تعرف علي تفاصيل أول إصابة بفيروس كورونا في الوسط الرياضي المصري

سجل نادي المدينة المنورة الرياضي الذي تأسس نادي المدينة المنورة عام 1977 يقع النادي بمدينة الأقصر، أول إصابة من فيروس كورونا في الوسط الرياضي المصري، بعد تأكيد إصابة الكابتن وليد عبدالله مدرب حراس المرمى بالنادي، والأستاذ بكلية الفنون الجميلة.

وقال المستشار عبد الرحيم إسماعيل، رئيس مجلس إدارة نادي المدينة السابق، أن الدكتور وليد عبد الله، عاد منذ عشرة أيام من القاهرة على متن قطار النوم، وعقب عودته بيومين شعر بإجهاد وذهب للطبيب لكن لم يظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف “إسماعيل” أن الدكتور وليد تناول بعض الأدوية لكن لم تتحسن حالته الصحية، وعندما اشتد عليه المرض أجرى تحليل وأظهرت عينة التحاليل إصابة عبد الله وزوجته وشقيقه الأصغر بفيروس كورونا المستجد.

وأكد “إسماعيل”، أنه تم نقل مدرب الحراس وزوجته إلى مستشفى العزل الصحي بمدينة إسنا، مشيرًا أنه تحسن وضعه بعد تناوله العلاج بمستشفى العزل الصحي.

وأشار رئيس مجلس إدارة نادي المدينة السابق إلى أنه من خلال المتابعة مع الطاقم الطبي المسؤول عن علاج الدكتور وليد عبد الله، أكدوا بأنه في حالة مستقرة وبصحة جيدة خاصة بعد إزالة جهاز التنفس الصناعي منذ أيام.

وتوجه رئيس إدارة النادي السابق، بالشكر الي الأطقم الطبية التي تسهر على تقديم الدعم والراحة للمرضى بالحجر حتى تعافيهم وؤكداً أنه لولا تجهيز مستشفى إسنا بأحدث المعدات لما استطعنا التصدي للفيروس.

وزارة الصحة تعلن 33 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و4 حالات وفاة اليوم

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت اليوم الأحد، عن تسجيل 33 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وذلك بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا لترتفع حالات الإصابة المسجلة في مصر حتي الأن 327 حالة، بالإضافة الي تسجل 4 حالات وفاة جديدة لترتفع حالات الوفاة الي 14 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، ان حالات الوفاة تعود الي مواطنة تبلغ تبلغ من العمر 51 عاماً، ومواطن يبلغ من العمر 80 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 73 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 56 عاماً.

وأشار “مجاهد” الي إرتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد إلى 74 حالة، وخروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 7 أجانب و 8 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 56 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 74 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد هو 327 حالة من ضمنهم 56 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و14 حالة وفاة.