دواء أمريكي جديد ينجح في علاج إمرأة من فيروس كورونا كانت حالتها خطيرة

طورته الشركة الأمريكية في البداية للعلاج من فيروس ايبولا

حذر خبراء الصحة بأن كبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة ومشاكل صحية معرضون للخطر من الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وأثبتت إصابة أدريان أريما وزوجته من بالو ألتو بولاية كاليفورنيا بالإصابة بالفيروس، تعافى أحدهم بعد إقامة قصيرة في المستشفي، بينما شاركت الزوجة في تجربة سريرية لدواء جديد يتم اختباره لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يكون علاجًا فعالًا أم لا وهو دواء ريمديسفير remdesivir من إنتاج شركة جلعاد الأمريكية.

وكان أدريان وزوجته مونيكا يونغ أريما ذهبوا في رحلة إلى مصر، وعند عودتهم إلى بالو ألتو شعروا بالحمى، وتم إدخالهما إلى مستشفى ستانفورد عندما لم تتحسن أعراضهما.

وقال أدريان أريما، “بدأنا نشعر بالمرض ونحن في طريق العودة إلى المنزل في اليوم الأخير من الرحلة، وكان ذلك قبل ثلاثة أسابيع، وتشك مونيكا في أن رحلة نهر النيل التي شاركت فيها العديد من المجموعات السياحية وجبات البوفيه في ذلك الوقت كان سبب إصابتنا بالفيروس”.

وكان لدى مونيكا أمراض أخري بما في ذلك الربو ومرض السكري، وأصيبت بالتهاب رئوي وسعال مستمر، ومع عدم وجود تحسن في حالتها، تم قبولها في تجربة سريرية لاختبار عقار ريمديسفير، الذي طورته شركة جلعاد للعلوم Gilead Sciences.

واليوم، أدريان ومونيكا في المنزل في عزلة ذاتية، وقالت مونيكا عن تجربة العلاج الجديد، “يستغرق الأمر حوالي نصف ساعة لتلقي الدواء، وكنت أفعل ذلك كل يوم، لمدة خمسة أيام متتالية، وبعدها لا تشعر بالألم، ولا تشعر بأي شيء.”

وأضافت “مونيكا”، كانت شركة جلعاد طورت دواء ريمديسفير في وقت سابق كعلاج محتمل لفيروس إيبولا، لذا لا يوجد شيء نخسره لأنهم جربوه على الناس من أجل الإيبولا، ولا توجد ردود فعل سلبية كثيرة فيما يتعلق بالآثار الجانبية.

ويعرف الزوجين كل شيء عن عقار ريمديسفير، لأن أدريان كان المستشار العام المساعد منذ فترة طويلة في شركة جلعاد، ولكنه لم يكن مرشحًا لتجربة العلاج لأنه لم يشعر بأعراض شديدة من الإصابة بفيروس كورونا مثل مونيكا.

وبدأ الالتهاب الرئوي لدي مونيكا في التحسن مع الدواء، كما كانت تتناول معه بعض المضادات الحيوية.

وقالت، “أعتقد أنه بعد يومين استطعت أن أرى أنني أشعر بتحسن، والشيء الوحيد الذي لم يكن أفضل كان السعال”

خمس جرعات يومية من ريمديسفير ساعدت مونيكا في الخروج من المستشفى بعد حوالي إسبوعين، وتتعافى الآن في المنزل، وتستريح معظم الوقت.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية سجلت أمس الأربعاء أعلي عدد إصابات يومية من فيروس كورونا علي مستوي العالم، حيث سجلت 10941 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بأمريكا الي 65797 إصابة، لتصبح في المركز الثالث عالمياً من حيث عدد الإصابات المسجلة بعد الصين التي سجلت 81285 حالة، وايطاليا التي سجلت 74386 حالة إصابة حتي أمس، بينما سجلت 155 حالة وفاة جديدة لترتفع حالات الوفاة الي 935 حالة.

مصدر الخبر: AB7NEWS