صحة الغربية تكشف تفاصيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا في المحلة

قال الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة الغربية، أن مستشفى الصدر بمدينة المحلة الكبرى، إستقبلت يوم السبت الماضي، حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، والمصاب يعمل مرشدًا سياحيًا بمدينة الغردقة، ويُدعى “أبانوب عادل ميخائيل”، وهو مقيم بشارع زين العابدين الكائن في منطقة الرجبى بالمحلة الكبرى.

وأوضح الدكتور عبد الناصر حميدة، أنه عقب تأكد إصابة الحالة بفيروس كورونا، تحرك على الفور فريق من الطب الوقائى إلى مقر إقامته، واصطحبوا أفراد أسرته بالكامل وجميع المخالطين له، وتم وضعهم بالحجر الصحي داخل مستشفى الصدر في المحلة الكبرى.

واضاف “حميده”، أنه بعد إيداع أسرة المصاب والمخالطين له داخل الحجر الصحي بمستشفى الصدر في المحلة الكبرى، أجريت لهم فحوصات مبدئية وسحبت منهم العينات للتأكد من إصابتهم بالفيروس من عدمه، قائلاً: “أجرينا للجميع كافة الفحوصات المبدئية وسحبنا منهم العينات، وعقب ظهور النتائج تأكد سلامة 4 منهم وعدم إصابتهم بالفيروس، وعلى الفور سمحنا لهم بالخروج ومغادرة المستشفى، مع إلزامهم بالعزل المنزلي، كما قمنا بالتحفظ على 5 آخرين بالحجر الصحي لحين ظهور نتائج الفحصوات التي أجريناها لهم”.

ةبشأن إجراء تحليل لمن يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا داخل مستشفايت مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، أكد “حميدة”، أن هذه الأنباء عارية تمامًا من الصحة، موضحًا أن مستشفى حميات طنطا يوجد بها جهاز الـ”PCR”، وهذا يأتي تنفيذًا للتعليمات الصادرة من وزارة الصحة بإلزام كل محافظة بالتكفل بالحالات المشتبه في إصابتهم بالفيروس، تحخفيفًا من الضغط على المعامل المركزية بالوزراة.

يذكر أن محافظة الغربية، سجلت أول حالتي إصابة بفيروس كورونا، أحدهما يقيم بقرية ميت بدر حلاوة، وقدم من فرنسا مطلع الأسبوع الماضي، أما الحالة الثانية فقد تم تسجيلها السب الماضي، وهو مرشد سياحي بمدينة الغردقة، ومقيم في المحلة الكبرى.

وكانت وزارة قطاع الأعمال قررت تطبيق عزل ذاتي في المنازل بالنسبة إلى عمال مصر المحلة والنصر للغزل بعد الاشتباه في حالتي إصابة بفيروس كورونا.

وقالت وزارة قطاع الأعمال في بيان صحفي، نظراً لوجود حالتي اشتباه بفيروس كورونا في منطقتين بنطاق المحلة الكبرى، تم التوجيه فورا بمنح العاملين في شركتى مصر والنصر للغزل والنسيج بالمحلة إجازة من غدا الإثنين وحتى 31 مارس الجاري، مع التزامهم بالعزل الذاتي في منازلهم.

إرتفاع إصابات فيروس كورونا في مصر الي 402 وحالة وفاة جديدة من الإسكندرية

أعلنت وزارة الصحة والسكان، ـمس الثلاثاء، عن إرتفاع حالات الإصابة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الي 402 حالة بعد تسجيل 36 حالة جديدة اليوم، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، منهم 35 حالة من المصريين، وحالة واحدة لأجنبي، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا.

كما أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل حالة وفاة جديدة لمواطنة مصرية من محافظة الإسكندرية تبلغ من العمر 54 عاماً، لترتفع حالات الوفاة من الفيروس الي 20 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 12 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 3 أجانب و9 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 80 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 100 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأشار “مجاهد” الي ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 100حالة، وقاربت علي الشفاء والخروج من العزل.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الثلاثاء هو 402 حالة من ضمنهم 80 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و20 حالة وفاة.