القنصلية الإيطالية تشكر أطباء مستشفى إسنا لإنقاذهم إيطاليين من فيروس كورونا

تقدم فرانسيس أمين، ممثل القنصلية الإيطالية بصعيد مصر، بالشكر للطاقم الطبي في مستشفى الحجر الصحي بمدينة إسنا بمحافظة الأقصر جنوب صعيد مصر، علي ما قدموه من مجهود لإنقاذ حياة عدد من الإيطاليين أثناء تلقيهم العلاج من فيروس كورونا.

وقال فرانسيس عبر صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”:

”أود أن أشكر من كل قلبى بصفتى ممثل القنصلية الإيطالية بصعيد مصر ملائكة الرحمة بمستشفى الحجر الصحى بإسنا فقد أنقذوا حياة عشرة سائحين إيطاليين تجاوزو السبعين من عمرهم وتعاملوا معهم بكل حب مثلهم مثل المرضى من المصريين”.

وأضاف،اثبتوا بكل جدارة أن مصر ملجأ لكل من يلوذ بها دون تفرقة تحيا مصر، وتحيا العلاقات التاريخية المصرية الإيطالية، وتحية خاصة لجمعية المرشدين بالأقصر ولعبد الحكيم نقيب أطباء الأقصر وللسادة مرشدى اللغة الإيطالية مصطفى الوزيرى ورضوان وطاهر وتونى وضياء وعلى عبد الحليم وهانى وديع ووليد ومصطفى والنجار وطارق وأحمد إبراهيم ورجب جيلانى.

وتوجه ممثل القنصلية الإيطالية بشكر خاص لعبد الجواد وكيل وزارة الصحة بالأقصر ورمضان سعد الدين رئيس جمعية المرشدين وصباح ورحاب لحاتم السمان وطارق حامد، وأحمد صلاح ومحمد عثمان وغيرهم مما لم يتذكر أسمائهم، مضيفاً، فقد أثبتوا وبجدارة بالتعاون مع الجهات الرسمية فى وزارة الصحة والسياحة وشرطة السياحة والامن الوطنى بأن مصر الان قادرة ان تمد يد العون لكافة بلاد العالم انطلاقا من مسئولياتها التاريخية و الأخلاقية.

القنصلية الإيطالية تشكر أطباء مستشفى إسنا لإنقاذهم إيطاليين من فيروس كورونا

إرتفاع إصابات فيروس كورونا الي 456 حالة و21 حالة وفاة وشفاء 95 حالة

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن تسجيل 54 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن تسجيل حالة وفاة جديدة لمواطن مصري يبلغ من العمر 63 عامًا من محافظة المنوفية، ليرتفع إجمالي عدد حالات الوفاة الي 21 حالة.

ولفت “مجاهد” الي ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 113 حالة، وخروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم 4 أجانب و11 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 95 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 113 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الأربعاء، هو 456 حالة من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة.