مستشفى سعاد كفافي تعلن إصابة 3 أطباء وتمريض بفيروس كورونا

الصحة العالمية: يجب تأمين العاملين بالمجال الصحي لمواجهة فيروس كورونا

أعلنت مستشفى سعاد كفافي الجامعي التابعة لجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بمدينة السادس من إكتوبر، أنها ستتوقف عن إستقبال أي حالات جديدة بأقسام الطوارئ والعيادات، وذلك لإستكمال أعمال التعقيم بجميع أقسام ووحدات المستشفى بالتنسيق مع وزارتي التعليم العالي والصحة.

وأوضحت المستشفى في بيان لها، أن هذه الخطوة تأتي بسبب إصابة 3 أفراد من الأطباء والتمريض بعدوي فيروس كورونا المستجد والتي إنتقلت اليهم بعد مباشرتهم علاج إحدى الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، والتي تم تحويلها إلى أحد مستشفيات الحميات المختصة، بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وكان مصدر بوزارة الصحة والسكان، كشف أمس عن إصابة طبيبين بفيروس كورونا المستجد، من العاملين بمستشفى تابعة لجامعة خاصة شهيرة بمدينة أكتوبر، وتم نقلهما إلى مستشفى العزل للخضوع للحجر الصحي، وهم من ضمن الحالات الجديدة التي أعلنت وزارة الصحة عنها أمس.

وقال المصدر، أن من بين المصابين الجدد الذين تم الإعلان عنهم مؤخراً، مدرس بإحدى مدارس الإسكندرية، ونقل إلى مستشفى العزل، مع اتخاذ كافة التدابير الاحترازية من قبل المخالطين له، وإجراء تحاليل للمخالطين المباشرين له، وعزل الباقي بمنازلهم.

وأضاف المصدر أن أغلب الإصابات في الأيام الأربعة الماضية، تم تسجيلها بمحافظات الدقهلية والجيزة والإسكندرية ودمياط، وجميعهم من المخالطين لإصابات سابقة بحكم القرابة أو المهنة، بينما ظهرت محافظة الغربية على خريطة المصابين بعدد قليل من المصابين المخالطين للعائدين من الخارج تم توزيعهم على أكثر من مستشفى للعزل، علما بأن هناك 24 محافظة حتى الآن ظهرت فيها الإصابات من بين 27 محافظة علي مستوي الجمهورية.

الصحة العالمية: يجب تأمين العاملين بالمجال الصحي لمواجهة فيروس كورونا

قال تيدروس أدناهوم غيبريسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية، أنه لا يمكن للعاملين في مجال الصحة القيام بعملهم بشكل فعال إلا عندما يتمكنون من القيام بعملهم بأمان، وإذا لم نعطي العاملين في مجال الصحة الأولوية في الحماية من الإصابة سيموت الكثير من الناس، لأن العامل في مجال الصحة الذي قد ينقذ حياة مريض.

وأعرب تيدروس عن انزعاجه من التقارير الواردة من جميع أنحاء العالم حول الأعداد الكبيرة من إصابات فيروس كورونا بين العاملين في مجال الصحة، إذ كانت على ما يبدو نتيجة نقص في معدات الوقاية الشخصية الكافية.

وأضاف “تيدروس” إن منظمة الصحة تعمل مع شركائها على ترشيد إستخدام معدات الوقاية ومنحها الأولوية، ومعالجة النقص العالمي فيها.

لكنه لفت إلى أنه “قد يكون للتدابير المتخذة لإبطاء انتشار الفيروس عواقب غير مقصودة لجهة تفاقم النقص في معدات الوقاية الأساسية والمواد اللازمة لصنعها”.

إرتفاع إصابات فيروس كورونا في مصر الي 442 حالة و21 حالة وفاة وشفاء 93 حالة

وكشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، عن تسجيل 40 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد داخل مصر، وتسجيل حالة وفاة جديدة اليوم.

وأضافت الوزيرة، خلال المؤتمر المنعقد بمقر الوزارة بحضور الدكتور أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، للحديث عن آخر مستجدات فيروس كورونا، أنه تم تعافي 13 حالة جديدة من مصابي فيروس كورونا، وخروجهم من مستشفيات العزل الصحي، ليرتفع إجمالي المتعافين الي 93 حالة.

وقالت وزيرة الصحة، أن حالة واحدة تسببت في إصابة 54 شخص بفيروس كورونا، وهو ما يدفع الوزارة إلى التأكيد على ضرورة البقاء بالمنزل.

وأكدت الوزيرة خلال كلمتها بالمؤتمر الصحفي للوازرة الآن، أن الوزارة تهدف إلى تقليل الإصابات اليومية، مع متابعة الأبحاث العلمية المختلفة التي تعمل على اكتشاف دواء او مصل لفيروس كورونا.

وبذلك يرتفع إجمال عدد الإصابات من فيروس كورونا المسجلة في مصر حتي الأن، 442 حالة من بينهم 93 حالة شفاء و21 حالة وفاة.