زوجة الألماني المتوفي بالكورونا في مصر هربت وتركته فور علمها بإصابته

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس الأحد، عن أول حالة وفاة بإصابة فيروس كورونا في مصر، وتعود لسائح ألماني الجنسية كان في الإقصر وتم إكتشاف إصابته بعد سفره الي الغردقه يوم السبت الماضي.

وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي للوزارة، أن السائح ألماني الجنسيه يبلغ من العمر 60 عاماً، ومتواجد في مصر منذ سبعة أيام حيث وصل مصر هو وزوجته بوم 29 فبراير الماضي، وظهرت عليه أعراض مرضية تتمثل فى إرتفاع بدرجة الحرارة عند وصوله إلى الغردقة قادماً من رحلة سياحية في محافظة الأقصر.

وأضاف “مجاهد”، توجه السائح الألماني إلى مستشفي الغردقة العام مساء يوم الجمعة 6 مارس الماضي لتلقى الرعاية الطبية، وتم إجراء الفحوصات اللازمة له وسحب العينة والتى جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد يوم السبت 7 مارس.

وتابع “مجاهد”، تم وضع السائح بعد تأكيد إصابته بالفيروس فى الرعاية المركزة نظراً لأنه كان يعانى من فشل تتفسي ناتج عن إلتهاب رئوي حاد، ورفض النقل إلي مستشفي العزل المخصص بمرسي مطروح، ثم ساءت حالته وحدث اضطراب فى درجة وعيه، وتوفي اليوم الأحد 8 مارس.

وقال مسؤولون بمديرية صحة البحر الأحمر إن السائح الألماني أصيب بصدمة كبيرة بعد علمه بإصابته بفيروس كورونا، ورفض نقله لمستشفى النجيلة بمرسى مطروح لعزله.

وأضاف المسؤولون، أنه قام بنزع ماسك جهاز التنفس الصناعي والكانيولا أثناء إحتجازه بغرفة العناية المركزة داخل مستشفى الغردقة العام،، وأصابته حالة هياج شديد ورفض العلاج وحاول الأطباء إقناعه بالعلاج إلا أنه رفض تمامًا على الرغم من أنه كان يعاني من التهاب رئوي حاد.

وأشار المسؤولون إلى أن زوجته غادرت إلى بلادها فور علمها بمرضه.

وأكد المسؤولون أنه تم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية بعد وفاة أول مصاب بفيروس كورونا المستجد في مستشفى الغردقة العام، حيث تم تعقيم وتطهير المستشفي، والتواصل مع السفارة الألمانية لإستلام الجثة.

إقرأ أيضاً: تفاصيل إكتشاف إصابه مصري بفيروس كورونا عائد من السعودية بعد أداء العمرة

إقرأ أيضاً: الإشتباه في إصابة أكثر من 200 شخص بفيروس كورونا خالطوا السائح الألماني

السائح الألماني اول فاة اصابة فيروس كورونا في مصر