إصابة لاعب ريال مدريد بفيروس كورونا وإيقاف الدوري الأسباني والأوروبي ودوري الأبطال

كشفت صحيفة ماركا الأسبانية عن إصابة احد لاعبي فريق ريال مدريد لكرة السلة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) بعد تأكيد إيجابية التحليل أُجري له، مما دفع إدارة النادي الي تفعيل بروتوكول الطوارئ على كل الفرق الرياضية بما فيها فريق كرة القدم ووضعهم تحت العزل الصحي الذاتي لمدة 14 يوم، وتأجيل مواجهة الدوري ودوري أبطال أوروبا.

وأعلن الإتحاد الأسباني لكرة القدم بعد الاجتماع مع رابطة الليجا للأندية المحترفة، اليوم الخميس، إيقاف منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم حتى إشعار آخر، على خلفية إنتشار فيورس كورونا المستجد في البلاد.

كما أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إيقاف دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي لأجل غير مسمي، وتعليق كافة الأنشطة الرياضية في أوروبا.

يُذكر أنه تم وضع البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي وزملاءه في الفريق ضمن دائرة الإشتباه في الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، بعدما أعلن نادي يوفنتوس أمس الأربعاء عن إصابة مدافع الفريق دانييلي روجاني بالفيروس، وسط مخاوف من إنتقال العدوى إلى بقية لاعبي الفريق وكذلك لاعبي برشلونه وريال مدريد حيث التقي بهم رونالدو أثناء حضوره مباراة الكلاسيكو الأخيرة.

وقال نادي يوفنتوس، مساء أمس الأربعاء، أن نتائج الاختبارات الطبية أظهرت إيجابية إصابة مدافعه دانييلي روجاني بفيروس كورونا الجديد، وأن لاعبه لا تظهر عليه حاليًا أي أعراض للمرض.

وأضاف يوفنتوس، أنه يقوم حاليًا بتفعيل جميع إجراءات العزل الصحي التي يتطلبها القانون تجاه روجاني، إضافة إلى أولئك الذين اختطلوا به، ومن بينهم كريستيانو رونالدو.

أخر ظهور للاعب روجاني إثناء الإحتفال وسط زملائه بفوز فريقه على إنتر ميلان يوم 8 مارس الماضي

اصابة لاعب يوفينتوس من فيروس كورونا واشتباه في اصابة كريستيانو رونالدو

وكان من المقرر أن يعود لاعب اليوفنتوس إلى ايطاليا اليوم الخميس، برغم القيود المفروضة على السفر من وإلى إيطاليا، مع إغلاق البلاد في محاولة لمنع انتشار فيروس الكورونا.

حيث منعت الحكومة البرتغالية الرحلات الجوية من البرتغال إلى إيطاليا، ولكن وفقًا للمنافذ الإيطالية توتوسبورت، تم مُنح كريستيانو رونالدو تصريحًا خاصًا للسفر مباشرة إلى إيطاليا من البرتغال على متن طائرة خاصة، إلا أنه سيضطر للدخول في حجر صحي.

وقرر نادي يوفنتوس وضع جميع لاعبيه في عزل صحي لمدة 14 يوماً طبقا للإشتراطات الصحية، مما يعني أنهم لن يتمكنوا من لعب مباراة الإياب في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا أمام ليون في 17 مارس القادم، وكان اليوفي خسر مباراة الذهاب بنتيجة 1-0.

وكانت أخر مباراة لعبها رونالدو مع الفريق وإختلاطه باللاعب المصاب قبل توقف الدوري الإيطالي، في الثامن من الشهر الجاري أمام إنتر ميلان، مما يؤكد إحتماليه إصابته أيضا بالفيروس فضلاً عن إحتمالية إصابة لاعبين آخرين من فرق أوروبية أخرى، خاصه ان رونالدو حضر مباراة الكلاسيكو الأخيرة بين برشلونه وريال مدريد في أسبانيا، وتقابل مع لاعبي الفريقين في غرف خلع الملابس.

وكان كريستيانو رونالدو ذهب إلي مسقط رأسه مدينة فونشال بالبرتغال برفقة أسرته منذ يومين، بعد قرار رئيس وزراء ايطاليا في 9 مارس الماضي بتوقف الدوري الإيطالي.

وسجلت إيطاليا معدل متسارع في إنتشار فيروس كورونا، وأصبحت أعلي دول العالم في عدد حالات الإصابة بعد الصين، حيث سجلت حتي الأن أكثر من 12 ألف حالة إصابه منهم 2313 حالة جديدة خلال أخر 24 ساعة فقط، و827 حالة وفاة بنسبه وفاة تقترب من 8% من إجمالي عدد الإصابات.