خبراء البترول: إنخفاض سعر برميل البترول الي 5 دولار بسبب فيروس كورونا

سعر برميل النفط بالسوق الأمريكية اليوم 20 دولار وسعر برميل النفط الكويتي 27 دولار

مع تأكيدات خبراء الصحة بإستمرار أزمة وباء فيروس كورونا المستجد المعروف بإسم كوفيد-19 حتي ربيع 2021 لحن توفر لقاح فعال لمنع الإصابة يالفيروس، يقول خبراء أسواق النفط، إن الأسوأ لم يأت بعد.

ووفقا لدراسة إستطلاعية حديثة أجريت علي أكبر شركات البترول والتجارة في العالم، فإنه من المُحتمل انخفاض أسعار النفط بشكل أكثر إلي أقل من 20 دولار للبرميل، حتي بعد انخفاضه بنسبة 60% حتى الآن من بداية عام 2020 إلى أدني مستوياته منذ عام 2003، وهبط سعر برميل النفط الخام بالسوق الأمريكية، يوم الأربعاء الماضي، بنسبة 24% أخري ليبلغ سعره 20.37 دولار للبرميل.

يتوقع المحللون من مجموعة جولدمان ساكس ، استمرار انخفاض أسعار النفط في الأشهر المقبلة، حتي أن البعض يتوقع أن بعض الأسعار الإقليمية قد تكون سلبية في ظل محاولات الأسواق إرسال إشارات لوقف الإمدادات.

وواجهت صناعة البترول أضرار ناتجة عن إجراءات مكافحة الدول تفشي فيروس كورونا، والذي من المتوقع أن ينعكس على نمو الطلب العالمي للبترول على مدى أكثر من عقد، بجانب وجود فائض من المعروض في الوقت الذي تتصارع فيه السعودية وروسيا للحصول على حصتها السوقية من البترول.

وساعد الانخفاض المفاجئ والشديد في أسعار البترول على تعزيز عمليات البيع واسعة النطاق في الأسواق، ويهدد الإقتصادات في أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط والولايات المتحدة التي تمثل فيها صناعة الطاقة أجزاء كبيرة من كل من الناتج المحلي الإجمالي والديون.

ويعتقد 18 من أصل 20 متداول للنفط، ممن شملهم دراسة الإستطلاع الذي أجرته وكالة أنباء بلومبرج، أن خام برنت ينخفض إلى 20 دولار للبرميل أو مستوى أقل، وربما ينخفض خام غرب تكساس الوسيط إلي مستوى ينخفض عن 3 إلى 5 دولارات.

وقال المتداولون، الذين لا يصرح لهم بالتحدث علنا، إن إنخفاض الأسعار من المتوقع أن يستمر من أسابيع إلى نهاية العام الحالي.

وفي الوقت نفسه، يعتقد بعض المتداولون إمكانية انخفاض الأسعار إلى مستوى أكثر تدنياً، حتى تبدأ الأطراف الفعالة في شراء البترول لتخزينه، مما يؤدي إلى مراهنة طبيعية في السوق، ويمكن أن تعمل هذه الممارسات فقط حتى امتلاء خزانات التخزين، بينما يعتقد آخرون استمرار انخفاض الأسعار حتى لا يتمكن المنتجون من جني أي ربحية، مما يجبرهم على وقف الإنتاج.

وفي ذات السياق، قال محللون في جولدمان ساكس، في مذكرة صدرت هذا الأسبوع، إن البنك يخفض توقعات خام برنت للربع الثاني إلى 20 دولار للبرميل بعد أن كانت 30 دولار.

ويعتقد المحللون في سيتي جروب أن القضية الأساسية هي إمكانية وصول متوسط سعر برميل خام برنت إلى 17 دولار أو أقل في الربع الثاني من العام الحالي، مع احتمالية وصول متوسط الأسعار إلى 5 دولار وإمكانية انخفاض الأسعار إلى المنطقة السلبية في بعض المناطق بسبب نقص التخزين والخدمات اللوجستية، بينما قالت شركة إنرجي إسبكتيس، إن خام برنت ربما يخاطر بالاقتراب من 10 دولار للبرميل في أبريل، على الرغم من أن احتمالية بقاء الأسعار في نطاق 20 دولار على مدار بقية العام.

يُذكر ان فيروس كورونا المستجد تسبب في خسائر فادحة بالإقتصاد العالمي منذ مطلع العام الجاري، ومستمر في تكبيد جميع دول العالم الخسائر، وحتي اليوم الجمعة الموافق 20 مارس 2020، أصاب الفيروس أكثر من 271 ألف شخص في 184 دولة، تسبب في وفاة أكثر من 11 ألف شخص منهم.