فيروس كورونا في مصر: تسجيل 39 حالة إصابة جديدة و3 حالات وفاة و7 حالات شفاء

ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 102 وخروجهم من مستشفى العزل

ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 130 حالة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الخميس، إرتفاع حالات الإصابة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” الي 495 حالة بعد تسجيل 39 حالة إصابة جديدة، وإرتفاع حالات الوفاة الي 24 حالة بعد تسجيل 3 حالات وفاة جديدة اليوم، وإرتفاع حالات الشفاء الي 102 حالة بعد شفاء 7 حالات جديدة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 39 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن ليبي الجنسية و38 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأشار الي إلى وفاة 3 حالات لمصريين إحدهم سيدة تبلغ من العمر 60 عامًا، والحالة الثانية رجل يبلغ من العمر 72 عامًا، وحالة الوفاة الثالثة لرجل يبلغ من العمر 78 عامًا وجميعهم من محافظة القاهرة.

وأوضح “مجاهد” أنه تم خروج 7 حالات من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، من ضمنهم أجنبي واحد و 6 مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 102 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 130 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الخميس، هو 495 حالة من ضمنهم 102 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و24 حالة وفاة.

وفاة أستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة الأزهر بعد إصابته بفيروس كورونا

أعلنت جامعة الأزهر عن وفاة الدكتور محسن الصباح أستاذ الكيمياء الفيزيائية بقسم الكيمياء كلية العلوم بنين بجامعة الأزهر، صباح اليوم الخميس، بعد إصابته من فيروس كورونا المُستجد، منذ 3 أسابيع.

وتقدمت جامعة الأزهر برئاسة الدكتور محمد المحرصاوى رئيس الجامعة، بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة كلية العلوم بنين بالقاهرة برئاسة الدكتور محمد الشربيني عميد الكلية، في وفاة المغفور له، داعية المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

يُذكر أن الدكتور محسن الصباح تخرج عام 1970، وكان من خريجي الدفعة الأولى للكلية أيضا محمود راغب زاهر والبيلي إسماعيل شعيشع وعلاء الدين عبد الحميد بهجت وعبد الرحمن أحمد محمد السمان.

وكان رئيس لجنة الانتخابات بالكلية، وأشرف علي 100 رسالة ماجستير ودكتوراه، وقام بما يتعدى ب120 بحث علمي، كما حصل علي جائزة التميز، وعضو الجمعية المصرية لتآكل الفلتزات، ويعد أحد أعمدة كلية العلوم بنين.

وللدكتور محسن الصباح العديد من الإسهامات العلمية المحلية والدولية، في مراكز بحثية عدة كأكاديمية البحث العلمي ومدينة البحوث العلمية ومركز بحوث الصحراء والبترول والطاقة الذرية ومراكز بحثية بوزارة الزراعة.