توم هانكس يعلن إصابته بفيروس كورونا هو وزوجته في إستراليا

كشف المخرج والممثل السينمائي الأمريكي الشهير توم هانكس عن إصابته هو وزوجته ريتا ويلسون بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” أثناء وجودهما في أستراليا.

ونشر هانكس صورة صورة قفاز طبي في سلة علي موقع التواصل الإجتماعي “إنستجرام”، وفيما يبدو أنها كانت أثناء الفحص الكشف الطبي عليه، معلقاً علي الصورة، شعرنا بالمرض أثناء وجودنا في أستراليا قبل خضوعنا للفحص.

وجاء نص رساله “هانكس” كالتالي:

“مرحبًا أيها الناس. أنا وريتا هنا في أستراليا. شعرنا بالتعب قليلاً، مثل الإصابة بنزلات البرد وبعض آلام الجسم.

كانت لدى ريتا بعض القشعريرة التي جاءت وذهبت، والحمى الطفيفة أيضًا.

ولنكون على النحو الصحيح، كما هو مطلوب في العالم الآن، تم اختبارنا لفيروس كورونا، ووجدنا أنها إيجابية.

وأضاف هانكس، “حسنًا ، الآن. ماذا تفعل بعد ذلك؟ المسؤولون الطبيون لديهم بروتوكولات يجب إتباعها، نحن سيتم مراقبتنا وعزلنا طالما تتطلب الصحة والسلامة العامة، ليس أكثر من ذلك، يبدو أنه أصبح نهج يومي في كل مرة، أليس كذلك؟

وإختمم هانكس رسالته قائلا، “سنبقكم على إطلاع بالجديد، اعتنوا بأنفسكم! هانكس!”

يُذكر أن إستراليا سجلت 246 حالة إصابة من فيروس كورونا الجديد حتي الآن، من بينهم 3 حالات وفاة وشفاء 4 حالات منهم.

توم هانكس يعلن إصابته بفيروس كورونا هو وزوجته في إستراليا

الصحة العالمية تُصنف فيروس كورونا كوباء عالمي وتتوقع زيادة كبيرة في الإصابات والوفيات

قال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، إنه تم تصنيف فيروس كورونا بأنه وباء عالمي، مؤكداً أنه من المتوقع زياده كبيرة فى حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا خلال الفترة القريبه.

ويأتي ذلك في ظل ما تشهده جميع دول العالم من تسجيل حالات اصابة جديدة يومياً من فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، وإرتفاع نسبه الوفيات الي ما يقرب من 4%، حيث تم تسجيل أكثر من 122 حالة إصابة حول العالم حتي هذة اللحظة، من بينهم 4386 حالة وفاة، وتم شفاء 70 ألف حالة منهم، و5763 حالة منهم في حالة خطرة.

يُذكر أن منظمة الصحة العالمية لم تعلن فيروس سارس، الذي ظهر عام 2003، كوباء عالميى على الرغم من تأثر 26 دولة به، لكن تم احتواء إنتشاره بسرعة، حيث تأثرت به عدد قليل من الدول، بما فيها الصين وهونغ كونغ وتايوان وسنغافورة وكندا.

ويقول الخبراء ان منظمة الصحة العالمية تأخرت في إعلان فيروس كورونا كوباء عالمي، ويبدو ان ذلك مبرراً بعدما تعرضت منظمة الصحة العالمية في عام 2009 لانتقادات كثيرة بعد أن أعلنت عن تحول فيروس أنفلونزا الخنازير “H1N1” إلى وباء، بإعتبارها استندت في قرارها إلى معايير لم تعد مستخدمة، وذلك على الرغم من أن الفيروس إنتشر في جميع أنحاء العالم، لكنه لم يكن بالخطورة المتوقعة، وبالتالي كانت المنظمة مُتهمه بأنها تسرعت في الإعلان عنه بأنه وباء، وأثارت بذلك ذعرا عالمياً دون مبرر.