نيوزيلندا تسجل حالتي إصابة بفيروس كورونا لشخصين قادمين من مصر

رجل وإمرأة كانوا في رحلات منفصلة في مصر وعادوا الي نيوزيلندا عبر ترانزيت دبي وفرانكفورت

أعلنت منطقة تاراناكي في غرب نيوزيلندا عن تسجيل أول حالتين إصابة من فيروس كورونا المستجد لمواطنين قادمين من مصر، ويعملان في شركة الميثانول المصنعة للميثانول، وتعود الحالتين لرجل ومرأة كلاهما في الأربعين من العمر وكان كلاهما في القاهرة مؤخرًا في رحلتين منفصلتين.

وقال الدكتور جوناثان جارمان، المسؤول الطبي للصحة في تاراناكي، “أن كلا الشخصين يتلقيا الرعاية الصحية المناسبة والدعم في المنزل في عزلة ذاتية”.

ويتتبع مسؤولو الصحة أي شخص كان على اتصال مع الشخصين وقد يكونون معرضين لخطر الإصابة لإتحاذ تدابير لمساعدة هؤلاء الأشخاص على الدخول في 14 يومًا من العزلة الذاتية أيضًا.

وسيشمل ذلك المراقبة الدقيقة من قبل موظفي الصحة العامة، واختبار إذا كان ظهر أعرض للمرض لدى أي شخص مخالط لهم، وتوفير الرعاية الصحية ، بالإضافة إلى خدمات الدعم الأخرى.

وتعلن وزارة صحة نيوزيلندا تفاصيل حالات الإصابة من فيروس كورونا لديها عبر موقعها الرسمي، وذكرت أن الحالة الأولي في تارانكي لرجل وصل إلى نيو بلايموث يوم الأحد 15 مارس من القاهرة إلى نيو بلايموث عبر ترانزيت فرانكفورت، رحلة رقم (لوفتهانزا LH581)، فانكوفر (طيران نيوزيلندا NZ23) وأوكلاند (رحلة طيران نيوزيلندا NZ8035).

بينما الحالة الثانية لسيدة وصلت إلى نيو بلايموث يوم الإثنين 9 مارس من القاهرة إلى نيو بلايموث عبر دبي على متن رحلة طيران الإمارات EK926، أوكلاند على رحلة طيران الإمارات EK448 ورحلة طيران نيوزيلندا NZ8041 إلى نيو بلايموث.

وقال آشلي بلومفيلد، مدير عام الصحة بنيوزيلدا، إنه تم تسجيل ثماني حالات إصابة جديدة من فيروس كورونا (كوفيد 19) في نيوزيلندا، وتتعلق جميع الحالات الجديدة اليوم بالسفر إلى الخارج، ويبلغ العدد الإجمالي للحالات الآن 28 حالة.

المصدر من موقع وزارة صحة نيوزليندا هنا

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت عن تسجيل 14 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد أمس الأربعاء، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالتين لأجانب و12 من المصريين، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا

وكشف الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان عن إرتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 40 حالة.

وأشار “مجاهد”، الي خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية وتمام شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 28 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 40 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، 210 حالة من ضمنهم 28 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و6 حالات وفاة.