إصابة المدعي العام في أوكرانيا بفيروس كورونا بعد عودته من مصر

ذكرت وسائل الإعلام المحلية الأوكرانية، إصابة المدعي العام في أوديسا بأوكرانيا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بعد تأكيد إيجابية نتائج التحليل له، وحسب ما ورد أنه عاد من مصر قبل حوالي 10 أيام.

وقالت وسائل الإعلام الأوكرانية، أنه لم تظهر عليه أعراض للمرض في البداية، لكن درجة حرارته ارتفعت في اليوم التالي، وتم نقله إلى كييف، حيث تم إدخاله إلى المستشفى، وأكد الإختبار إيجابيته لفيروس كورونا.

وأضافت وسائل الإعلام المحلية أنه في يوم الاثنين الموافق 23 مارس، تم تطهير وتعقيم مكتب المدعي العام المحلي، وتم التوصية بالعزل الذاتي لجميع الذين كانوا على اتصال به.

وقال نائب عمدة أوديسا بافلو فوجلمان، أن المدعي العام لم يتواجد في أوديسا منذ فترة طويلة، ولم يكن على إتصال مع أي من سكان أوديسا، واليوم تم وضعه في الحجر الصحي في مدينة أخرى.

ويواصل فريق الإستجابة المحلي العمل في أوديسا علي مدار 24 ساعة يومياً، في حين يتم تزويد الأطباء وضباط الشرطة وعمال خدمات الطوارئ بكل المستلزمات الضرورية.

يُذكر أن أوكرانيا سجلت حتي اليوم 97 حالة إصابة من فيروس كورونا الجديد، وحالة وفاة واحدة.

المصدر: كيفبوست

وكانت أوكرانيا قامت بإجلاء أكثر من 750 سائح أوكراني من شرم الشيغ والغردقة خلال الفترة الماضية عقب قرار مصر بوقف الرحلات الجوية ضمن إجراءات الحد من إنتشار فيروس كورونا في البلاد.

وكان سيرهي بوهورلتسيف، رئيس إدارة الخدمة القنصلية بوزارة الخارجية الأوكرانية، أعلن منذ أيام، أنه يوجد 750 مواطنًا من أوكرانيا في الحجر الصحي في الفنادق المصرية للإشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأصدرت وزارة خارجية أوكرانية بياناً قالت فيه أن سفارة أوكرانيا في مصر أعلنت أن هناك 750 مواطنًا أوكرانيًا في منتجع ريف أواسيز بيتش (شرم الشيخ)، مع سائحين آخرين من دول أخري، يخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يومًا.

وقال “بوهورلتسيف”، أنه تم اتخاذ إجراء الحجر الصحي علي الفندق بعد أن تم تشخيص إصابة اثنين من السائحين الإيطاليين الذين كانوا يقيمون في الفندق بفيروس كورونا.

وأضاف، يجري العمل على خيارات مختلفة لإجلاء مواطنينا، بعد الانتهاء من الحجر الصحي.