وأضاف هوجان، “من الواضح أننا نشعر بالقلق، فنحن لا ننام ، والمعلومات تأتي إلينا بسرعة كبيرة وغاضبة”.

وأعلن هوجان عن ظهور الاختبارات الإيجابية الثلاثة لفيروس كورونا مساء الخميس الماضي، ثم أعلن حالة الطوارئ، مما سمح لماريلاند بتعبئة مركز عمليات الطوارئ التابع لها وزيادة التنسيق مع الوكالات المحلية والاتحادية.

مصر تعلن عن 12 حالة إصابة بين المصريين علي متن باخرة نيلية

وكانت وزارة الصحة والسكان أعلنت أمس الجمعة، عن إكتشاف 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، من المصريين العاملين على متن باخرة نيلية قادمة من أسوان الي الأقصر.

وأشارت الوزارة الي أن سائحة أمريكية من أصل تايواني كانت في مصر خلال الفترة الماضية قادمة من الإمارات، نقلت الفيروس إلى الـ12 حالة، وغادرت إلى تايوان وتم إكتشاف إصابتها عند عودتها لليونان.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه كان على متن الباخرة سائحة تايوانية وفور عودتها إلى بلادها تم ورود معلومات من منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية باكتشاف إصابتها بفيروس الكورونا، مشيرًا إلى أنه على الفور قامت وزارة الصحة والسكان وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

وكانت السائحة التايوانية سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل إنتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر، كما أعلن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان يوم 29 فبراير الماضي.

وكانت الباخرة متواجدة بمدينة أسوان وعلى متنها عدد من السائحين متعددي الجنسيات، وترسو فى المراسى القريبة من نادى التجديف بكورنيش النيل بمدينة أسوان، ثم تحركت يوم الخميس 5 مارس فى طريقها إلى الأقصر، وكان الفوج السياحى الذى تقله الباخرة زار المناطق السياحية المختلفة بأسوان قبل الوصول للأقصر منها معبد كوم امبو ومعبد ادفو.

ويعمل على متن الباخرة 74 مصرياً من طاقم الباخرة، وكان متواجد عليها وقت الإصابة 60 عاملاً مصرياً، وتم سحب عينات عشوائية لـ19 شخصاً منهم، وتمت متابعة الحالة الصحية لجميع المخالطين لها والمتواجدين معها على متن الباخرة خلال 14 يومًا ولم تظهر عليهم أي أعراض، وتم إجراء تحاليل الـ pcr لهم في اليوم الـ14 أي في نهاية فترة حضانة الفيروس، وثبت وجود 12 حالة إيجابية لفيروس الكورونا حاملة للفيروس، من المصريين العاملين على الباخرة دون ظهور أعراض.

وتم وضع الباخرة بعيدًا عن الكورنيش في الوقت الحالي منعًا لإنتشار العدوى، بعد تأكد إصابة 12 شخصًا من العاملين علي متن الباخرة.