وزارة الصحة تعلن إكتشاف 45 إصابة بفيروس كورونا علي الباخرة النيلية لمصريين وأجانب

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم السبت عن إكتشاف 45 حالة إصابة بفيروس كورونا في مصر علي متن الباخرة النيلية بالأقصر، من بينهم 19 شخص أجنبي و26 مصري، وتم شفاء 11 حاله منهم، ومن ضمنهم 12 حالة إصابة تم الإعلان عنهم أمس.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي اليوم بحضور الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وخالد عناني، وزير السياحة والآثار.

وقالت وزيرة الصحة فى مؤتمر صحفى اليوم، أنه تم إكتشاف 33 حالة جديدة علي متن الباخرة النيلية بالإضافه الي 12 حالة تم الإعلان عنهم أمس، وذلك بعد إجراء مسح وفحص طبي للأماكن التي ترددت عليها الحالات المصابة التي أعلنت عندها بعض الدول أجنبية لسياح كانوا في مصر وتم إكتشاف إصابتهم عند عودتهم لبلادهم، وتم التأكد من أنهم كانوا ضمن رحلة نيلية واحدة في مصر من 5 إلى يوم 16 فبراير.

وقال الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إنه تم إجراء كافة التحاليل المعملية على 101 أجنبي، و70 عامل على متن الباخرة النيليه التي ثبت إصابة 12 من العاملين بها من قبل بفيروس كورونا، وتم إكتشاف الإصابات الجديدة.

وأضاف “مدبولي” إن ثلاثة أشخاص فقط أصيبوا داخل مصر، وهم الصيني والكندي والمصري، بينما باقي الحالات تم نقل الفيروس لهم عبر سائحة أجنبية.

وقال رئيس مجلس الوزراء، إنه تم التنبيه على كافة الفنادق والبواخر السياحية بالإعلان عن أي سائح يشعر بأعراض بشكل عام لسرعة نقله، وعدم نقل العدوى في حال إصابته بالفيروس.

وبالتالي ترتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد التي تم تسجيلها في مصر حتي الأن الي 48 حالة إصابه، تم شفاء منهم 12 حالة حتي الأن.

إكتشاف 12 حالة إصابة من المصريين علي باخرة نيليه بالأقصر انتقلت اليهم الإصابه من سائحة تايوانية

وكانت وزارة الصحة والسكان أعلنت يوم الجمعة الماضي عن إكتشاف 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” من المصريين العاملين على متن باخرة نيلية قادمة من أسوان الي الأقصر.

وأشارت الوزارة الي أن سائحة أمريكية من أصل تايواني كانت في مصر خلال الفترة الماضية قادمة من الإمارات، نقلت الفيروس إلى الـ12 حالة، وغادرت إلى تايوان وتم إكتشاف إصابتها عند عودتها لليونان.

وكانت السائحة التايوانية سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل إنتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر، كما أعلن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان يوم 29 فبراير الماضي.

حجر صحي لباخرة نيلية بالأقصر عليها 170 سائح وطاقم العمل

وتعود الباخرة النيلية الي شركة سياحية مقرها الرئيسي في مصر الجديدة، بينما الشركة نفسها هي شركة Anuket، وهي مملوكة لشركة حابي للسياحة، وتسمي الباخرة بإسم A- SARA، وهي واحدة من أفضل البواخر النيلية الخمس نجوم، وتضم 66 كابينة و2 سويت.

وكانت الباخرة متواجدة بمدينة أسوان وعلى متنها عدد من السائحين متعددي الجنسيات، وترسو فى المراسى القريبة من نادى التجديف بكورنيش النيل بمدينة أسوان، ثم تحركت يوم الخميس 5 مارس فى طريقها إلى الأقصر، وكان الفوج السياحى الذى تقله الباخرة زار المناطق السياحية المختلفة بأسوان قبل الوصول للأقصر منها معبد كوم امبو ومعبد ادفو.

ويعمل على متن الباخرة 74 مصرياً من طاقم الباخرة، وكان متواجد عليها وقت الإصابة 70 عاملاً مصرياً، ومايقرب من 100 سائح متعددي الجنسيات.

وتم وضع الباخرة بعيدًا عن الكورنيش في الوقت الحالي منعًا لإنتشار العدوى، بعد تأكد إصابة 12 شخصًا من العاملين علي متن الباخرة، لحين الانتهاء من إجراءات الفحص والتحاليل اللازمة لجميع السياح والمصريين علي متن الباخرة.

الحالة الثالثة: وزارة الصحة تعلن إصابة أول مصري بفيروس كورونا داخل مصر

كانت وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت يوم 5 مارس الماضي، عن تسجيل ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا داخل مصر لمواطن مصري عائد من الخارج.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الحالة المكتشفة لمواطن مصري يبلغ من العمر 44 عاماً عائد من دولة صربيا مروراً بفرنسا “ترانزيت” لمدة 12 ساعة وفور عودته لمصر لم تظهر عليه أي أعراض وبعد أيام قليلة بدأت تظهر عليه أعراض بسيطة، فتوجه إلى المستشفى حيث تم إجراء التحاليل المعملية له والتي جاءت إيجابية اليوم الخميس الموافق 5 مارس 2020، وجاري نقله الآن إلى مستشفى العزل المخصص لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وأضاف “مجاهد” أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مؤكداً أن الوزارة تقوم حالياً باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حيال المخالطين للحالة وعمل الفحوصات اللازمة.

وأشار مجاهد إلى أنه بإكتشاف هذه الحالة تصبح هي الحالة الثالثة الإيجابية في مصر لفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وكانت الحالة الأولى لشخص أجنبي كان حاملاً للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ “pcr” له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية أخرها بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي، والحالة الثانية لشخص أجنبي تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي الموافق 1 مارس 2020، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية.

وأكد “مجاهد” أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فوراً، بكل شفافية طبقاً، للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

الحالة الثانية: إكتشاف إصابة كندي عمل بشركة بترول خالدة

وكانت وزارة الصحة والسكان أعلنت يوم 1 مارس الماضي في بيان رسمي عن إكتشاف ثاني إصابة بعدوي فيروس كورونا المستجد في مصر والمعروف بإسم “كوفيد 19”.

وذكرت وزارة الصحة في بيان مشترك مع منظمة الصحة العالمية أن التحليل إثبت إيجابية فيروس كورونا، وهو شخص أجنبي غير مصري، وتم عزل هذا المصاب بالمستشفي المخصص للعزل بمرسي مطروح وجاري فحص المخالطين له ومن تعامل معه خلال الفترة السابقة.

وأفادت المصادر أن المُصاب رجل كندي، يبلغ عمره 53 عاماً، يعمل مهندس بترول بأحد حقول شركة بترول خالدة في سيوة، وأظهرت نتيجة التحليل له إيجابية لفيروس كورونا المُستجد، وتظهر عليع أعراض المرض، وتم عزله هو والسائق والمُسعف في مستشفي العزل بمرسي مطروح.

وقررت شركة البترول الذي يعمل بها المريض منع الإجازات للعاملين بحقل البترول خاصة أن المريض حضر مع زملائه الأجانب من إجازة يوم 19 فبراير الماضي.

وأضاف مصدر، أن المريض يعمل خبير إستشاري بالبترول، ووصل مصر يوم 19 فبراير الماضي قادماً من كندا عبر ترانزيت ألمانيا، وظهرت عليه أعراض المرض منذ إسبوع.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن الوزارة نجحت في إكتشاف حالة لشخص أجنبي إيجابي فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه فور الإشتباه فى الحالة والتأكد من النتائج المعملية والتى جاءت إيجابية لفيروس كورونا، تم احالته الي مستشفي العزل، وهو يتلقي الان الرعاية الطبية اللازمة.

وأوضح المتحدث الرسمي، أن الحالة إيجابية للفيروس ولديه اعراض مرضية بسيطة، وحالته مستقرة.

الحالة الأولي: وزارة الصحة تعلن أول حاله إصابة بفيروس كورونا في مصر لشخص صيني

أعلنت وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، يوم 14 فبراير الماضي، عن إكتشاف أول حالة مصابة بعدوي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وهي أول حالة إصابه في مصر وتعود لشخص أجنبي غير مصري، وتُعتبر أول حالة إصابة بفيروس كورونا المُستجد تُسجل في قارة أفريقيا.

والمصاب يحمل الجنسية الصينية، قادم من الصين حامل لفيروس كورونا، حيث تم توقيع الكشف الطبي عليه داخل مطار القاهرة الدولي، ولم تكن تظهر عليه أعراض المرض التي تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة والعطس والرشح.

وبعد تأكد إصابته بالفيروس تم نقله إلي مستشفي العزل الصحي في مرسي مطروح، بينما تم عزل باقي الحالات المخالطة له بالمنزل مع تشكيل فريق طبي للمتابعة علي مدار 24 ساعة لحين التأكد من سلامتهم.