إكتشاف فرنسي مصاب بفيروس كورونا في الغردقة ومرشد سياحي في قنا

إستقبلت مستشفى النجيلة بمرسي مطروح، اليوم السبت، حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتعود لسائح فرنسي وتم نقله على الفور من مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر بعد إجراء الفحص اللازم والتحاليل التي جاءت إيجابية.

وبهذه الإصابة الجديدة يرتفع عدد حالات إصابات فيروس كورونا المُسجلة في مصر إلى 16 حالة مؤكدة بينهم 3 أجانب و13 مصري، ومنهم حاله تم شفاؤها وتعود لشاب صيني الجنسيه وهي أول حاله تم إكتشافها في مصر.

كما احتجزت مستشفى حميات قنا، اليوم السبت، مواطناً مصرياً يعمل مرشد سياحي، مصاباً بأعراض ضيق في التنفس وارتفاع في درجات الحرارة، وهي أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكشف مصدر طبى في قنا نقلا عن “المصري اليوم”، أن الحالة لشخص يدعى “هاني. ن”، مقيم مركز فرشوط، ويعمل مرشد سياحي، وجرى إيداعه الحجر الصحي بمستشفى الحميات.

وأضاف المصدر، أنه تم سحب عينات من المرشد السياحي وإرسالها للمعمل المركزي بوزارة الصحة لتحليها لبيان إصابته بالمرض من عدمه، وتوقيع الكشف الطبي على المخالطين له.

حجر صحي لباخرة نيلية بالأقصر عليها 150 سائح وطاقم العمل

وكانت وزارة الصحة والسكان أعلنت أمس الجمعة إكتشاف 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” من المصريين العاملين على متن باخرة نيلية قادمة من أسوان الي الأقصر.

وأشارت الوزارة الي أن سائحة أمريكية من أصل تايواني كانت في مصر خلال الفترة الماضية قادمة من الإمارات، نقلت الفيروس إلى الـ12 حالة، وغادرت إلى تايوان وتم إكتشاف إصابتها عند عودتها لليونان.

وكانت السائحة التايوانية سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل إنتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر، كما أعلن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان يوم 29 فبراير الماضي.

وتم وضع الباخرة بعيدًا عن الكورنيش في الوقت الحالي منعًا لإنتشار العدوى، بعد تأكد إصابة 12 شخصًا من العاملين علي متن الباخرة، لحين الانتهاء من إجراءات الفحص والتحاليل اللازمة لجميع السياح والمصريين علي متن الباخرة.

تفاصيل الباخرة “سارة” الموبؤة بإصابات فيروس كورونا في النيل بالأقصر

وتعود الباخرة النيلية الي شركة سياحية مقرها الرئيسي في مصر الجديدة، بينما الشركة نفسها هي شركة Anuket، وهي مملوكة لشركة حابي للسياحة، وتسمي الباخرة بإسم Sara، وهي واحدة من أفضل البواخر النيلية الخمس نجوم، وتضم 66 كابينة و2 سويت.

وكانت الباخرة متواجدة بمدينة أسوان وعلى متنها عدد من السائحين متعددي الجنسيات، وترسو فى المراسى القريبة من نادى التجديف بكورنيش النيل بمدينة أسوان، ثم تحركت يوم الخميس 5 مارس فى طريقها إلى الأقصر، وكان الفوج السياحى الذى تقله الباخرة زار المناطق السياحية المختلفة بأسوان قبل الوصول للأقصر منها معبد كوم امبو ومعبد ادفو.

ويعمل على متن الباخرة 74 مصرياً من طاقم الباخرة، وكان متواجد عليها وقت الإصابة 60 عاملاً مصرياً، ومايقرب من 150 سائح متعددي الجنسيات.