مصري عائد من ووهان يتمني العودة للصين للحصول على الدكتوراه

أعرب محمد نجاح، مساعد أبحاث تكنولوجيا المعلومات المصري في القاهرة، عن أمله في أن يتمكن من العودة قريبًا إلى الصين حيث يسعى للحصول على درجة الدكتوراه.

وكان تم اختيار محمد نجاح، الذي يعمل في المركز القومي للبحوث في مصر، من قبل الحكومة المصرية للحصول على منحة دراسية في جامعة هواتشونغ للعلوم والتكنولوجيا في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي بوسط الصين.

ولكنه غادر الصين عندما قامت مصر بإجلاء رعاياها من ووهان في فبراير الماضي بعد إنتشار فيروس كورونا “كوفيد-19” في الصين خاصة في ووهان.

وقال “نجاح” إنه واثق من أن الحكومة الصينية لديها القدرة على مكافحة فيروس كورونا، وتمكنت الصين إلى حد كبير من وقف انتشار الفيروس وعادت الأنشطة التجارية بشكل ثابت إلى طبيعتها، وأبدي عن إعجابه بالصين وشعبها الذين اتبعوا بدقة تعليمات وإجراءات الحكومة لمكافحة الفيروس.

وأضاف، “نجاح”، خلال الأزمة الحالية، تأثرت بثقافة ووعي الشعب الصيني، مضيفاً أن الشعب الصيني أظهر حبه وولائه لبلاده خلال هذه الأزمة.

وتابع “نجاح” إن رد فعل الحكومة الصينية في مواجهة الفيروس كانت كبيرة، مؤكدة أن الحكومة لديها هدف واحد، وهو إنقاذ حياة الناس والقضاء على الفيروس.

وحول الإجراءات الوقائية في مصر، قال “نجاح” إن البلاد تتعامل بشكل احترافي مع تفشي الفيروس، مؤكداً أن مصر لديها القدرة على احتواء الفيروس.

وتابع، “تم وضعي في الحجر الصحي في مصر بعد عودتي، والإجراءات التي نفذها الطاقم الطبي المصري كلها مهنية للغاية”.

أكدت مصر ، الدولة التي يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة ، 294 إصابة بـ COVID-19 حتى يوم السبت ، بما في ذلك 10 حالات وفاة.

واتخذت مصر عدد من الإجراءات الاحترازية الصارمة لمنع انتشار الفيروس، بما في ذلك الإغلاق المؤقت للمدارس والجامعات، وتعليق الرحلات الجوية، وتقليل الموظفين وتعقيم مركبات النقل العام، والفنادق، ومناطق الجذب السياحي.

كما أغلقت مصر مؤقتًا المساجد والكنائس في جميع أنحاء البلاد  في حين تم إخبار المقاهي والنوادي ومراكز التسوق والمطاعم وأماكن الترفيه الأخرى بالإغلاق من الساعة 7 مساء حتى السادسه صباحاً.

يُذكر أن وزارة الصحة والسكان، أعلنت مساء أمس الأحد، عن تسجيل 33 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وذلك بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وجميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا لترتفع حالات الإصابة المسجلة في مصر حتي الأن 327 حالة، بالإضافة الي تسجل 4 حالات وفاة جديدة لترتفع حالات الوفاة الي 14 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، ان حالات الوفاة تعود الي مواطنة تبلغ تبلغ من العمر 51 عاماً، ومواطن يبلغ من العمر 80 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 73 عامًا، ومواطن يبلغ من العمر 56 عاماً.

وأشار “مجاهد” الي إرتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد إلى 74 حالة، وخروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 7 أجانب و 8 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 56 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 74 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الأحد هو 327 حالة من ضمنهم 56 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و14 حالة وفاة.

حالات فيروس كورونا في مصر اليوم