السيسي يحذر المصريين: قد يصل عدد مصابي فيروس كورونا الي الآلاف في أيام قليلة

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن أعداد المصابين بفيروس كورونا في مصر قد يصلوا إلى آلاف في أيام قليلة إذا لم نتعامل بجدية، مؤكداً أن مصر ستتخذ إجراءات اقتصادية للتعامل مع أضرار فيروس كورونا، مع تخصيص 6 مليارات دولار لمواجهة تداعيات الفيروس.

وأوضح “السيسي” خلال كلمته اليوم، أنه لا مشكلة في توافر السلع وأن الاحتياطي الاستراتيجي يكفي، داعياً لمزيد من المسؤولية والانضباط لمدة أسبوعين لمواجهة كورونا، مؤكداً أن الدولة المصرية إتخذت بالأسباب وبذلت كل الجهد لمواجهته، مؤكدًا أنه يحب الالتزام بالمنازل للمرور بتلك الفترة والوصول لبر الأمان.

وأكد الرئيس، علي أنه تم اتخاذ كافة التدابير الاحترازية فور إكتشاف إصابات فيروس كورونا فى إحدى المراكب النيلية بالأقصر، وتم الكشف على كافة العاملين بالمراكب النيلية.

وأضاف “السيسى”، يجب عدم الاستهانة بفيروس كورونا المستجد، والإلتزام بالفترة المحددة للجلوس فى المنازل لمدة أسبوعين، وحيث أن انتشار فيروس كورونا يتم بشكل سريع جدًا، ويجب مواجهته، من خلال تعاون المواطنين مع الحكومة.

وتحدث الي المواطنين قائلاً، ساعدونا يا مصريين، عايزين مزيد من الانضباط، وعايزين نعبر خلال الأسبوعين القادمين بأن حجم المصابين بفيروس كورونا يتراجع وعدم زيادة أرقام الإصابة من فيروس كورونا فى مصر، وأضاف إنه يرغب في الخروج من هذه الأزمة بأقل الأضرار مطالباً المواطنين بالمساعدة والالتزام وعدم الاختلاط.

وأشار الرئيس إلى أنه إذا لم يتم يتعامل المصريين بشكل حازم وحاسم سنخسر كثيراً، مؤكداً علي أن الحكومة المصرية لم تقوم بإخفاء أية معلومات، وهناك من يحاول التشكيك والكذب في الدور الذي تقوم به الحكومة خلال الستة سنوات الماضية وكان آخرها التعامل مع أزمة كورونا.

وأضاف الرئيس أن الاعلام قام بدور عظيم لتوضيح الشائعات وعكس الصورة الحقيقة للمواطن المصري وأشاد بوسائل الإعلام المصرية وأوضح أنها تقوم بدور رائع جداً في تغطية أزمة كورونا ويعكس للمصريين ما يحدث في داخل وخارج مصر.

ووجه الرئيس السيسي التحية والشكر لكافة مؤسسات الدولة والقوات المسلحة للدور الذي تقوم به.

وعن التأثير الإقتصادي بسبب وباء فيروس كورونا، قال الرئيس أن التاثير الاقتصادي سيكون عميق لكافة الدول بسبب أزمة كورونا، مؤكداً أن العالم سيتغير بعد أزمة هذا الفيروس، وأكد الرئيس علي أنه لا يوجد أي مشكلة في السلع حيث أنها متوفرة لكل المواطنين، حيث أن مصر اتخذت إجراءات كثيرة لحماية المواطنين.

ووجه السيسي التحية لكل القطاع الطبي، قائلا: إنتم تخوضوا معركة ولكم مني ومن جميع المصريين كل التحية والتقدير والاعتزاز، وأوجه لكلم كل الشكر نتيجة تعرضكم للضرر والأذى.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان، اعلنت أمس السبت عن إرتفاع عدد إصابات فيروس كورونا المستجد المسجلة في مصر الي 294 حالة إصابة بعد تسجيل 9 حالات إصابة جديدة أمس، وإرتفاع حالات الوفاة الي 10 حالات بعد تسجيل حالتين وفاة جديدتين.

وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن الـ 9 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وأشار الي وفاة حالتين الأولى لسيدة مصرية تبلغ من العمر 68 عامًا من محافظة الجيزة، والآخرى لمواطن مصري يبلغ من العمر 75 عامًا من محافظة الجيزة أيضًا.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، عن خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهما الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 41 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 73 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وقال “مجاهد” إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم السبت هو 294 حالة من ضمنهم 41 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 10 حالات وفاة.