أسيوط تسجل 14 حالة إصابة من فيروس كورونا لعائدين من الخارج ومخالطين لهم

من بينهم 11 سيدة و3 رجال أغلبهم عائدين من السعودية مؤخراً

كشف الدكتور محمد زين وكيل وزارة الصحة في أسيوط، عن تسجيل 7 حالات إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد بالمحافظة، ليصبح إجمالي عدد المصابين من أسيوط 14 حالة، من بينهم 11 سيدة و3 رجال.

وأضاف وكيل وزارة الصحة، أن فريق الطب الوقائي طبق إجراءات العزل الصحي على الحالات الإيجابية المكتشفة، في إطار الإجراءات التي قررتها الدولة.

وأشار وكيل الوزارة إلى تطهير منازل الحالات المصابة وتعقيمها، وأخذ عينات تحاليل من أسرهم وجميع المخالطين لهم، وإرسالها إلى معامل التحاليل بوزارة الصحة، موضحاً أن فرق الطب الوقائي بالتعاون مع أجهزة المحافظة يقومون يومياً بتكثيف عمليات التطهير والرش للمنشآت والمصالح الحكومية العامة ومناطق الحالات المصابة.

الجدير بالذكر أن جميع إصابات أسيوط من بين العائدين من السعودية مؤخراً بعد أداء مناسك العمرة، ومن المخالطين لهم، والذين عادوا الي أسيوط في 11 مارس الماضي قادمين من السعودية.

كما أعلنت مديرية الشئون الصحية بمحافظة بورسعيد، اليوم السبت عن إكتشاف حالة إصابة من فيروس كورونا لرجل يبلغ من العمر 61 سنة، قادم من السعودية منذ 11 يوماً بعد أداء فريضة العمرة.

وأكدت مستشفى الحميات نتيجة إيجابية إصابته بعد التحليل، بعد أن تم حجزه للإشتباه في إصابته، وتم نقله لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية المخصصه لعزل المصابين، وتم سحب عينات من زوجته وأولاده للتأكد من سلامتهم.

وقام فريق من وحدة الطب الوقائي بمديرية صحة بورسعيد وجهاز مكافحة الأمراض المعدية برئاسة المهندس أسامة رخا، بإجراء عملية تعقيم وتطهير في منطقة حي العرب في بورسعيد.

30 إصابة من فيروس كورونا من بين العائدين من العمرة أغلبهم من المنيا

وكانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، قالت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب عبر برنامج “الحكاية” علي فضائية “MBC مصر” يوم الجمعة الماضي، أنه تم إكتشاف أكثر من 30 حالة إصابة من فيروس كورونا المستجد لمصريين عقب عودتهم من السعودية خلال الفترة الأخيرة بعد قضاء مناسك العمرة قبل قرار السلطات السعودية بتعليق العمرة للحد من إنتشار فيروس كورونا.

وكان لمحافظة المنيا النصيب الأكبر من الإصابات العائدة من السعودية، حيث خلال أسبوع واحد فقط، ظهر انتشار فيروس كورونا المستجد بين سكانها، حيث إنتقلت العدوى بين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم الكشف عنها مؤخرًا من قبل وزارة الصحة عبر بيانات رسمية، لتؤكد إنتشار فيروس كورونا بمحافظة المنيا، وأن مصابي فيروس كورونا بنسبة 100% من العائدين من أداء رحلة العمرة بالمملكة العربية السعودية، وبقية الإصابات من المخالطين لهم.

وتم تسجيل أول حالة إصابة من فيروس كورونا بالمنيا من أهالي إحدي قري مركز بني مزار شمال المحافظة، لسيدة في الغقد السادس من عمرها قادمة من أداء رحلة العمرة، والتي وصلت إلى مسقط رأسها يوم الأربعاء الموافق 11 من مارس الجاري، وتم سحب عينة تحليل لها وتم إرسالها إلي المعامل المركزية بوزارة الصحة، وفي اليوم التالي ظهرت نتيجة إيجابية الحالة، ورغم سوء الأحوال الجوية التي ضربت البلاد في ذلم اليوم، تم نقلها علي الفور إلي مستشفي العزل بقنا.

ومنذ ذلك الوقت بدأت ترتفع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد بقرى مركز بني مزار، حتي وصل عدد الحالات المصابة إلي 19 حالة إيجابية عقب إصابة عدد من العائدين من أداء رحلة العمرة بالأراضي السعودية وعدد بسيط من المخالطين لهم، وأحتل مركز مغاغة المركز الثاني بإنتشار 3 حالات مصابة بفيروس كورونا بينهم زوجين وجميهم عائدون من رحلة العمرة، وسجلت مراكز “ملوي، وأبو قرقاص، وسمالوط” حالة إصابة بكل مركز منهم وجميعهم عائدون من السعودية.

ونظرا لإكتشاف أعداد كبيرة من المصابين من بين العائدين من السعودية، قامت وزارة الصحة بإرسال كشوف تضم أسماء أبناء محافظة المنيا العائدين من السعودية عقب أداء رحلة العمرة إلي مسقط رأسهم بمختلف مدن وقرى المحافظ، لمتابعتهم وتوقيع الكشف الطبي عليهم ومعرفة ظهور أعراض فيروس كورونا عليهم من عدمه.